رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الأطباء" تستنكر تقاعس الشرطة فى تأمين المستشفيات

أخبار وتقارير

الأحد, 19 مايو 2013 14:29
الأطباء تستنكر تقاعس الشرطة فى تأمين المستشفياتد. عبدالله الكريوني
كتب - سهيل وريور:

قال الدكتور عبد الله الكريوني – الأمين العام المساعد بنقابة الأطباء – إن مجلس النقابة اتخذ قرارا في السابق بغلق أقسام الطوارئ في حال الاعتداء عليها حتى يتم تأمينها بشكل يسمح لها بتقديم الخدمة الطبية.

وأوضح الكريونى خلال كلمته في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالنقابة اليوم الاحد لمناقشة الاعتداء على المستشفيات، أن مجلس الشورى عليه مسئولية كبيرة، وأنه تم الاعتداء بشكل وحشي على أحد الأطباء ونعتبر الاعتداء على أي طبيب انتقاصا من كرامة جميع الأطباء، ويجب أن نفضح تلك الممارسات ونعلن المقصر

فيها والحلول المقترحة والجهات المعنية لحل هذه المشكلة حلا جذريا.
وقالت د.سارة شاهين طبيب بالقصر العيني إننا حريصون على تقديم الخدمة ولكن الأمن يتقاعس عن أداء عمله ويترك المجال للمرافقين الدخول مع المريض دون ضابط أو رادع ويصل عدد المرافقين إلى 10 أفراد أو 20 فردا في بعض الأوقات محملين بالسلاح الأبيض والناري ومن تلك الوقائع واقعة الاعتداء على الطبيب محمد الشوادفي وحين حاولت استدعاء الأمن للدفاع عن
الزميل رد فرد الأمن بأن مهمتهم حماية المنشآت لا الأشخاص.
وطالبت الأمن بتحمل مسئوليته وكذلك إدارة المستشفيات في حماية الأطباء حتى يتمكنوا من أداء دورهم المنوط بهم وألا تحل المشكلة من طرف واحد أو التعامل بأسلوب التهديد.
وقال د. أسامة صابر إنه تم الاعتداء عليه من أهالي فتاة أثناء إسعافها من مغص كلوي حاد وتم فتح رأسه بمطواة قرن غزال وذهب لعمل محضر بالقسم فقام الضابط هشام حجازي رئيس مباحث بقسم العمرانية بالضغط عليه للتصالح ولكنه رفض ذلك وتم وضع يديه في الكلبشات وعرضه على النيابة التي قامت بالضغط عليه أيضا للتصالح.
وبين أنه قام بالتوقيع على محضر الصلح مرتين حفاظا على حياته بعد تربص الأهالي به.

أهم الاخبار