رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإخوان يبدأون رحلة الهروب من ليبيا إلى قطر

طيران الجيش الوطنى يستهدف معسكرات الإرهاب فى طرابلس

أخبار وتقارير

الأحد, 21 أبريل 2019 20:19
طيران الجيش الوطنى يستهدف معسكرات الإرهاب فى طرابلسالمشير الليبي خليفة حفتر
كتب – محمد ثروت:

تواصل قوات الجيش الوطنى الليبى

بقيادة المشير خليفة حفتر تقدمها فى العاصمة الليبية طرابلس، وسط تقارير تشير إلى غارات جوية عنيفة شنّها الطيران الليبى على معسكرات تابعة لحكومة الوفاق الوطنى.

وشهدت طرابلس الليلة قصفًا جويًا وانفجارات مدوية هزت المدينة، فى تصعيد جديد للهجوم الذى بدأه قبل أسبوعين الجيش الوطنى الليبى بقيادة المشير حفتر للسيطرة على العاصمة.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى قصفا ودوى انفجارات قويا سُمع فى قلب المدينة فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأول.

وأحصى السكان عدة هجمات صاروخية، أصاب أحدها على ما يبدو معسكرًا حربيًا للقوات الموالية لحكومة

الوفاق بطرابلس، فى منطقة السبعة بجنوب العاصمة، حيث وقع أعنف قتال بين القوات المتناحرة، مع تحليق مكثف للطيران بعدد من المناطق.

يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلنت فيه قوات حكومة الوفاق أنها شنّت هجومًا مضادًا بهدف التصدى لقوات المشير خليفة حفتر، حيث احتدمت المعارك لتتحول إلى نزاع للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وفى سياق متصل، قالت مصادر مطلعة: إن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بدأت فى الهروب من طرابلس إلى العاصمة القطرية الدوحة، بعد أن أصبحت سيطرة قوات الجيش الوطنى الليبى

على العاصمة «مسألة وقت».

وأكد أمجد طه، الخبير الخليجى، والرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، تلقى ميليشيات الإرهابيين فى طرابلس ضربات قوية خلال المعركة التى يخوضها الجيش الليبى لتحرير العاصمة الليبية من الإرهابيين.

وقال الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على «تويتر»: إن ميليشيات الإخوان الإرهابية التابعة لنظامى قطر وتركيا فى طرابلس تستخدم الأطفال والنساء كدروع بشرية والبيوت والمستشفيات كمقرات عسكرية.

وكشف أمجد طه، هروب 47 من إرهابيى الإخوان على متن طائرة تركية متجهين للدوحة من طرابلس بعد تجدد اشتباكات فى محيط معسكر اليرموك بين الجيش الليبى وميليشيات إرهابية تابعة لنظامى قطر وتركيا.

وأعلن عدد من الكتائب المسلحة فى بنى وليد انضمامها للجيش الليبى، تحت القيادة العامة للجيش، التى يقودها المشير حفتر.

أهم الاخبار