رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشديد الحراسة علي مواكب الوزراء

احتياطات أمنية ونقل اجتماعات الحكومة لوزارة الطيران

أخبار وتقارير

الخميس, 03 أكتوبر 2013 17:23
احتياطات أمنية ونقل اجتماعات الحكومة لوزارة الطيرانحادث محاولة اغتيال وزير الداخلية
كتب ـ ناصر فياض:

اتخذت ادارة الحراسات بوزارة الداخلية، احتياطات أمنية كبيرة، لحراسة الوزراء، فور المحاولة الفاشلة  لاغتيال اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية، وبعد مرور شهر علي المحاولة الفاشلة، شددت الشرطة من اجراءاتها لحماية وتأمين مواكب الوزراء،

واتخذت ادارة الحراسة بمجلس الوزراء، مزيداً من الاجراءات للحماية داخل وخارج المجلس ،وذلك بعد توارد المعلومات حول تتبع وترقب الارهابيين لتحركات عدد من المسئولين، واستقر الرأي علي ضرورة ايجاد اماكن بديلة، لعقد الاجتماعات وعدم تسريب أي معلومات مسبقة عن اماكن الاجتماعات خصوصا الاجتماع الاسبوعي للحكومة، الذي يحرص علي حضوره الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع، وتم تدعيم تحركات الوزراء بعناصر من افراد الحراسة والمجموعات القتالية، وعودةالسرية الكاملة علي تحركات

الوزراء والموعد وخط السير وزمن ومكان الوصول.

وأشار مصدر أمني لـ«الوفد» إلي انه تم تأمين مقرات اجتماعات الحكومة، بعناصر أمنية مدربة، وتأمين كل تحركات الوزراء، في مقرات عملهم ومحيطها وخارج المقرات، ونفي المصدر ورود معلومات حول تجهيز قاعة اجتماعات في أكاديمية الشرطة تكفي لعقد الاجتماع الاسبوعي للحكومة، وتجهيز مكتب لرئيس الوزراء وطاقمه من الاداريين والمراسم والإعلام، وأشار الي استجابة د. حازم الببلاوي رئيس الوزراء  لنصائح الأمن ونقل الاجتماعات المهمة للحكومة الي مقر وزارة الطيران المدني التي تقع في محيط مطار القاهرة ويسهل تأمينها بالكامل وفقا للمصدر الأمني.
وعلمت «الوفد» أن خطة التأمين، تعتمد علي تغيير اماكن الاجتماعات بين 3 مقرات خلال الاسبوع: الاول مقر الحكومة الاصلي بقصر العيني، والثاني مقر الحكومة المؤقت بمدينة نصر «هيئة الاستثمار» والثالث مقر وزارة الطيران، وأشار الي إمكانية عقد الاجتماعات خلال اليوم الواحد في مقرين، وفقا لتطورات الأوضاع الأمنية.
يذكر أن الاحتياطات الامنية للحكومة والوزراء ، مرت بمراحل عديدة بدأت مع عهد حكومة د. كمال الجنزوري الأولي أوخر التسعينيات من القرن الماضي، حيث اختار الجنزوري وزارة التخطيط ، لعقد اجتماعاته بالتنسيق مع الحراسة، واختار عاطف عبيد مقر معهد إعداد القادة في الدقي، واختار احمد نظيف القرية الذكية ونقل نشاطه بالكامل اليها، واختار الفريق أحمد شفيق خلال رئاسته للحكومة بعد الثورة وزارة الطيران المدني، واختار هشام قنديل فرع وزارة الري بمدينة نصر، ومن قبله عصام شرف، أول من اكتشف هيئة الاستثمار ونقل نشاطه اليها . 

 

أهم الاخبار