رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

أول مسجد للمصريين بباريس.. حكاية حلم 9 سنوات تحقق بأيادي مصرية

أول مسجد للمصريين بباريس.. حكاية حلم 9 سنوات تحقق بأيادي مصريةمسجد الروضة بباريس
كتبت- رقية عبد الشافي:

تسعى الجالية المصرية في فرنسا، منذ عام 2013 لإقامة مسجد أو مقر يمكن من خلاله أن تجتمع العائلات المصرية والشباب لمناقشة أوضاعهم ومطالبهم وللتلاقي الدائم للمصريين في الغربة، بالفعل وقد كان حيث تحول الحلم لحقيقة للجالية المصرية بباريس.

 

اقرأ أيضًا.. أعلام وتابلوهات فنية.. المصريون في ميلانو يحيون ذكرى نصر أكتوبر (شاهد)

 

وقال صالح فرهود، رئيس الجالية المصرية بفرنسا، "الجالية المصرية بباريس منذ عام 2013 كانت تبحث على مقر لها للإجتماعات وتلاقى الشباب وخاصة أبناء الجيل الثانى والثالث وقد منا الله علينا بمبنى كبير جدا قررنا مع صاحب المبنى أن ننشيء به مسجدًا فوافق وبدئنا العمل وفتح فى شهر رمضان فى نفس العام ومنه أنشأنا به مدرسة لتعليم القرآن وصالة للقائات والإجتماعات العائلية والحفلات والأفراح المصرية".

 

وأضاف فرهود" في تصريحات خاصة للوفد، " أنه تم عقد ندوات إقتصادية وإستقبال ضيوف مصرية للمبيت بالمبنى حيث يوجد حجر للنوم، كما تم عمل ندوات مصرية كثيرة لإستقبال بعض النواب المصريين، و يتكون هذا المبنى من ثلاث طوابق يوجد المسجد فى الدور الأول ويسع لعدد أكثر

من ١٥٠٠ مصلى وسميا بمسجد الروضة مسجد المصريين، كما يطلقون عليه العرب والأفارقة وأصبح من أشهر المساجد بباريس لأن إمام المسجد من الأزهر الشريف".

وتابع: "هذا المبنى أصبح مللك للمصريين والمسلمين فى باريس، ومساحته كبيرة جدا تتعدى ٥٤٠٠ متر مربع وجمعنا لشرائة حتى الأن مليون ونصف من اليورو وباقي مثلهم وإن شاء بفاعلى الخير من رجال الخير من المصريين والمسلمين سنبذل قصارى جهدنا لجمع المبلغ الباقى ليصبح بيت مصر ومسجد الروضة بمدينة إستان بباريس صرحا ونورًا إسلاميا يمليء أنحاء باريس بالإسلام الوسطى المعتدل وتكون مدرسة الروضة القرأنية التى يتعلم فيها أكثر من ١٠٠٠ طفل مسلم من جميع أنحاء الدول الاسلامية منارة للدين الاسلامي فى باريس".

 

شاهد الصور..