رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
د. أكرم خميس

سلام.. على «الحسن» و«معاوية»

الذين اعتزلوا لعبة الحكم لم يكونوا دائماً من المهزومين والجبناء وعديمى الحيلة، فهناك من غادرها بحثاً عن راحة بال مفقودة

المصريون.. عبقرية «النصر عند الحواف»

يشفع لمصر دائماً وهى تواجه أوقاتها الصعبة أن شعبها قد جمع – بحكم التكوين والمواريث – بين شيمتى الصبر والذكاء،

الفكر «الأعمى» وأيامه السوداء

كطائر البوم، الذى تقول أساطير الأولين إنه يتنقل بين الخرائب، باحثاً عن ضحايا يُرضى بدمائهم أرواحاً شريرة تُحركه، عاد ما

وعى الحكيم.. ومقامه!

على بساطته اللغوية وصغر حجمه، سيبقى كتاب «عودة الوعى» الذى خطه عملاق الأدب العربى توفيق الحكيم، فى صيف عام 1972،