رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

سيدة الكرنك.. عودة الطفلة الأم إلى أحضان الأسرة بعد 45 عامًا عذاب

أخبار وتقارير

الخميس, 06 أكتوبر 2022 19:46
سيدة الكرنك.. عودة الطفلة الأم إلى أحضان الأسرة بعد 45 عامًا عذابرضا وأسرتها
كتبت – منى عيسوي

 بدموع وأحضان ممزوجة بسعادة الطفلة العائدة إلى صدر أمها، قابلت رضا ذات الـ49 عامًا والدتها، بعد أن ضلت طريقها وهي تلعب، ورغم مرور السنين التي غيرت ملامح رضا والشيب الذي خالط شعرها، عاد لها شعور الطفلة ذات الضفائر وارتمت في حضن والدتها بائعة الخُضار تبكي وتحكي بدموعها كيف افتقدتها، وتشم رائحتها التي ظلت تذكرها رغم البُعد.

 

 

اقرأ أيضًا: جيهان السادات.. سيدة من زمن الحرب والسلام

 

طفلة بضفائر ضلت طريقها

كانت  رضا عبد الحميد المعروفة "سيدة الكرنك"، ذات الـ6 سنوات طفلة بضفائر طويلة تجري وتلعب حول والدتها التي افترشت الأرض تبيع الخُضار لتسترزق، في الفشن ببني سويف، ولأن رضا هي أكبر أخواتها، كانت دائما ترافق والدتها وتساعدها، وفي أحد الأيام، انشغلت الأم مع الزبائن، ولأنها كانت تفترش الأرض بالقرب من القطار، صعدت الطفلة القطار الواقف لتبدأ من دون قصد رحلة حياة مختلفة، وبعيدة عن أسرتها التي ظلت سنوات تبحث عنها.

 

سيدة الكرنك

 

الأب مات حزنًا على طفلته

لم تتوقف الأم تحية عويس عن البحث، والأب المريض لم يتحمل فقدان طفلته واستمر في الدعاء لله أن يعيدها له وبعد 5 سنوات على غيابها لم يستطع الأب فراقها فمات حزنًا، واستمرت الأم في البحث عن ابنتها في الترع والمساقي على أمل أن تعثر عليها حية أو ميتة.

 

 

تزوجت وأنجبت

نزلت رضا من القطار الذي استقلته وهي تمرح، في محطة ملوي في المنيا، فاصطحبها أحد الأشخاص لمركز الشرطة، بعد علم أنها تائهة من أهلها وظلت هناك 5 أيام، إلى أن اصطحبها مأمور المركز لتعيش مع  أسرته، فشبت رضا وأصبح عمرها 15 عامًا، وهنا قررت ترك المنزل، والذهاب للعيش في محافظة الأقصر، وتعرفت على زوجها وبعد أن استخرج لها بطاقة شخصية

تزوجوا وأنجبت منه 5 أولاد.

 

ام رضا

 

شقيقها يعثر عليه في منشور على فيسبوك

وبعد 45 عام قررت رضا نشر قصتها على فيسبوك وأرفقت بالقصة صورها القديمة، في محاولة أخيرة للبحث عن أسرتها، فرأى أحد أشرف أشقائها الصور وعلم من القصة أنها شقيقته الضائعة وأخبر والدته.

 

لقاء الأم برضا

لم تصدق الأم عينيها وهي تتفقد جميع الصور والفيديوهات التي نشرتها رضا على فيسبوك، ورغم أن طفلتها تغيرت ملامحها إلا أنها مازالت تراها نفس الطفلة ذات الـ6 سنوات بالضفائر والفستان، بكت الأم فرحًا بعدما علمت أن صغيرتها أم وأنجبت وكونت أسرة كبيرة، والتقت بها بعد سنوات طويلة فرقت بينهم، واحتضنتها بقوة لتتأكد أن الأمر بأكمله حقيقة وليس حلمًا.

 

سيدة الكرنك

 

الحزن على فراق الأب

حزنت رضا عندما علمت أن والدها توفي حزنًا على فراقها، وبكت كثيرًا، ولكنها حمدت الله أن والدتها ما زالت على قيد الحياة، وأنها لمستها أخيرًا بعد اشتياق سنوات لم تيأس خلالهم لحظة واحدة، وبعد أن كانت امرأة وحيدة، أصبح لديها عائلة كبيرة، مكونة من "فاطمة وسومة" وكانوا يعيشون معها قبل أن تضل طريقها، و3 رجال أشقاء رزقت بهما والدتها بعد ضياعها.