محمد مطش

حوارات مكتبة الإسكندرية ومذاقها الخاص

شاركت على مدار يومين بمكتبة الإسكندرية في لقاء ثريً ومثمرً جمع بين الفقيه السياسي والكاتب المحنك الدكتور مصطفى الفقي مدير

القوة الناعمة والدور الغائب

منذ اندلاع ثورات الربيع العربي والمنطقة العربية تشهد حالة غير مسبوقة من التوترات والصراعات والمشاكل والأزمات، فانقسمت دول، وتشرذمت أخرى،

من هم شباب المستقبل؟

    يعلم الكثير منا أن قوة مصر الحقيقية تتمثل في مواردها البشرية وكوادرها الإنسانية المتميزة، ويمثل تعداد الشباب حوالي 60% من

ركائز قوتنا الناعمة

    تُعد القوة الناعمة من أهم الركائز الأساسية في تشكيل وعى وفكر ووجدان المجتمع، فبدون الأعمال الفنية الراقية والسينمائية الهادفة والروايات

إحذروا المقارنة

عام دراسي جديد هَلَّ علينا، فمثل كل عام حالة من القلق والتوتر تنتاب الأسرة المصرية بأكملها سواء لمتابعة المواد الدراسية

بين الرغبة والاضطرار

يولد الإنسان ويعيش وهو في حالة بحث دائمً عن التطوير والتجديد حتي يستطيع أن يعيش حياة متوازنة بشكل طبيعي مواكبًا

الوطن العربي ... بصيص من الأمل

    تابع العالم المجزرة البشرية التي شهدها مسجد الروضة ببالغ الحزن والأسى لبشاعة الصورة وهول الفاجعة؛ فقد شُردت أسر بإكمالها نظرًا

معرض الكتاب وبشاير التنوير

    ينتظره الجميع من عام إلى عام، ليس فقط للبيع والشراء والانتفاع التجاري ولكن لتغذية العقل واشباع الروح بتقديم كل ما

400 شمعة تتلألأ في مكتبة الإسكندرية

    قيل عنها منارة الفكر والتنوير وأنها نافذة العالم على مصر ونافذة مصر على العالم،فضلاً عن كونها الهرم الرابع ومجمع متكامل

كم كان يومًا جميلاً

    تزينت الشوارع والطرقات بالزهور الفواحة والألوان المبهجة وتلوَّنَت الحوائط في الميادين وتنوعت الإضاءات البراقة التي تشع في النفس البهجة والسرور