رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

أهمية ملتقى حوار الشرق والغرب بالبحرين

أخبار وتقارير

الاثنين, 03 أكتوبر 2022 13:44
أهمية ملتقى حوار الشرق والغرب بالبحرينإكرام بدر الدين أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة
كتبت- ميادة الشامي

 يُعقد ملتقى الحوار "الشرق والغرب من أجل التعايش الانساني"، في مملكة البحرين 3 نوفمبر المقبل، وذلك بحضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، رئيس مجلس حكماء المسلمين، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية.

 

اقرأ أيضًا.. المسؤولية التضامنية بين البشر ضرورة لحماية الكوكب

 

 يأتي الملتقى في إطار حرصِ مملكة البحرين وتوجهها الاستراتيجي لمد جـسـور الحـوار بـيـن قـادة الأديان والمذاهب ورمـوز الفكر والثقافة والإعلام، وذلك بالتعاون الدائم مـع الأزهـر الشـريف والكنيسة الكاثوليكيَّـة ومجلس حكماء المسلمين وعدد من المؤسسات الدولية المعنية بالحوار والتعايش الإنساني والتسامح.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن الملتقى يعبر عن فكرة التسامح والحوار بين الحضارات والثقافات والأديان كبديل عن التشدد والتعصب والتطرف، حيث يجمع بين اقطاب دينية وحضارات مختلفة وثقافات مختلفة.

 

صدام الحضارات:

 أضاف بدر الدين، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن الملتقى يعتبر بديلًا عن فكرة صدام

الحضارات، حيث يعبر عن أن العلاقة بين الثقافات والحضارات ليست علاقة صدام ولكن علاقة تعايش وتعاون، مؤكدًا أنه أمر إيجابي سواء للغرب والشرق والعالم ككل.

 

رسائل مهمة للعالم:

 ذكر أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن الملتقى يبعث برسائل مهمة للعالم لإمكان التعايش في سلام وتسامح سواء داخل الدولة الواحدة أو دول مختلفة تنتمي لحضارات مختلفة، وتعتمد على فكرة التعددية وتقبل وجهات النظر والحوار والتسامح والبعد عن الصدام والتطرف، على حد قوله.

 

موضوعات ذات صلة:

إنفوجراف.. توصيات جامعة الأزهر في منتدى التغيرات المناخية الخامس

الإفتاء تنهي استعدادها لمؤتمرها العالمي السابع بمشاركة 90 دولة