رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

مونديال قطر الأفضل للعرب.. و3 منتخبات فقط تخطت أسوار دور المجموعات

رياضة

الخميس, 01 ديسمبر 2022 14:30
مونديال قطر الأفضل للعرب.. و3 منتخبات فقط تخطت أسوار دور المجموعاتتونس قهرت فرنسا وودعت المونديال
كتب- صبري حافظ

 باتت مشاركة المنتخبات العربية لكرة القدم في مونديال قطر 2022 هي الأجمل والأفضل حتى قبل إسدال الستار على البطولة.

 اقرأ أيضا- منتخب المغرب يواجه كندا الليلة لحسم التأهل لدور الـ16 بكأس العالم.

السعودية تخطت الارجنتين

وتأتي الأفضلية منذ أول بطولة عام 1930 بأوروجواي ، للانتصارات التي تحققت في نسخة واحدة، بعد تخطي تونس نظيرتها فرنسا أمس الأربعاء في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات.

السعودية فجرت مفاجأة من العيار الثقيل بفوزها على الأرجنتين بطلة 1978 و1986 ونجمها ليونيل ميسي 2-1 وأصبحت أول منتخب آسيوي يفوز على "ألبيسيلستي" في المونديال.

كما نجح المغرب في الفوزعلى بلجيكا ثالثة مونديال 2018 والمصنفة ثانية عالمياً 2-صفر ليضع قدمه في ثمن النهائي.

ودخلت تونس،  ضمن قائمة المنتخبات الفائزة على أصحاب الأوزان الثقيلة، بتخطيها أمس الأربعاء فرنسا حاملة اللقب بهدف وهبي الخزري.

لكن فرحة التوانسة لم تكتمل، لأن أستراليا حصدت نقطتها السادسة بفوزها على الدنمارك وحلّت وصيفة في مجموعتها على حساب "نسور قرطاج" الذين ودعوا دور المجموعات للمرة السادسة في 6مشاركات.

كانت المنتخبات العربية حققت فوزين في نسخة 1982 عندما تخطت الجزائر ألمانيا الغربية 2-1 في مباراة تاريخية وتشيلي 3-2 قبل أن تودّع بمؤامرة بين ألمانيا والنمسا.

الكرة العربية مازلت تعاني

وفي نسخة 1994 عندما تغلبت السعودية على المغرب 2-1 وبلجيكا 1-صفر بهدف شهير لسعيد العويران.

 وفي 2018 فازت السعودية على مصر 2-1 وتونس على بنما 2-1.

وفي المرات الثلاث، كانت السعودية العامل المشترك في تحقيق الانتصارات العربية.

والمنتخبات العربية  قادرة على زيادة غلتها، عندما يلعب المغرب مع كندا اليوم الخميس في الجولة الثالثة الأخيرة من المجموعة الخامسة، وهي مواجهة سهلة والفوز أقرب لأسود الأطلسي وخوض ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد 1986.

وأهدرت السعودية فرصة الفوز الرابع بخسارتها الاربعاء أمام المكسيك 1-2 في ثالث مبارياتها ضمن المجموعة الثالثة.

والمشاركة العربية في مونديال 2022 هي الأكبر في التاريخ، بالتساوي مع 2018 عندما شاركت السعودية ومصر وتونس

والمغرب.

يُذكر ان عدد المشاركين كان 13 منتخباً في نسخة 1930 وصولاً إلى 32 بدءاً من 1998، وسيرتفع إلى 48 في نسخة 2026، ما يعني ان المشاركات العربية كانت محصورة في الماضي بسبب المقاعد المحدّدة لكل قارة وعدم نيل عدد كبير منها استقلالها.

وغالباً ما كانت المشاركة العربية في كأس العالم توزّع بين منتخب واحد (مصر في 1934، المغرب 1970، تونس 1978، الجزائر في 2010 و2014)، بينما شارك منتخبان في كل من مونديال 1982 (الكويت والجزائر)، و1990 (مصر والامارات)، و1994 (المغرب والسعودية)، و2002 (السعودية وتونس) و2006 (السعودية وتونس) وثلاثة في كل من مونديال 1986 في المكسيك (المغرب، الجزائر، والعراق)، و1998 في فرنسا (المغرب، السعودية، وتونس).

والمنتخب العربي الوحيد الذي لم يحقق أي فوز في نسخة 2022، كان المضيف القطري الذي مُني بثلاث خسارات أمام الاكوادور  والسنغال وهولندا

وقطرأول مضيف يودّع بعد جولتين من دور المجموعات، صاحب أسوأ نتيجة بين أصحاب الأرض وثاني مضيف يودّع دور المجموعات بعد جنوب إفريقيا 2010.

وثلاث منتخبات عربية  تخطت دور المجموعات وهم المغرب (1986) والسعودية (1994) والجزائر (2014) وخسر أسود الأطلسي بصعوبة أمام ألمانيا الغربية صفر-1، والأخضر أمام السويد 1-3 ومحاربو الصحراء أمام ألمانيا 1-2 التي فازت باللقب.

 لمزيد- اضغط هنا.