رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

خلال 6 سنوات.. "مترو الأنفاق" تطوير ملحوظ وخدمة ممتازة

أخبار وتقارير

الجمعة, 28 يونيو 2019 13:39
خلال 6 سنوات.. مترو الأنفاق تطوير ملحوظ وخدمة ممتازةمترو الانفاق

كتبت- فاطمة عيد:

  • شهدت منظومة النقل في أعقاب 30 يونيو، ثورة إصلاحية في كل قطاعاتها ومؤسساتها، ولاسيما مترو الأنفاق الذي كان على وشك الانهيار، نتيجة تهالك البنية التحتية والمرافق، الأمر الذي وضعها على رأس قائمة إصلاحات الدولة، وتخصيص ميزانية لتطوير المنظومة والنهوض بها وإعادة هيكلتها.

وفي هذا السياق ترصد "الوفد" التطوير الذي شهده قطاع مترو الأنفاق على مدار الـ6 سنوات الماضية.

وقعت مصر اتفاقية مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لدعم المرحلة الأولى لأعمال مشروع تطوير الخط الأول لمترو الأنفاق بتمويل قيمته 205 ملايين يورو، بهدف إعادة تأهيل البنية الأساسية للسكك الحديدية، والطاقة، والإشارات، والاتصالات، وأنظمة التحكم المركزية في الخط الأول لمترو الأنفاق، وإعادة تأهيل الأنظمة الكهروميكانيكية في منشآت المحطة الخاصة بالخط الأول لمترو الأنفاق، وإدخال نظام تخطيط موارد للهيئة القومية للأنفاق.

 

قامت هيئة مترو الأنفاق بتركيب بوابات جديدة للتذاكر بجميع المحطات مع تحديث البوابات القديمة، لإحكام عملية دخول وخروج الركاب، ومنع المتسربين من دفع قيمة التذاكر، بالإضافة إلى تطوير وافتتاح محطة مترو المرج الجديدة التي كانت تعمل على سكة مفردة، حيث كان القطار يدخل ويخرج في نفس اللحظة، مما كان يزيد من مدة التقاطر وكان الأهالى ينتظرون 15 دقيقة لحين وصول المترو الذى يليه.

 

وبعد أعمال التطوير أصبح زمن التقاطر 3 دقائق فقط، وبلغت تكلفة تطوير مبنى محطة مترو المرج الجديدة 100 مليون جنيه، بينما تكلفة ازدواج خط المترو قدرت بـ 500 مليون جنيه، وهناك خطة تطوير شاملة للخط الأول من مترو الأنفاق.

 

كما شمل التطوير ازدواج المسافة بين المرج الجديدة والمرج القديمة، وإدخال 20 قطارًا مكيفًا للخدمة بالخط الأول (المرج- حلوان)، 4 قطارات بالخط الثاني (شبرا- المنيب)، وضبط زمن التقاطر، إلى جانب الاستعانة بشركة أمن خاصة للحفاظ على أمن وسلامة المحطات وكذلك إيرادات المترو.

 

وشهدت الفترة الأخيرة تطويرًا في المحطات العلوية، منها أيضًا حدائق المعادي ومنشية الصدر ودار السلام بالخط الأول لمترو الأنفاق، من خلال تركيب وإصلاح المصاعد والسلالم الكهربائية، فضلًا عن التأكد من وجود السلالم والمصاعد بجميع المحطات العلوية في الخطوط الثلاثة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل 44 كيلو مترًا من الخط الأول لمترو الأنفاق (متضمنة 35 محطة).

كما قامت الهيئة بإحداث طفرة كبيرة في الخدمات المقدمة للركاب على جميع المستويات خلال الفترة الأخيرة، أهمها تخصيص خط ساخن للمواطنين لتلقي الشكاوى والاقتراحات والاستفسارات من خلاله وتكثيف تركيب كاميرات مراقبة التشغيل بالمحطات وأحواش التخزين بالخط الأول إلى

1385 كاميرا، وبالخط الثاني 890 كاميرا، لمتابعة التشغيل مباشرة والتدخل فى حالة وجود أية أعطال مما يحسن جودة التشغيل، بجانب توريد وتركيب 850 بوابة تذاكر تعمل بالتقنية المزدوجة (التذكرة المغناطيسية والكارت الذكي) بتكلفة إجمالية قدرها 160 مليون جنيه، وكذا زيادة سعة الركاب بنسبة 40%.

وانتهاء ماكينة الحفر العملاقة "إيمحوتب"، المنفذة لأعمال المرحلة الثالثة من الخط الثالث، من تنفيذ جسم النفق في المسافة بين محطتي العتبة وجمال عبدالناصر، بطول 650 م بنجاح، بعد أن عبرت بنجاح النقاط الصعبة بالمنطقة، والمتمثلة في العبور أسفل الخط الثاني لمترو الأنفاق على بعد 3.5م، بالإضافة إلى (6) مبان قديمة ضخمة، وكذلك التقاطع مع مبنى التهوية رقم (51)، وأيضا قيام الماكينة العملاقة بتركيب الجسم الخرساني للنفق في هذه المسافة، والذي يتكون من (435) حلقة خرسانية.

وفي تطور ملحوظ تم افتتاح ثلاث محطات نفقية بالخط الثالث هي: "هارون - ألف مسكن - نادى الشمس" وجار الانتهاء من محطة هليوبليس التي تعتبر أكبر محطة في الشرق الأوسط وأفريقيا كونها المحطة التبادلية التي سوف يتفرع منها الخط الثالث إلى فرعين، أحدهما فى اتجاه محطة عدلي منصور بالقرب من موقف العاشر من رمضان (الجزءان الأول والثاني من المرحلة الرابعة) والأخرى فى اتجاه مطار القاهرة الدولي (الجزء الثالث من المرحلة الرابعة).

