رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

اعتقال 700 شخص من بينهم 60 إمرأة في احتجاجات مقتل مهسا أميني.. فيديو

ميديا

السبت, 24 سبتمبر 2022 20:26
اعتقال 700 شخص من بينهم 60 إمرأة في احتجاجات مقتل مهسا أميني.. فيديومهسا أميني
كتبت - أمل البرغوتي

دعا الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، حكومته إلى التعامل مع المحتجين بحزم، والذي وصفهم بمعارضي الأمن والهدوء في البلاد، قائلًا: " إنهم يخلون بالأمن".

اقرأ ايضًا..  من قتل مهسا أميني..الطب الشرعي الإيراني يكشف السر

 

 

الرئيس الإيراني يدعو للتعامل بـ"حزم" مع المحتجين

واعتقلت الشرطة الإيرانية 700 شخص في احتجاجات مقتل مهسا أميني، من بينهم 60 امرأة، في محافظة كيلان، خلال أسبوعًا من الاحتجاجات المتواصلة، التي تندد بسياسات النظام الإيراني، إذ رفع بعض المتظاهرين لافتات بإسقاط النظام الحاكم في إيران. 

 

وتشهد إيران احتجاجات واسعة تنديدًا بمقتل الشابة الإيرانية مسها أميني، التي لفظت أنفاسها الأخيرة داخل أحد أقسام الشرطة، بعد احتجازها بحجة أنها ترتدي حجاب غير لائق، غذ تعرضة لنوبة قلبية توفيت على أثرها كما تزعم شرطة الأخلاق الإيرانية التي قامت بعملية اعتقال الشابة من إحدى الطرقات. 

 

على صعيد آخر أعلنت واشنطن تسهيل وصول الإيرانيين للإنترنت، عبر إعفاءات للشركات التقنية من العقوبات.

 

وأشار تقرير الطب الشرعي الإيراني بعد تشريح جثة مهسا أميني  إلى إنها خضعت لعملية جراحية في الدماغ عام 2006 في أحد مستشفيات طهران.

يذكر أن مهسا أميني البالغة من العمر 22عاما  توفيت أثناء احتجازها وبعد أن أوقفتها "شرطة الأخلاق"، وأثار مقتلها تظاهرات بعدة مدن.

ووفق التقرير فأن مهسا  قُتلت تحت التعذيب، وأنها لم تكن تعاني أي مشكلة صحية، ورد في تقرير الطب الشرعي الإيراني أن الجثة كانت "خالية من علامات إصابات في الرأس أو الوجه، أو كدمات حول العينين، أو كسور في قاعدة الجمجمة".

 

وأكد التقرير أن جثة الفتاة التي أوقفتها "شرطة الأخلاق" بسبب "ارتداء الحجاب بطريقة خاطئة"، لم يظهر عليها "أي أثر لنزيف أو اضرار أو تمزق في الأعضاء الداخلية للجسم".

 

وأشار التقرير أن تحديد سبب

الوفاة ما زال يحتاج مزيدا من الوقت"، وأن ذلك "يتم بعد تحديد نتائج الفحوصات على العينات المأخوذة من الجثة ودمجها مع نتائج الفحص وتشريح الجثة والسجلات الطبية للمتوفية".

 

وأضاف التقرير أنه سيتم الإعلان عن ذلك في تقرير رسمي تصدره هيئة الطب الشرعي.

 

وكانت الاحتجاجات على وفاة أميني تجددت اليوم، إلا أن وتيرتها خفت عن اليومين الماضيين، إذ شهدت مدن عدة، وخاصة في محافظة كردستان، تظاهرات واجهتها القوى الأمنية بالغاز المسيل للدموع، وخراطيم المياه، كما اعتقلت عددا من المتظاهرين.

 

وأكدت وكالة "إرنا" أن 3 محتجين، قال محافظ كردستان إنهم قتلوا "بطريقة مريبة"، لاتهام القوى الحكومية، وتحدث عن مؤامرة خارجية تحرك المتظاهرين.

أميني اعتقلت في 13 من الشهر الجاري، أثناء زيارة لها إلى طهران، واقتادتها "شرطة الأخلاق" إلى أحد المراكز التابعة لقسم الشرطة والاستخبارات العسكرية "من أجل النصح والإرشاد". حسب وسائل الإعلام الإيرانية.

 

وأثناء احتجازها تم نقلها إلى المشفى حيث بقيت 3 أيام في حالة غيبوبة، قبل أن تفارق الحياة.

 

وقالت الشرطة إنها أصيبت بنوبة قلبية، بينما قال أفراد من أسرتها إنها لم تكن تعاني أي مشكلة صحية.

 

فيديو..