رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

الإيبولا يدق أبواب إفريقيا.. خطر يهدد القارة السمراء

أخبار وتقارير

الأحد, 25 سبتمبر 2022 12:01
الإيبولا يدق أبواب إفريقيا.. خطر يهدد القارة السمراءفيروس إيبولا في إفريقيا
كتب- صفوت سليم:

رغم ما تُعانيه القارة السمراء من تداعيات جمة منذ ظهور وباء فيروس كورنا المستجد، وتكبيد العديد من الدول في القارة الكثير من الضحايا والأموال الباهظة، لشراء اللقحات الخاصة بالفيروس، إلا أن القارة تواجه وباءً يدعى " فيروس إيبولا"  والذي يتنشر في أوغندا.

 

اقرأ أيضًا: تطورات الوضع الوبائي العالمي .. تفشي فيروس إيبولا في أوغندا

 

وزارة الصحة الأوغندية

 

وفي سياق المتابعة من قبل وزارة الصحة في أوغندا، أعلنت الوزارة بالأمس عن ارتفاع عدد حالات الوفاة الناجمة عن تفشي فيروس إيبولا في منطقة موبيندي بوسط البلاد، إلى 11 حالة.

فيروس إيبولا في أوغندا

كما أكدت الوزارة، أن المنشآت الصحية حاليًا يوجد 25 حالة منها 6 حالات مؤكدة و19 حالة مشتبه في إصابتها بالإيبولا، كما يخضع 58 شخصا لمراقبة السلطات الصحية نظرًا لاختلاطهم بالمصابين بفيروس إيبولا.

 

 وزارة الصحة الكينية تحذر 

 

وعقب اكتشاف من فيروس إيبولا عقب وفاة  أول شخص في أوغندا بعد الإصابة بالفيروس، حذرت وزارة الصحة الكينية خلال الأسبوع الماضي من فيروس إيبولا.

فيروس إيبولا

ونقلت صحيفة كابيتال نيوز الكينية على موقعها الإلكتروني، عن أمين مجلس الوزراء الكيني لشئون الصحة مطاحي كاجوي مطالبته المقاطعات بتوخي اليقظة وتعزيز المراقبة في النقاط الحدودية بعد ظهور الفيروس في أوغندا.

 

وتابع مطاحي كاجوي  قائلا : "بينما تتخذ وزارة الصحة هذه الإجراءات، وبينما لا نرغب في أن يصاب الناس بأي ذعر، أدعو الجمهور إلى اتخاذ احتياطات مشددة أثناء زيارة أوغندا وكذلك جمهورية الكونغو الديمقراطية.

 

وطالب بقيام المقاطعات بفحص السكان المعرضين للخطر بما في ذلك المسافرين وسائقي الشاحنات والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

 

تحذيرات الصحة العالمية من وباء إيبولا

 

وكشفت  الدكتورة ماتشيديسو مويتي المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأفريقيا، أن المنظمة أنها المنظمة تعمل عن كثب مع السلطات الصحية الأوغندية للتحقيق في مصدر تفشي فيروس الإيبولا بالبلاد، مع تقديم كافة أوجه الدعم لتحقيق  تدابير مكافحة فعالة بسرعة للفيروس.

 

جاء ذلك في بيان لمنظمة الصحة العالمية عقب إعلان السلطات الصحية في أوغندا تفشي فيروس إيبولا بعد تأكيد

حالة من السلالة السودانية النادرة نسبيا في منطقة موبيندي في الجزء الأوسط من البلاد.

 

وأكدت اتخاذ جميع الإجراءات بغية اكتشاف الفيروس بسرعة، موضحًا أنه يمكن الاعتماد على خبرة أوغندا في مكافحة الإيبولا لوقف انتشار العدوى في البلاد.

فيروس إيبولا

وأفادت المنظمة إلى أن معهد أوغندا لأبحاث الفيروسات أكد الحالة بعد اختبار عينة مأخوذة من رجل يبلغ من العمر 24 عاما، حيث يأتي ذلك بعد تحقيق أجراه فريق الاستجابة السريعة الوطني في 6 حالات وفاة مشبوهة حدثت في المنطقة هذا الشهر.

 

أكدت الصحة العالمية،  أن هذه هي المرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمن التي تسجل فيها أوغندا سلالة الإيبولا من هذا النوع، موضحة، أن أوغندا كانت قد أبلغت عن تفشي فيروس إيبولا من هذه السلالة آخر مرة عام 2012، وفي عام 2019 شهدت البلاد تفشي فيروس إيبولا زائير.

 

وكشفت المنظمة، إن الإيبولا هو مرض خطير وغالبا ما يكون مميتا حيث يصيب البشر وله 6 سلالات مختلفة.

 

وينتشر وباء إيبولا من خلال ملامسة الدم أو سوائل الجسم الأخرى، أو الأنسجة من الأشخاص أو الحيوانات المصابة، حيث تؤدي عدوى الإيبولا إلى ارتفاع في درجة الحرارة ونزيف داخلي، وتهدد الحياة، ويعتقد العلماء أن خفافيش الفاكهة هي السبب الرئيسي لفيروس الإيبولا.

 

لقراءة المزيد من الأخبار من هنا