رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

الكوابيس تهدد بالإصابة بألزهايمر (فيديو)

ميديا

الأحد, 25 سبتمبر 2022 22:41
الكوابيس تهدد بالإصابة بألزهايمر (فيديو)أحلام مزعجة
كتب - مصطفى نجيب:

تزداد احتمالية إصابة الإنسان بالخرف أو "ألزهايمر"، حال معاناته من الأحلام المزعجة أو الكوابيس في منتصف العمر، إذ يتعرضون لمعدل أسرع من التدهور المعرفي مع تقدمهم في السن.

 

 لتعزيز الصحة العقلية.. 7 عناصر يجب عليك إدراجها في نظامك الغذائي

ويمكن للأحلام كشف الكثير من المعلومات عن صحة الدماغ، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بـ"الكوابيس" التي تدفع الإنسان إلى الاستيقاظ فزعًا.

 

وقد تكون الكوابيس مؤشرًا على الأعراض الأولى لمرض الخرف أو ألزهايمر، وضعف الذاكرة، بينما كثرة الأحلام السيئة قد تكون سببا لمرض الخرف وليس مجرد مؤشر له.

دراسة على 600 شخص 

وحلل باحث بيانات صحية لـ600 شخص ما بين 35 و64 عاما، و2600 شخص يبلغون 79 عاما أو أكثر، وكل المشاركين لم تكن لديهم أعراض مرض الخرف خلال بداية الدراسة التي شرع الباحث في تجميع معطياتها منذ عام 2002.

ووجد أن المشاركين في منتصف العمر الذين تراودهم أحلام سيئة بشكل أسبوعي، لديهم قابلية كبيرة 4 مرات أكثر للمعاناة مستقبلاً من تراجع قدراتهم المعرفية، وهو من أكبر الأعراض الممهدة لمرض الخرف.

 

فيما تبين أن المشاركين المتقدمين في السن الذين يعانون في نومهم من الظاهرة نفسها لديهم القابلية مرتين أكثر "من الأشخاص الذين لا تراودهم هذه الأحلام" للإصابة بمرض الخرف.

 

ويؤدي تكرار الكوابيس والأحلام السيئة إلى ضعف جودة النوم وتراكم البروتينات المرتبطة

بالخرف، والعامل الأخر هو وجود عوامل الوراثية التي قد تسبب الخرف.

بعض الأحلام تسبب تدهور الصحة

كشف طبيب الأعصاب الروسي دينيس زاخاروف، أن بعض الأحلام هي مؤشر على تدهور الصحة، وأوضح زاخاروف خلال مقابلة مع موقع "ميديك فوروم"، إن هناك علاقة معينة بين الأحلام والمشاكل العقلية، وأشار الطبيب إلى أنه إن كان الشخص يرى أحلامًا مثيرة كثيرًا فهذا يمكن أن يشير إلى تدهور في الصحة العقلية.

وقال زاخاروف: "أولئك الذين يعانون من العصاب نومهم مضطرب، وغالبًا ما يرون أحلامًا، بما في ذلك الأحلام الملونة".

 وبالطبع، لا يجب النظر إلى الأحلام كمؤشر على المشاكل فيرى معظم الناس الأحلام ، لكن إذا بدأ الشخص برؤية الكوابيس المؤلمة، فقد يشير ذلك إلى تدهور معين ، وعندما تصبح الأحلام المزعجة والمنهكة عاطفياً أكثر تكرارًا، يجب استشارة طبيب أعصاب.

جاء ذلك وفقًا لمقطع نشرته قناة "العربية".