رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

2018 حصاد مرحلة البناء في قطاع الكهرباء

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018 19:54
2018 حصاد مرحلة البناء في قطاع الكهرباءأبراج كهرباء

كتبت-أمنية فؤاد:

واجه قطاع الكهرباء الكثير من التحديات منذ عام 2014، وفي إطار اهتمام الدولة بتحقيق التنمية المستدامة 2030، كان ملف قضية الطاقة الكهربائية، ضمن أجندة الدولة الرئيسية في التطوير، باعتبارها الركيزة الرئيسية للتنمية المستدامة الشاملة، والنواة الأساسية للنهوض بمجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
 

وتنفيذا لرؤية القيادة السياسية بالقضاء على مشاكل قطاع الكهرباء، عملت الدولة بكل جدٍ وتفانٍ لتنفيذ الكثير من المشروعات العملاقة، لتصبح مصر مركزا إقليميا لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والإفريقية.
 

وكان لعام 2018 النصيب الأكبر من تطوير هذا القطاع، من خلال افتتاح الكثير من المشاريع القومية الهامة التي ساهمت في تنمية قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة بمختلف محافظات جمهورية مصرالعربية، بالإضافة إلى سد عجز قدرات توليد الكهرباء، من نقص في الوقود وصعوبة توفيره، الأمر الذي كان يؤدي إلى استمرار إنقطاع التيار الكهربائى.
 

ونرصد في هذا التقرير أبرز الإنجازات التي شهدها قطاع الكهرباء في عام 2018..
 
مشروعات "محطات الدورة المركبة العملاقة"
وتشمل المحطات الثلاثة العملاقة الأحدث في العالم، والتي تمت بالشراكة مع شركة "سيمنز" الألمانية، في كل من العاصمة الإدارية الجديدة، وبني سويف والبرلس، لبناء ثلاث محطات دورة مركبة عملاقة وفقا لأعلى مستويات الكفاءة العالمية بإجمالى طاقة 14400 ميجاوات، واستثمارات بلغت 6 مليارات يورو، وذلك استكمالا لتأمين التغذية الكهربائية وعدم تكرار ظاهرة العجز فى قدرات توليد الكهرباء.
 

محطة العاصمة الإدارية الجديدة
وهي محطة توليد كهرباء العاصمة الإدارية والتي تعد أكبر محطة تعمل بنظام تبريد الهواء في الشرق الأوسط، بقدرة 4800 م، والتي تم الانتهاء من دخول جميع وحداتها للعمل في يونيو 2018 محطة توليد كهرباء البرلس وتعد محطة كهرباء البرلس، من المشاريع العملاقة الواقعة على الطريق الدولى الساحلى بكفر الشيخ، لتضخ 4800 ميجاوات على الشبكة الرئيسية لكهرباء مصر، وتضم خبرة ألمانية مصرية.
 

محطة بني سويف
محطة توليد كهرباء بني سويف بقدرة 4800 م. و، حيث تساهم مشروعات محطات الدورة المركبة العملاقة في توفير من 1-1.3 مليار دولار سنويًا من استهلاك الوقود في مصر

حال استخدامها لتوليد الكهرباء لتغذية الحمل الأساسي للشبكة الكهربائية الموحدة.
 

محطة بنبان
محطة "بنبان" ويعد أكبر مشروع طاقة شمسية في العالم، بإجمالي قدرات 2000 ميجاوات وبمساحة إجمالية تصل إلى 37.1 كم مربع، وبتكلفة إجمالية لمحطات المحولات وخطوط الربط 2.7 مليار جنيه مصري، وأنه تم إنشاء المحطة الشمسية بتكنولوجيا الخلايا "PV" كأول محطة ضمن برنامج تعريفة التغذية بقدرة 50 ميجاوات. وكان من أهم فوائد المشروع، توفير متطلبات التنمية الشاملة، وإتاحة فرص للاستثمار بمحافظة أسوان، وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
 

منطقة الزعفرانة
منطقة الزعفرانة والتي كانت من خلال القدرات المركبة من مزارع الرياح بمنطقة الزعفرانة، وأنه تم التعاقد على 250 ميجاوات من محطات الرياح مع تحالف "ياباني – فرنسي – مصري" وجار زيادة هذا التعاقد بمقدار 500 ميجاوات من محطات طاقة الرياح، في إجراءات التعاقد على 1800 ميجاوات.
 

 محطة طاقة "جبل الزيت" بالبحر الأحمر
 وتعد محطة رياح جبل الزيت، من أكبر محطات العالم فى توليد الكهرباء، من حيث المساحة وعدد التوربينات والقدرات المولدة من المحطة، ويبلغ عدد التوربينات بها 300 توربينة، وتضم المحطة 580 مشروعا.
 

