رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

أمراض فصل الصيف وطرق الوقاية منها.. تعرف عليها

أخبار وتقارير

الاثنين, 16 مايو 2022 14:19
أمراض فصل الصيف وطرق الوقاية منها.. تعرف عليهاأمراض الصيف
كتب: محمد مراد

بالتزامن مع دخول فصل الصيف تتزايد زيادة فرص الإصابة ببعض الأمراض بين الحين والآخر ، والسبب تغيرات فى درجات الحرارة المرتفعة خلال فصل الصيف ،والتي من الممكن أن تؤدي إلى التعرض لمضاعفات صحية خطيرة حال عدم تلقي العلاج المناسب لها منذ ظهور أعراضها، وعادة ما يدعو الأطباء إلى أهمية وضرورة تجنب مخاطر أمراض الصيف خصوصاً في موجات الحر الشديدة.

 

اقرأ ايضًا:-  مدبولي يهنئ الشيخ محمد بن زايد بانتخابه رئيسًًا لدولة الإمارات العربية

 

تستعرض بوابة الوفد فى هذا التقرير الأمراض التي قد تصيب البعض في فصل الصيف، وأعراضها، وكيفية الوقاية منها وتجنبها، بالإضافة إلى طرق علاجها :

 

1- ضربة الشمس:

 

ضربة الشمس هو مرض من أمراض ارتفاع الحرارة، ينتج عند التعرض لفترات طويلة لدرجات حرارة عالية، ما تؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية، ما يؤدي إلى الغثيان والقيء والصداع بشكل متكرر والدوخة والخمول ويؤدي إلى فقدان الوعي وفشل الأعضاء، وقد يؤدي إلى الموت في النهاية، بسبب سكتة دماغية.

 

ويشمل علاج ضربة الشمس:

 

تبريد الجسم بالماء أو بتعريض الجسم للهواء البارد.

 

استخدام كمادات الثلج؛ لخفض درجات الحرارة.

 

تبريد داخلي عن طريق غسل المعدة والأمعاء من خلال المستقيم بالماء البارد.

 

وفي الحالات الشديدة، قد تستلزم الطوارئ واستعمال المحاليل الوريدية، وتناول خافض الحرارة عن طريق الوريد.

 

لتفادي هذه المشكلة الصحية يُنصح باتباع الإرشادات الآتية:

 

 - ارتداء القبعة أثناء النزول في النهار.

 

- الابتعاد عن أشعة الشمس الضارة قدر المستطاع.

 

-  شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل عن طريق التعرق.

 

2-  الجفاف:

 

من أمراض الصيف الشائعة، الإصابة بالجفاف، حيث يتعرض الجسم لفقدان السوائل بشكل كبير خلال التعرق الشديد، وأهم أعراض الجفاف هو العطش، ويمكن أن يسبب الجفاف الشديد أيضا الصداع والقيء والتعب المستمر، وفي الحالات الشديدة يصل الأمر لنوبات الصرع والإسهال.

 

وقد يؤدي الجفاف إلى خلل في وظائف الجسم، ويحتاج الشخص المصاب إلى محاليل معالجة الجفاف الوردية، في بعض الحالات الشديدة.

 

3-  الطفح الجلدي:

 

الطفح الجلدي هو مرض صيفي شائع عن الكبار والصغار، ويكون ناتجا عن التعرق المفرط وانسداد الغدد العرقية والحرارة الشديدة، وينتشر بين الأشخاص الذين يتعرقون كثيرًا، وفى الأطفال الذين لم تتطور غددهم العرقية بشكل صحيح بعد.

 

يمكن أن يحدث الطفح الجلدي نتيجة القيام بالتصرفات الآتية:

 

عدم استبدال الملابس عند التعرق، مما يؤدي إلى أن تمتص الملابس العرق وتحتك بالجلد مؤدية لإصابة الجلد ببقع وحبوب حمراء وطفح جلدي والتهابات، وتتسبب هذه الالتهابات في الشعور بالحكّة.

 

نزول حمام السباحة، خاصةً إن كان مكشوفا أثناء النهار، ويحتوي على نسبة كلور عالية.

 

يمكن الوقاية من الطفح الجلدي من خلال:

 

-الانتظام على الاستحمام يوميًا في موسم الصيف، ويفضل استخدام الماء البارد.

 

-اختيار الملابس القطنية الخفيفة، فهي لا تسبب حساسية الجلد.

 

-تغيير الملابس باستمرار وخاصةً بعد تعرقها.

 

يتم علاج الطفح الجلدي عن طريق:

 

- وضع الكمادات الباردة على الجلد.

