رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عوض تاج الدين يكشف للغرفة الأمريكية تفاصيل الاستعدادات للموجة الثانية لكوفيد 19

أخبار وتقارير

الاثنين, 26 أكتوبر 2020 14:25
عوض تاج الدين يكشف للغرفة الأمريكية  تفاصيل الاستعدادات للموجة الثانية لكوفيد 19عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية خلال لقاءه بالغرفة الأمريكية

 

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة إن مصر لديها تصور تفصيلي للتعامل مع الموجات الجديدة لجائحة كوفيد 19 .

وأوضح أن لدينا عدد كبير من الخبراء الدوليين العاملين في مجال مواجهة الوباء بشكل علمي، ويتم تنظيم إجتماعات متواصلة كل إسبوع.

وقال "عوض تاج الدين" خلال لقاءه بغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة قبل دقائق اليوم الإثنين إن لدينا تصور جيد للتعامل مع المرض.

وأوضح أن مصر لديها خبرات عظيمة في التعامل مع الجائحة، وتطبق منذ وقت مبكر بروتوكلات علاج معمول بها دوليا بالتعاون مع الولايات المتحدة، الصين، ألمانيا وإيطاليا.

وأكد أنه ليس هناك حتى الآن أي دواء محدد لعلاج الوباء بشكل قطعي، كما أنه لا يوجد تطعيم بعد، وأن الوقاية الحقيقية هي الإجراءات الطبيعية بارتداء الكمامات واستخدام المطهرات والحرص على النظافة

الشخصية.

وأشار إلى أن هناك انخفاضا كبيرا في عدد الإصابات، وأننا  لو قارنا الأرقام الآن بما كانت عليه قبل ثلاثة شهور فإننا أقل من 20 % من الإصابات.

 وقال إن كل مريض في الذروة سيجد ما يحتاج إليه من علاج، موضحا أن المستشفيات الحكومية تعاملت مع كافة المصابين وتم علاجهم مجانا رغم ارتفاع التكلفة.

وتابع إن لدينا 77 مستشفى صدر وحميات وهو عدد كبير يؤهلنا لمواجهة أي تعامل مع الجائحة.

وأوضح أن هناك سمة مهمة تمثل داعما لمصر في مواجهة الجائحة هي أن أكثر من 60 % من الناس أقل من 40 سنة، ما يعني أن لديهم مناعة أقوى، وهم في الغالب يعانون من أعراض خفيفة.

أضاف أنه قبل أن يصاب أي شخص في مصر بالوباء، فإن الرئيس قررتخصيص مليار دولار لمواجهة كورونا. جميع من أصيبوا بكورونا تم علاجهم مجانا تماما رغم أن تكلفة العلاج مرتفعة جدا.

من ناحية أخرى قال الدكتور عوض تاج الدين إن مصر والولايات المتحدة شركاء تجاريين تربطهما علاقة استراتيجية قوية تعتمد على دعائم عديدة اقتصادية. وأوضح أن حجم التجارة المشتركة يبلغ نحو 8.6 مليار دولار منها واردات بنحو 5.4 مليار دولار من أمريكا.

وأوضح أن مصر هي ثاني أكبر دولة مستقبلة للاستثمارات المباشرة في إفريقيا بعد موريشوس خلال العامين الأخيرين.

 وأشار إلى إن قطاع الصحة في مصر كبير للغاية يعمل فيه نحو 7 ملايين شخص، وتتيح مصر فرص عديدة في قطاع الصحة تحديدا، وتؤكد الخبرات المستفادة خلال الشهور الأخيرة أن كثير من الفرص.

 وكشف مستشار رئيس الجمهورية أن كثير من الشركات الدوائية أوقفت أو قللت انتاجها ما أدى إلى قيام بعض الحكومات بتقييد تصدير منتجاتها من السلع الدوائية، موهذا دفع بعض الشركات الأمريكية الكبرى للانتقال للتصنيع إلى مصر.

أهم الاخبار