رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقابة الفلاحين تطالب الحكومة بإحياء "عيد الفلاح"

أخبار وتقارير

الاثنين, 02 سبتمبر 2019 13:19
نقابة الفلاحين تطالب الحكومة بإحياء عيد الفلاحصورة أرشيفية للفلاحين

كتبت- نغم هلال

طالبت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين ،الحكومة بتكريم الفلاحين والمزارعين ،وذلك بإحياء عيد الفلاح، الذي يأتي كل عام فى التاسع من سبتمبر الجاري،حيث أنه منذ عام 2014 وحتى الآن لم يتم الاحتفال بـعيد الفلاح المصرى ،وتأتي تلك المناسبة هذا العام فى  ظل اهتماماً كبيراً من الدولة بالقطاع الزراعى وبإعادة وضع الزراعة لسابق عهدها.

 

ويصادف اليوم العالمي للفلاح،ذكرى صدور قانون الإصلاح الزراعي بعد ثورة ٢٣ يوليو عام ١٩٥٢ بهدف تحقيق العدالة وإنصاف الفلاحين والطبقة الكادحة المهمشة، تفعيلا لمبدأ القضاء على الإقطاع أحد مبادئ الثورة الستة.


وقال صديق العيسوي المستشار الإعلامي لنقابة الفلاحين :" مصر اعتادت الإحتفال بهذه المناسبة اعترافا بدور الفلاح المصرى فى التنمية الزراعية وتوفير الغذاء، حيث تعد الزراعة من أقدم المهن فى مصر الفرعونية، منذ شق النيل شريانه فى قلب مصر، ولم يذكر التاريخ أن مصر تعرضت يوما لمجاعة بفضل كد وعرق فلاحيها وخيراتها وثرواتها، كما تأتى تبجيلاً لدور الفلاح فى التنمية وهو

الدور الذى لا يقل فى أهميته عن دور الطبيب أو المهندس وسائر المهن الأخرى، فكل منهم يسهم بدوره وبحرفته فى بناء وتنمية المجتمع".


وقال المستشار الإعلامي للفلاحين فى تصريحات له اليوم الإثنين  :" الرئيس السيسي هو أول رئيس يتخذ خطوات جادة تجاه الفلاح المصري، حيث اتخذ عدة قرارات تصب في صالحه، لافتا أن قطاع الزراعة في مصر يحتاج إلى نهوض أكبر، والاهتمام بشكل كبير بالفلاح وحل مشاكله، وتوفير كافة احتياجاته اليومية، مؤكداً على أن الفلاح المصري هو سبب كبير في عملية النهوض باقتصاد الدولة".

وأضاف العيسوي، أن الرئيس السيسي أوقف قرار العمل بضريبة الأطيان على الأراضي الزراعية لمدة 3 سنوات لتخفيف الأعباء الضريبية على القطاع الزراعي واتخذ خطوات جادة في تطبيق منظومة التأمين الصحي، لافتاً إلى أن من القرارات الهامة أيضا للرئيس

عبد الفتاح السيسى للفلاح، تخصيص معاش تأميني شهري ﻟﺼﻐﺎﺭ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻴﻦ ﻣﻦ مالكي ﺍﻟﺤﻴﺎﺯﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺑﻌﺪ ﺑﻠﻮﻏﻬﻢ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺃﻭ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﺍﻟﻔﻼﺡ ﺑﺎﻟﻌﺠﺰ ﺃﻭ في ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻮﻓﺎﺓ ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ العبء ﻋﻦ ﻛﺎﻫﻠﻬﻢ ﻭﻃﻤﺄﻧﺘﻬﻢ ﻭﺗﺸﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻤﻞ.

وطالب العيسوي، الحكومة بضرورة دعم الفلاحين وحل مشكلاتهم ومساعدتهم على العيش عيشه كريمة في ظل الغلاء وارتفاع الأسعار ومستلزمات الزراعة،  مشيراً الى أن طلبات الفلاحين في عيدهم ال67 تتضمن تفعيل قانون الزراعات التعاقديه والانتهاء من قانون النقابه المهنيه الوحده وانشاء صندوق التكافل الزراعي وتعميم نظام الكارت الذكي ومد مدة رفع ضريبة الاطيان الزراعيه والافراج عن الغارمين والغارمات من الفلاحين والفلاحات وتقنين الاراضي الزراعيه لواضعي اليد.

وأكد ،المستشار الإعلامي لنقابة الفلاحين ،على أن الاحتفال بعيد الفلاح يمثل مناسبة كبرى في الدولة،  حيث أن احتفال مصر بيوم الفلاح يؤكد تقديرها للدور العظيم الذي يقوم به، وأنه أداة إنتاج حقيقية عبر جهد متواصل وعمل مُضنٍ من أجل رفعة وتنمية الوطن والحفاظ على أرض مصر، منوها أنها مناسبة تؤكد فيها الدولة أهمية دور الفلاح في عملية التنمية باعتباره الداعم الأول لها في مجال توفير الغذاء، خاصة في تلك الفترة من مراحل العمل الوطني في مصر.

أهم الاخبار