 

- استعمال دهان أو غسول الكالامين.

 

- من الممكن استعمال كريم الهيدروكورتيزون، وذلك لتقليل الحكة.

 

4-  التهاب العين:

 

يعد التهاب العين أو التهاب الملتحمة من أمراض الصيف التي قد تنتج عن الفيروسات، والبكتيريا، والفطريات، كما يمكن أن تحدث نتيجة تحسس العين من المواد الكيميائية.

 

وللوقاية من التهابات العين يُنصح بما يلي:

 

-الحفاظ على نظافة المكان وتطهيره جيدًا قبل الجلوس فيه.

 

-الحفاظ على نظافة اليدين باستمرار.

 

-تهوية المنزل لتنقية الجو من أي بكتيريا وفيروسات.

5-  جدري الماء:

 

من أمراض الصيف المعدية الشهيرة جدري الماء، والذي يظهر على هيئة طفح جلدي باللون الأحمر مصحوبًا بحمى، ويسبب الشعور بحكّة في الجلد وتعب بالجسم، وغالبًا ما ينتشر جدري الماء بين الأطفال، لكنه يمكن أن يصيب الكبار إذا لم يسبق الإصابة به من قبل.

 

وينتج هذا المرض بسبب الإصابة بالفيروسات والحشرات التي تنمو في مناطق مختلفة، وتظهر أعراضه، بوجود بثور، أو الحكة الجلدية، أو القشور بعد جفاف الحبوب، أو الإصابة بالحمى، واحمرار الجلد وفقدان الشهية، والشعور بالصداع.

 

وتكون الوقاية من هذا المرض عن طريق الابتعاد عن الأشخاص المصابين به؛ لذلك لا ينصح بالتواجد في الأماكن المغلقة والمزدحمة في موسم الصيف، حيث إنه ينتقل عن طريق التنفس والتلامس.

 

6- التسمم الغذائي:

 

التسمم الغذائي حالة مرضية ناتجة عن تناول طعام فاسد، ما يتسبب في إصابة الشخص بمشكلات الجهاز الهضمي، ويعتبر فصل الصيف هو الأكثر شيوعًا للإصابة بالتسمم الغذائي، نظرًا لأن درجات الحرارة المرتفعة يمكن أن تتسبب في إفساد الطعام بسرعة إذا لم يتم تخزينه بشكل صحيح.

 

- وتظهر الأعراض على هيئة:

 

1-ألم البطن.

 

2-القيء والغثيان.

 

3-الإسهال.

 

4-الصداع الشديد.

 

5-الحمى.

 

6-الإحساس بالتعب والضعف.

 

وللوقاية من الإصابة بالتسمم الغذائي، ينبغي حفظ بقايا الطعام داخل الثلاجة، مع الحرص على أن يكون مطهيا جيدًا حتى لا يفسد، ومراعاة التأكد من صلاحية الخضروات والفواكه النيئة قبل شرائها.

 

7- الإسهال:

 

هناك فساد في الأغذية بنسبة كبيرة في فصل الصيف بفعل درجات الحرارة المرتفعة، مما يزيد خطر الإصابة بالإسهال، والذي ينتج عن تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة أو الفاسدة.

 

وللوقاية من الإصابة بالإسهال، ينصح بالحرص على غسل الخضروات والفواكه جيدًا قبل وبعد تقطيعها، وتجنب شرب المياه إلا بعد غليها، لضمان نقائها من الأشياء الضارة، والتحقق من صلاحية مختلف الأغذية قبل تناولها.

 

8-  حروق الجلد:

 

يؤدي التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة للإصابة بحروق في الجلد، وهي أحد أمراض الصيف التي تكثر

في حالة السفر والجلوس تحت أشعة الشمس على شاطئ البحر، ومع الجلوس تحت أشعة الشمس الضارة يتعرض الجلد للحروق ويتحول لونه للأحمر، وبالتالي يسبب آلام عند لمسه، ومع الوقت يتغير لونه إلى البني ثم يبدأ في التقشر.

 

-أفضل طرق للوقاية من حروق الشمس هي:

 

استخدام واقي الشمس المناسب للبشرة، وذلك قبل مغادرة المنزل في أي وقت من اليوم.

 

المحافظة على رطوبة البشرة من خلال شرب الماء وتطبيق المرطب على الجلد.

 

عدم الجلوس في مناطق معرضة لأشعة الشمس المباشرة.

 

9-  آلام العظام والمفاصل:

 

ينتج عن تشغيل مكيف الهواء لفترات طويلة، وخاصة خلال النوم، حيث يقوم البعض بتسليط الهواء بشكل مباشر على الجسم، ومع الوقت يتسبب هذا في الشعور بآلام شديدة في مختلف أجزاء الجسم، وخاصةً منطقة أسفل الظهر.

