رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

جمع رفات القديسين وبُنيت مدينة بإسمه..القديس ماروتا أسقف ميافروقين

أخبار وتقارير

الاثنين, 01 مارس 2021 14:17
جمع رفات القديسين وبُنيت مدينة بإسمه..القديس ماروتا أسقف ميافروقينالقديس ماروتا أسقف ميافرقين

كتبت-لُجين مجدي

تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية اليوم الإثنين 1 ماريس الموافق 22 امشير ،حسب التقويم القبطي بذكرى نياحة القديس ماروتا أسقف ميافرقين ما بين النهرين.

 

ويروي الكتاب القبطي لحفظ التراث والقراءات اليومية السنكسار، سيرة هذا القديس في أسطر تراسمت أعلاها أسماء قديسين ساهموا في بناء تاريخ عريق وتراث قبطي لايزال يرفع من شأن تلك الحضارة حول العالم.

 

موضوعات ذات صله

رجل الكنيسة والوطن البابا شنودة الثالث كنز الأقباط الباقي

 

وخلال هذا التقرير تستعرض بوابة الوفد معلومات عن القديس ماروتا أسقف ميافرقين.

 

اشتهر "ماروتا" بالعلم العزير والفضل الوفير إذ كان يحرص على مساعدة الفقراء والمحتاجين، ويذكر التاريخ حين أوفده الملك ثاؤدوسيوس الكبير إلى سابور ملك الفُرس لمفاوضته في أمر الهدنة التي كانا يرغبان في توقيعها.

 

 وصل القديس إلى هناك علم أن ابنة  الملك مريضة فطلب إحضارها إليه وصلى عليها  وتوالت بركته التي حباها الله إياه فشُفيت ففرح الملك بذلك، فلما وجد ماروتا الفرحة تسيل من عين الملك

الذي وعده بتنفيذ مايطلبه من أجل شفاء إبنه.

 

إقرأ ايضّا

أحد أعمدة الكنيسة القبطية.. محطات لا تنسى في سيرة البابا كيرلس السادس

 

كان القديس ماروتا وفي لحب المسيح والقديسين وكان طلبه هو جمع أجساد القديسين الذين استشهدوا في بلاد فارس فجمع الأجساد وبنى لها كنيسة وسوراً كبيراً حولها وفيما بعد بُنيت مدينة داخل هذا السور سُميت باسم( ماروتا ) وتمتع بمحبة أهل المدينة وكان من أشهر قديسين عصره.

 

وتحرص الكنيسة على تريي سيرته المجيده في مثل هذا اليوم سنويًا لتخبر أبنائها عبر الأجيال المتعاقبة بما يملكون من كنوز وذخائر بشرية ساهموا في تقدمها وتقوية تاريخها.

أهم الاخبار