رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

اكتشف طريقة برايل قبل 15 قرنًا ولُقب بالضرير البصري.. تعرف على القديس ديديموس

أخبار وتقارير

الأحد, 13 يونيو 2021 17:05
اكتشف طريقة برايل قبل 15 قرنًا ولُقب بالضرير البصري.. تعرف على القديس ديديموسالقديس ديديموس الضرير
كتبت – لُجين مجدي

يُصادف اليوم الأحد 13 يونيو الموافق 6 بوؤنة حسب التقويم القبطي، ذكرى رحيل القديس ديديموس الضرير، أحد رموز التراث المسيحي  وأيقونة اللاهوتية التي تحفظ الكنيسة تعاليمه إلى الآن.

 

اقرأ أيضًا.. مسار العائلة المقدسة في مصر| رحلة الهروب من الخوف إلى الأمان في 25 محطة (بالصور والفيديو)

 

وخلال هذا التقرير تستعرض "بوابة الوفد" معلومات لا تنسى في حياة مدير مدرسة الإسكندرية اللاهوتية القديس ديديموس الضرير.

 

وُلِدَ القديس ديديموس عام 313 ميلادية في مدينة الإسكندرية وأسماه والداه "ديديموس " باللغة اليونانية  والمرادف لإسم (توما) حسب اللغة الارمانيه وتعني "التوأم"، وفي السنة الرابعة من عمره أُصيب بمرض في عينيه أفقده بصره فأطلق عليه (الضرير) وطان من أشهر مايميزه رغم إصابته هو حبه الغزير للعلم والإيمان.

 

الكتب المسيحية

وتروي الكتب المسيحية أنه لم يتعلم القراءة في مدرسة بسبب فقره وفقدانه بصره ولكن محبته الشديدة للعلم والمعرفة ذلَّلت أمامه كل العقبات فتعلم الأبجدية بحروف منحوتة في لوح من خشب وتعلم أن يقرأها بطريقة اللمس وبذلك سبق إختراع "برايل" بـ15 قرن في استخدام الحروف البارزة لفاقدي البصر.

 

حرص على تعلم قواعد اللغة والبلاغة والفلسفة والمنطق واللاهوت والحساب والموسيقى وتعمق فيها، وكان يستطيع أن يناقش كل من درس هذه العلوم من الكتب العادية، حتى أصبح مضرب الأمثال في العلم والنبوغ، وذاع صيت علمه في كل مكان، حتى عام 346ميلادية.

 

وبعد أن ذاع علمه ومعرفته الى العالم أسند

إليه البابا أثناسيوس الرسولي إدارة مدرسة الإسكندرية اللاهوتية وأصبحت في عهده تُضارع أعظم المدارس العلمية واللاهوتية في الشرق والغرب، وتتلمذ على يده كثيرون من العلماء أبرزهم ( چيروم وروفينوس) وقالا عنه في ميادين عديدة كلمات إطراء ووصف ومديح ما أكد مكانته العظيمة في المسيحية بمصر.

 

ومن أبرز ماورد عنه في كلمات القديس چيروم أنه يحمل صفات الإنسان الرسولي له فكر مستنير في كلمات بسيطة أما عن "القديس روفينوس" فسماه  النبي والرجل الرسولي، وتناول سيرته المؤرخ "سوزمين"  الذي أكد على دور "ديديموس" في إقناع الشعب بصحة تعاليم مجمع نيقية ضد الأريوسيين كان لا يُضارَع.

 

مذهب الأريوسيين

و"الأريوسيين" إحدى المذاهب مسيحي والطوائف التي لم يعد لها وجود في الوقت الراهن، تنسب إلى آريوس أحد كهنة الكنيسة القبطية بالأسكندرية وتختلف تعاليمة عن سائر الطوائف المسيحية ، وكان الحاكم قسطنديوس مناصرًا لهذه  الجماعة و قام بنفي القديس ميلاتيوس بعيدًا عن البطريركية و حين دوا الخبر أسماع العلماء والقديسين والكهنة إجتمعوا و قاموا بكتابة الملك مطالبين عودة " ميلاتيوس" فأعادة  عام 362م، وكانت مصيرها المواجهة من قديسين كثر منذ تأسيسها.

 

وكان ديديموس عند الناس يُمثل حصنا متينا وسندا قويا للديانة المسيحية وبمثابة

خصما عنيدا كسر شوكة أتباع أريوس وأفحمهم في مناظراته معهم.كان ناسكا تقيا، وكان يصلي من أجل المسيحيين الواقعين تحت اضطهاد "يوليانوس"  عدو المسيحين آنذاك فرأى رؤيا أن يوليانوس قُتل في الحرب وتحققت الرؤيا باليوم والساعة.

 

وتنوعت رؤياه حتى زاره الأنبا أنطونيوس المعروف بـ"أب الرهبان ، ومؤسس الحياة الرهبانية" في قلايته وصليا معا وجلسا يتحدثان في الكتب المقدسة ولما رآه حزينا على فقد بصره قال له أب الرهبان: كيف تحزن على فقد ما تشترك فيه معك أقل الحيوانات ولا تفرح أن الله وهبك بصيرة روحية لا يهبها إلا لمحبيه، وأعطاك عينين كأعين الملائكة تبصر بهما الروحيات، بل وتدرك بهما أسرار الله نفسه".

 

دوره في تفسير الكتاب المقدس

 ساعدت كلمات الأنبا أنطونيوس في نمو روح المثابره لدى القديس ديديموس وساعده على كتابه  كتب عديدة مُلْهِمة في اللاهوت والعقيدة وتفسير الكتاب المقدس بعهديه، حتى أسموه الضرير البصير، وبعد أن أكمل جهاده رحل إلى الامجاد السماوية وتجاور مع الصادقين والقديسين.

 

بطاركة في حياة القديس

وفي مثل هذا اليوم من سنة 398م بلغ القديس البصير وهو في عمر يناهز الـ85 عام، قضى منها 52 عاما مديرا لمدرسة الإسكندرية اللاهوتية، عاصر خلالها أربعة من الآباء البطاركة هم البابا أثناسيوس الرسولي والبابا بطرس الثاني والبابا تيموثاوس الأول والبابا ثاؤفيلس، ولما افتتح البابا شنوده الثالث معهد مرتلي الكنيسة، وهو أسقف للتعليم، وكان معظمهم من فاقدي البصر، أسماه معهد ديديموس تيمنا بهذا اللاهوتي العظيم، وما زال معهد المرتلين يحمل اسم ديديموس.

 

tags موضوعات ذات صلة:

في ذكرى رحيله.. تعرف على أيقونة الأرثوذكسية القديس أندريانوس

تتلمذ على يد رموز الرهبنة القبطية.. تعرف على القديس بيصاريون الكبير

الوفد تنشر مواعيد فتح دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر للأقباط

كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس تُقيم القداس الإلهي بالحجز المسبق

أهم الاخبار