 

لذلك ينصح باستخدام المكيف بدرجة مناسبة وليست شديدة البرودة، كما لا يجب تسليطه على الجسم مباشرةً، وعدم التعرض له والجسم متعرق.

 

11- الحصبة:

 

تعد الحصبة من الأمراض المعدية التي تزداد فرص الإصابة بها خلال موسم الربيع والصيف، وهو يشبه جدري الماء في طريقة انتقاله، ويظهر على هيئة بقع بيضاء في جميع أنحاء الجسم.

 

ويصاحب هذا المرض بعض الأعراض، كالحمى، والتهاب الحلق، واحمرار العين، ويحتاج المريض إلى انعزال خلال فترة الإصابة حتى لا يسبب عدوى للأشخاص المحيطين.

 

12- النكاف:

 

أحد أمراض الصيف المنتشرة مرض النكاف، وهو مرض فيروسي شديد العدوى، ويصيب الأطفال بشكل خاص، وينتقل المرض عن طرق النفس والسعال أو العطس، ومن أبرز أعراضه، تضخم الغدد اللعابية، وآلام العضلات، الحمى، والصداع، وفقدان الشهية، والضعف العام.

 

للوقاية من هذا المرض، ينصح بالحصول على اللقاح الخاص به.

 

13- التيفويد:

 

تحدث الإصابة بالتيفويد عند دخول بكتيريا السالمونيلا إلى الجسم عن طريق تناول الأطعمة الملوثة، وتظهر أعراضها على هيئة الضعف والإجهاد، وفقدان الشهية، ألم في البطن، وارتفاع درجة حرارة الجسم.

 

وهناك تطعيم ضد الإصابة بالتيفويد، حيث يتم من خلاله إدخال بكتيريا السالمونيلا إلى الجسم ليتعرف عليها جهاز المناعة ويشكل مقاومة تحمي من الإصابة بالمرض.

 

13- عدوى فطر القدم:

 

فطر القدم هو مرض شائع آخر يصيب الناس في الصيف، يحدث بسبب العرق أو تراكم البكتيريا فى القدمين، خاصة بالقرب من أظافر القدم، في الصيف.

 

14-  نزلات البرد الصيفية:

 

الإصابة بالأنفلونزا في فصل الصيف من أصعب الأمراض للبعض، ولكن لا يوجد تفسير لسببها، وتتضمن الأعراض حدوث احتقان الأنف، أو وجود  إفرازات شفافة أو سميكة، والسعال الجاف، وقد يصاحب ذلك الإصابة بالحمى أو شعور بضغط الأذن.

 

ويكون علاج نزلات البرد الصيفية عن طريق:

 

استعمال مضادات الاحتقان الفموية.

 

 غسل الأنف بمحلول ملحي.

 

تناول مضادات الالتهاب.

 

تجنب الاختلاط بالأشخاص المصابين، حتى لا تنتقل العدوى.

 

الحصول على الفيتامينات.

 

15- التهاب الأذن الناتج عن السباحة:

 

يحدث التهاب الأذن في فصل الصيف بشكل كبير، وذلك نتيجة تعرضها للماء أثناء السباحة، حيث يؤدي احتباس الماء داخل قناة الأذن إلى تعرضها لحدوث العدوى، وتُعرف هذه الحالة من أمراض الصيف باسم أذن السباح، وتشمل أعراضها:

 

إفرازات الأذن:

 

الشعور بالألم والوخز داخل الأذن الملتهبة.

 

وجود حكَّة مع الشعور بالضغط وامتلاء الأذن.

 

وفي حالة إهمال العلاج قد تؤدي إلى فقدان السمع.

 

إجراءات ضرورية للوقاية من أمراض الصيف:

 

الابتعاد عن الخروج خلال ساعات النهار، وتجنب التعرض للشمس لفترة طويلة.

 

استخدام كريم واق من الشمس يوميا.

 

تناول كمية كبيرة من الماء للوقاية من التعرض للجفاف.

 

الابتعاد عن تناول الأطعمة المكشوفة والملوثة.

 

تناول الفواكه والخضروات بكمية كبيرة، ولكن بعد غسلها جيدا.

 

ارتداء الملابس القطنية.

 

تجنب مخالطة المصابين بالأمراض المعدية.

 

الحرص على النظافة الشخصية، وغسل اليدين بالماء والصابون.

 

طالع المزيد من الأخبار على موقع alwafd.news

أهم الاخبار