رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

جامعة القناة توجه قافلة بيئية موسعة لقرية الوادي الأخضر بالإسماعيلية

المحـافظـات

الاثنين, 03 أكتوبر 2022 13:21
جامعة القناة توجه قافلة بيئية موسعة لقرية الوادي الأخضر بالإسماعيليةرئيس جامعة القناة
الاسماعيلية محمد جمعة

ضمن استعدادات الجامعات المصرية لمؤتمر المناخ، واستضافة مصر لقمة المناخ  المنتظرة
بشرم الشيخ نوفمبر القادم COP 27- 
وجهت جامعة قناة السويس قافلتها البيئية التوعوية إلى قرية الوادي الأخضر بمركز ومدينة القصاصين بمحافظة الإسماعيلية. 

وأكد الدكتور ناصر مندور رئيس الجامعة على حرصه الدائم على المشاركة المجتمعية بالمبادارات الرئاسية والقومية المختلفة والهادفة لتحسين مستوي معيشة المواطنين، وبناءا على توجيهات القيادة السياسية بتنمية الوعي البيئي من خلال مبادرة  "اتحضر للأخضر" لتنمية الوعي البيئي، وتعريف المواطنين بقضايا المناخ والبيئة التي من شأنها التأثير على حياتهم اليومية، وتماشيا مع استراتيجية الدولةللتنميةالمستدامة٢٠٣٠ -فإن جامعة قناة السويس حريصة على  نشر الوعي البيئي من خلال سلسلة من  الندوات التوعوية والقوافل المتوجههة للمجتمع، وتابع الدكتور مندور أن الجامعة كذلك تمتلك ثلاثة مراكز بحثية متخصصة في التغير المناخي، فضلا عن البرامج الدراسيةالتي تقدمها لطلاب الدراسات العليا في هذا المجال،  وأيضا المشروعات البحثية المعنية بالبيئة والتغيرات المناخية.

استهدفت القافلة ٤٥ مواطن من أهل قرية الوادي الأخضر بالإسماعيلية، وتناولت موضوعات هامة هي 
 حماية مصادر المياه من التلوث،
 و التغيرات المناخية، و المشروعات الصغيرة وتدوير المخلفات. 

أقيمت القافلة بإشراف عام الدكتور أحمد زكي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة،

وإشراف تنفيذي الدكتور  محمد وصفي وكيل كلية الزراعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

قام بتوعية المواطنين وتقديم الإرشاد الزراعي الدكتور أحمد إبراهيم الأستاذ بكلية الزراعة وتحدث عن الموارد المائية في مصر وآليات الحفاظ عليها من التلوث،ودور الدولة المصرية في زيادة المشروعات المائية والزراعية، ومؤكدا على أن  الموارد المائية  تعد من أهم عناصر المنظومة البيئية، و أحد اهم محاور التنمية في مصر، كما تناول التغيرات المناخية، وتوعية المزارعين حول أهمية قش الأرز بوصفه من الثروات التي يمكن تدويرها وإعادة استخدامها كعلف للماشية وللأسماك، وكسماد عضوي.
وتابع الدكتور أحمد إبراهيم التوعية الزراعية والبيئية بالحديث عن المشروعات الصغيرة مثل زراعة عيش الغراب بالمنازل، ومشروع الشعير المستنبت.

أقيمت القافلة بإشراف المحاسب عمرو كشك مدير عام مشروعات البيئة،  وتنفيذ إدارة الاتصالات والمؤتمرات.