رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

التقرير الطبي للمتهم بقتل فتاة الشرقية.. لا يعاني من أي أمراض

حوادث

الاثنين, 03 أكتوبر 2022 12:40
التقرير الطبي للمتهم بقتل فتاة الشرقية.. لا يعاني من أي أمراضمحكمة جنايات الزقازيق

تسلمت محكمة جنايات الزقازيق، بجلسة محاكمة قاتل سلمى بهجت المعروفة إعلاميا بـ"فتاة الشرقية" تقرير الطب الشرعي، في اتهامه بقتل المجنى عليها عمدًا مع سبق الإصرار والترصد بعد إيداعه لمدة 45 يوما بمستشفى الأمراض العقلية والعصبية المختصة، وذلك لاخضاعه للكشف الطبي الشرعي، وبيان ما إذا كان يعاني من أي أمراض نفسية أو عقلية أو اضطرابات نفسية.

 

اقرأ أيضًا.. اعترافات قاتل "فتاة الشرقية".. "تخلت عني وكنت عايز أشفي غليلي"

 

وقال تقرير الطب الشرعي إن المتهم لا يعاني من أي أمراض نفسية أو عصبية، كما أنه سليم تمامًا وليس كما ادعى البعض أن هناك خللًا في قُواه العقلية جعله يرتكب تلك الأفعال من قتل الفتاة بطريقة وحشية.

 

وأمر النائب العام  الحادي عشر من شهر أغسطس بإحالة المتهم إسلام محمد إلى محكمة الجنايات المختصة؛ لمعاقبته فيما تتهمه النيابة العامة به من قتله المجني عليها سلمى بهجت عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، حيث بيَّت النية وعقد العزم المصمم على إزهاق روحها بعد رفضها وذويها خطبتها له؛ لشذوذ أفكاره، وسوء سلوكه، وانقطاعها عن التواصل معه لذلك، إذ توعدها وبعضًا من ذويها بقتلها إذا ما استمر رفضهم، ولتجاهلهم تهديداته وحظرهم تواصله معهم بأي وسيلة احتال على إحدى صديقاتها

حتى علم منها موعد لقائها بها بعقار بالزقازيق، فاختاره ميقاتًا لقتلها، ويومئذ سبقها إلى العقار واشترى سكينًا من حانوت جواره سلاحًا لجريمته، وقبع متربصًا لها بمدخل العقار حتى قدومها، فانهال عليها طعنًا بالسكين قاصدًا إزهاق روحها، حتى أسقطها صريعةً محدثًا بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها.

 

في سياق آخر، تمكّنت الأجهزة الأمنية المختصة، اليوم الاثنين ، من ضبط 1248 مخالفة لقائدي الدراجات النارية لعدم ارتداء الخوذة بالمحافظات.

 

وأوضحت وزارة الداخلية، في بيانها، أنه تم شن حملات مرورية مكثفة لمتابعة التزام قائدى الدراجات النارية بارتداء الخوذة، بجانب المخالفات الأخرى.

 

وشددت الداخلية على قائدى الدراجات النارية الالتزام بارتداء الخوذة، لافتة إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المخالفين حفاظًا على أرواح المواطنين، وبما يحد من وقوع الحوادث على الطرق.