ويوفر المشروع حوالي 175 ألف طن وقود مكافئ، وتحد من انبعاثات حوالي 448 ألف طن ثاني أكسيد الكربون سنويًا مشروع الربط الكهربائي بين مصر والأردن وتصل قدرة خط الربط 450 ميجاوات والمتوقع زيادتها لتصل إلى 2000- 3000 ميجاوات لتعزيز الربط مع الجانب الأردني، وإمكانية نقل الكهرباء الى سوريا ولبنان والعراق.
 

 مشروع الربط الكهربائى بين مصر والسودان
 والذى يمثل نقطة انطلاق للربط بين مصر وإفريقيا، ويضم خط الربط 300 برج على الأراضى المصرية، وتبلغ التكلفة الاستثمارية المتوقعة له حوالى 56 مليون دولار التى تخص الجانب المصري. ويسمح خط الربط مع السودان

لمصر بالربط مع باقى الدول بأفريقيا وتقديم لهم ما يحتاجونه من الكهرباء.
 

ومن المقرر أن يتم تشغيله قبل نهاية عام 2018 وبلغت قدرة المرحلة الأولى من هذا المشروع 300 ميجا وات، ويدرس الجانبان المصرى والسوداني التوسع فى هذا المشروع ليصل إلى 3 آلاف ميجا وات فى المرحلة الثانية من المشروع.


 محطة توليد الكهرباء بالأقصر
 والتي تمت من خلال توقيع اتفاقية تعاون مع شركة أكوا باور، لإنشاء محطة توليد كهرباء بطاقة 2250 ميجاوات في محافظة الأقصر، باستثمارات تقدر بـ2.3 مليار دولار. لتحسين الخدمة ورفع كفاءة الشبكة بمحافظة الأقصر.
 

ومن المتوقع صدور أول إنتاج للمحطة في العام المالي 2022/2023، وتعد أول محطة سيتم إضافتها للشبكة بنظام BO الـ مشروع الربط الكهربائي بين مصر وقبرص واليونان وفيها تصل القدرات الكهربائية التي يمكن تبادلها 2000 ميجاوات، واقترح ممثلى شركة Euro Africa Interconnector أن يتم البدء فى تنفيذ المشروع في نوفمبر 2018، وأن تكون مدة التنفيذ لمدة 36 شهرا.
 

محطة كهرباء جبل عتاقة بمحافظة السويس
 باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخزين بقدرة 2400 ميجا وات وبتكلفة تقدر بـ2.672 مليار دولار وبمدة تنفيذ تصل لـ 7 سنوات.
 

المشروع القومي لإحلال الخطوط الهوائية بكابلات أرضية
 واستهدف استثمارات تُقارب مليار جنيه، مشروع التغذية الكهربائية لمنطقة شرق العوينات من خلال الشبكة القومية للكهرباء، بالإضافة إلى مشروع تطوير واستكمال المعامل والبحوث بهيئة الطاقة الذرية باستثمارات 81 مليون جنيه، ومشروع استكشاف وتقييم واستخلاص الخامات النووية والمستهدف له استثمارات 22 مليون جنيه بخطة العام المالي 18/2019 استشاري الطاقة والبيئة وتغير المناخ.
 

استشاري طاقة
وفي هذا السياق، أكد الدكتور ماهر عزيز، استشارى الطاقة والبيئة وتغير المناخ، أن عام 2018 يعد استكمالًا للقفزة الهائلة التي شهدها قطاع الكهرباء خلال الأربع سنوات الأخيرة والذي أقيم فيه عدة مشاريع مختلفة أحدثت طفرة هائلة في القطاع.
 

 وأشار عزيز، في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، إلى أبرز المشاريع التي حصدت ثمارها خلال هذا العام، والتي كان أبرزها المحطات الثلاثة العملاقة الأحدث في العالم، والتي نفذت مع شركة سيمنز الألمانية، في كل من العاصمة الإدارية الجديدة، وبني سويف، والبرلس، بالإضافة إلى محطة طاقة "جبل الزيت" بالبحر الأحمر، ومشاريع الطاقة الشمسية كمحطة "بنبان"، ومحطات طاقة الرياح منطقة الزعفرانة.
 

وأشاد استشارى الطاقة والبيئة وتغير المناخ، بالجهود التي تقوم بها الدولة من أجل تحسين الخدمة للمواطنين، التي تمثلت في تطوير ودعم الشبكة وقطاع التوزيع، وطرح العدادات مسبوقة الدفع، والعدادات الذكية، التي طرحت في بعض القطاعات وأثبتت الجدارة، ومن المتوقع استخدامها خلال السنوات القادمة.

أهم الاخبار