رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتفاء كبير بشباب ملتقى عودة إلى الجذور في المركز الثقافي القبطي

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 28 أغسطس 2018 17:26
احتفاء كبير بشباب ملتقى عودة إلى الجذور في المركز الثقافي القبطي

كتبت - لُجين مجدي:

 

زار أعضاء ملتقى الشباب العالمى المركز الثقافي القبطي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أمس الاثنين، عقب زيارتهم للكاتدرائية وانتهاء جولتهم وانقعد لقاء بعنوان الفكر المؤسسي في المجتمع، وقد حضر اللقاء قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وعدد من الوزراء وسفراء بعض الدول وأعضاء من البرلمان.

 

قدم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، القس بولس حليم، عرضًا لفكرة إنشاء المركز الإعلامي منذ بداية حبرية قداسة البابا تواضروس، كما قدم المتحدث الرسمي آليات تواصل المركز مع الجهات والهيئات المعنية سواء الجهات الإعلامية أو الكنائس والإيبارشيات بمصر وخارجها، بما يضع الكنيسة القبطية في

مكانة تليق بها ككنيسة عريقة، كما أشار القس بولس حليم إلى ما أنتجه المركز من مواد فيلمية للتعريف والتعليم بالكنيسة والأنشطة الرعوية القائمة بها.
 

ومن جانبه تحدث القس بيشوي شارل مسئول خدمة الرعاية الاجتماعية بالمقر البابوي، مستعرضًا رؤية خدمة الرعاية الاجتماعية والتي تمثل رؤية قداسة البابا بخصوص خدمة أخوة الرب والتي تتجاوز مجرد تقديم المساعدات حيث تنبني هذه الرؤية على تشــجيع ودعم المشـــروعات الصغيرة لمساعدة الأسر المحتاجة في سد تكاليف الحياة.
 

وأشار القس بيشوي إلى أن الخدمة استطاعت إنجاز 84

مشروعا خلال الأربع سنوات الماضي، وعن المكتب البابوي للمشروعات تحدثت مدير المكتب الأستاذة بربارة سليمان المحاور الثلاثة التي يتولى المكتب خدمتها والعمل على تفعيلها، وهي تحسين التعليم والصحة إلى جانب تنمية الأجيال القادمة, وعرضت الأستاذة بربارة للمشروعات التي تم بالفعل إنجازها وتلك التي لا تزال قيد التنفيذ.
 

كان قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية,بطريرك الكرازة المرقسية، قد افتتح مساء السبت الملتقى العالمي الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ويشارك في فعالياته، التي تستمر أسبوعًا، عدد من أحبار الكنيسة .
 

ويعد الملتقى الذي يأتي تحت شعار "عودة إلى الجذور" هو التجمع الأول من نوعه لشباب الأقباط من جميع أنحاء العالم، ويتضمن برنامجه بالإضافة إلى الجانب الروحي جوانب ثقافية وسياحية في معالم مصر المميزة, و الذي يضم 200 شاب من شباب كنائس المهجر.

أهم الاخبار