توقيع مذكرة تفاهم بين كل من الهيئة القومية للأنفاق ومؤسسة (حلم وعزيمة) لذوي القدرات الخاصة بهدف دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة مجالات الحياة، حيث سيتم تطوير محطتي (جامعة القاهرة- فيصل) بالخط الثاني لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، من خلال تهيئة مسارات المشاة، وتعديل وبناء المنحدرات الخاصة بنقاط الوصول والدخول للمحطة، وتسهيل عملية شراء التذاكر، كما سيتم الاهتمام بتوعية وتدريب العاملين بالمحطة على كيفية التعامل مع الأشخاص ذوى الإعاقة.

افتتاح منافذ جديدة بمحطات ( السيدة زينب- حلمية الزيتون– المطرية)، لمتابعة صرف التذاكر لتخفيف الازدحام والتكدس بالمحطات، حيث تم إنشاء 25 منفذاً موزعين بمحطات ( السيدة زينب – حلمية الزيتون - المطرية- حلوان – الشهداء – المرج القديمة – شبرا الخيمة – كلية الزراعة – الدقي).

استخراج اشتراكات "ربع سنوية" مخفضة بنظام الكارت الذكي، لمرضى الأورام السرطانية، على أن يقدم المريض تقريرًا معتمدا من الجهة التي يتلقى العلاج بها مختومًا بختم وزارة الصحة، أو وزارة التعليم العالي، وتكون مدة الاشتراك ثلاثة أشهر، بعدد رحلات 180 رحلة لـ25 محطة مقابل 22 جنيهًا، وأكثر من 25 محطة مقابل 27 جنيهًا، ويتم استخراج الاشتراك باسم المريض، على أن يتم ركوب مرافق مع المريض، ويضاف عبارة "يسمح بمرور مرافق" بالكارت الذكي.

تركيب بوابات التذاكر الجديدة الخاصة بالخطين الأول والثاني لمترو الأنفاق والبالغ عددها 850 بوابة كارت ذكي جديدة، لتحل محل البوابات القديمة في إطار خطة تطوير الخطين الأول والثانى، وتتضمن البوابات الجديدة نظامًا ثنائيّ التكنولوجيا "مغناطيسى ولا تلامسى" بما يتيح لها استخدام التذاكر المغناطيسية العادية لراكب الرحلة الواحدة بجانب الكارت الذكى اللا تلامسى.

استمرار العمل على المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق (العتبة – الكيت كات – إمبابة  - جامعة القاهرة) بطول 17,7 كم، وتكلفة 1553 مليون يورو ، و10440 مليون جنيه.

اتخاذ إجراءات إسناد المرحلة الأولى من الخط الرابع للمترو (6 أكتوبر – الملك الصالح) بطول 19 كم، بتكلفة 30 مليار جنيه، 1,75 مليار دولار.

ومن جانبه، قال المهندس أحمد حشيش، استشاري مشروع تطوير مترو الأنفاق، إن مرفق المترو شهد حملة كبير لتطويره وإنقاذه من مرحلة الشيخوخة التي كان يعاني منها في أعقاب ثورة 30 يونيو، نتيجة تراكم الإهمال الذي أصبح ينذر بدمار المرفق.

وأضاف حشيش في تصريح خاص  لـ"الوفد"، أنه شركة مترو الأنفاق انتهت من التخطيط والتصميم لإنشاء محطتين إضافيتين بالخط الثاني وهما المحطة التي تصل إلى الدائري، وأخرى تصل إلى كوبري قليوب، وسيتم بدء العمل في شهر يوليو المقبل، لافتًا إلى استكمال العمل في تنفيذ محطات الخط الثالث وأهمها مرحلة الزمالك.

وأوضح أنه تم إضافة حوالي 105 قطارات جديد بالخطين الأول والثاني، وسيتم الانتهاء من خطة صيانة القطارات القديمة مع نهاية العام الحالي، مؤكدًا أن هناك قائمة ستعرض على وزير النقل لتقسيم القطارات الجديد التي من المنتظر إضافتها بين خطوط المترو.

وتابع حشيش: " تمت صيانة حوالي 90% ضمن خطة تطوير الخط الأول وهو أصبح ملموسًا من قبل المواطنين على أرض الواقع، مشيرًا إلى الخط الرابع لمترو الأنفاق جاري العمل به، حيث أن معدلات التنفيذ وصلت لـ 35%، ويتواصل العمل بمحطات الرماية والمريوطية والدائري والشيخ زايد، ومن المتوقع افتتاحه طبقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي في شهر يونيو 2020".

وأكد استشاري مشروع تطوير مترو الأنفاق، أن مرفق مترو الأنفاق قبل ثورة 30 يونيو كان يعاني من عيوب لا حصر لها، نتيجة تجاوز المواطنين واختراقهم للقانون الذي أدى لارتكابهم أفعال ساهمت في تهالك المنظومة، وأيضًا انهيار القطارات والبنية التحتية التي لم تأخذ حقها في الصيانة، فضلًا عن التصرفات اللا أخلاقية من عمليات السرقة والتحرش، ولكن مع وضع كاميرات المراقبة ضمن خطة التطوير ساهمت في القضاء على تلك التجاوزات، مؤكدًا أن مترو الأنفاق يشهد حركة إصلاح شاملة ستجعله لا يقل جودة عن دول أوروبا.

 

 

أهم الاخبار