رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: مصر يمكنها أن تطالب بالذهب الذى نهبه اليهود

أخبار وتقارير

الجمعة, 15 يوليو 2016 20:01
خبراء: مصر يمكنها أن تطالب بالذهب الذى نهبه اليهودنتنياهو
كتب - أحمد النوبى

وصف عدد من الخبراء المتخصصين فى الشأن الإسرائيلى، حديث إسرائيل عن استعادة ممتلكات اليهود فى مصر وغيرها من الدول العربية والإسلامية التى خرج منها اليهود بـ«النكتة»، مؤكدين أن مصر أيضا تمتلك أراضى داخل إسرائيل تابعة لوزرة الأوقاف وأن عدداً من بيوت الوزراء الإسرائيليين مصرية.

وقال الدكتور طارق فهمى رئيس وحدة الدراسات الإسرائيلية بمركز دراسات الشرق الأوسط، إن الحديث عن استعادة أملاك اليهود فى الدول العربية دائماً ما يتكرر داخل الكنيست سنوياً.

وأضاف فهمى: إسرائيل دائماً ما تطرح قضية استعادة أراضى اليهود للضغط على مصر سياسياً، مشيراً إلى أنه يتم عقد مؤتمرات دورية للحديث عن الأمر فى محاولة للتأكيد على مبادلة الملف الفلسطينى والتعويضات، مقابل ملف أراضى اليهود وممتلكاتهم فى الدول العربية.

وأوضح أن خطورة القضية تكمن فى ضغط عدد من المنظمات الصهيونية الكبرى بأمريكا لتوظيف العلاقات بين

مصر وإسرائيل لخدمة أهوائهم.

وعن أحقية إسرائيل فى ما امتلكه اليهود فى مصر قبل الهجرة، أكد فهمى أن مصر أيضا تمتلك عدداً من الأراضى داخل إسرائيل تابعة لوزرة الأوقاف وأن عدداً من بيوت الوزراء الإسرائيليين مصرية.

ووصف الدكتور أحمد حماد أستاذ الدراسات الإسرائيلية بجامعة عين شمس، حديث إسرائيل حول استعادة ممتلكات اليهود فى مصر وغيرها من الدول العربية والإسلامية بـ«النكتة»، مشيرًا إلى أن إسرائيل تعلم جيدا أنها ليست لها حقوق أو أملاك فى مصر أو الدول العربية.

وتابع: من أبعاد القضية التى تخفيها إسرائيل أن اليهود الذين عاشوا فى الدول العربية قبل قيام دولة إسرائيل عرقيا ليسوا إسرائيليين بل عرب وبالتالى ليس من حقهم المطالبة بممتلكاتهم.

وأشار حماد، إلى أن الدول العربية بإمكانها أيضاً المطالبة بأراض داخل دولة إسرائيل فيمكنها أن تسترجع أراضى الفلسطينيين الذين هاجروا قصرا من إسرائيل تحت ضغوط العنف وجرائم العصابات الصهيونية واضطروا إلى ترك أراضيهم وبيوتهم.

وأضاف: مصر يمكنها أيضًا أن تطالب بأموالها الثابتة فى التوراة التى أكدت فى نصوصها أن اليهود سلبوا المصريين ذهبهم إبان هجرتهم الأولى من مصر بصحبة سيدنا موسى.

وكان موقع الكنيست الإسرائيلى، قد كشف أن تل أبيب تسعى فى سرية تامة لاستعادة ممتلكات اليهود فى مصر وغيرها من الدول العربية والإسلامية التى خرج منها اليهود إبان قيام دولة إسرائيل. وعقدت لجنة الهجرة بالكنيست جلسة خلال اليومين الماضيين لمناقشة إعادة الممتلكات اليهودية التى تم الاستيلاء عليها فى الدول العربية والإسلامية – حسب زعمهم. ونشر موقع الكنيست تقريرا تضمن أهم القرارات التى خلصت إليها الجلسة والشخصيات المشاركة فيها، حيث أكد آفى كوهين، مدير عام وزارة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية أن تل أبيب تعمل على قدم وساق بشكل سرى لإعادة هذه الممتلكات وأنها أنفقت وتنفق من أجل ذلك الملايين من الدولارات».

 

أهم الاخبار