رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

خالد الجندي يصف حب المساجد بتصريح حماية من الله للعبد.. فيديو

ميديا

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2022 19:04
خالد الجندي يصف حب المساجد بتصريح حماية من الله للعبد.. فيديوالشيخ خالد الجندي
كتب- أحمد يوسف الحنفى

 ينتبه الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، لمحاولة الجماعات الإرهابية استغلال الدين في السياسية لنشر خطاب الكراهية والتطرف، فهو حسب وصف الشيخ خالد الجندي، "مقاتل أعاد دور المساجد حتى أصبحت أندية للأسر يقبلون عليها لتلقي العلم".

 

اقرأ أيضًا.. انطلاق التصفيات الأولية للمسابقة القرآنية الكبرى

 

 وأضاف، أن المساجد عادت بقوة لدورها التنويري، سواء من خلال الخطب والدروس والأسابيع الدعوية، ومقارئ القرآن الكريم، والأمسيات، ومجالس الإفتاء على يد كبار العلماء، ومجالس الفقه والحديث، والدروس المنهجية.

 

وأشار إلى أن من بين الأنشطة الدعوية المتميزة التي أطلقتها الوزارة في المساجد البرنامج التثقيفي للطفل، والمنبر الثابت بالتعاون مع الأزهر الشريف، والأمسيات الابتهالية، والقوافل الدعوية، وقوافل الواعظات التي تجوب القرى والمحافظات.

 

ولفت خلال حلقة برنامج لعلهم يفقهون، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء، إلى أن الوزارة أطلقت مسابقة التميّز الشهريّة لأفضل المساجد أداءً لأئمة وواعظات الأوقاف في برنامج "الدروس المنهجية".

 

وتابع: "وذلك من خلال تقارير المتابعة الميدانية الواردة من المديريات وإدارات التفتيش المعنية بالديوان العام، من حيث : عدد المساجد ذات الكثافة الجماهيرية، وجودة الأداء، ومخرجات البرنامج، صور النشاط الواردة في هذا

الشأن".

 

وأشار عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية،  في سياق متصل إلى وجود حديث عن "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله" أي الحماية، مضيفًا أن بينهم رجل قلبه معلق بحب المساجد.

 

وأوضح : "لو ربنا وجدك متعلق بحب المساجد، فأنت محمي حماية مباشرة من الله سبحانه وتعالى"، مشيرا إلى أن المسجد "بيت ربنا"، منوهًا إلى أن المساجد لها أحكام ليس موجودة في مكان أخر. 

 

وأكد أن أسوأ شيء حدث هو فترة كورونا، مردفًا : "عامان لا كنا بنسمع آذان ولا كانت المساجد مفتوحة، وكنا عاملين زي اليتامى، أيام الله لا يعيدها، وكان أسوأ شيء حدث في فترة كورونا لما منعنا من المساجد".

 

للمزيد من أخبار قسم الميديا اضغط هنـــــــــــــــــــــــا