رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
سلمى النشار

"ست" مصرية بميت راجل!

  هى نصف المجتمع وهى التى تلد النصف الاخر.. هى التى تربى أجيال.. هى من تقاسم الرجل همومه.. هى الحبيبة هى

عايزين أيه من القضاة ؟

قصص وأقاويل وأشاعات لا تعد ولا تنتهي عن القضاة ورواتبهم الخرافية وحوافزهم وبدل علاجهم ومكافأتهم في الأعياد والمناسبات وكأنهم أصبحوا

خد بالك من حبايبك..

أشعر أحياناً اني داخل نفق مظلم وكئيب حين أستيقظ من فترة لأخرى علي خبر "أنتحار" شاب أو شابة في مقتبل

اللجوء حق مش شحاتة !

    اللجوء الأقليمى لشخص أبتعد عن وطنه الذي ينتمى إليه هرباً من حروب وصراعات طائفية ومذهبية كما هو الحال للاجئيين السوريين

نظرية "تكبير الدماغ" تطاردنا

شعب ذو طابع خاص لا يتحرك الا حين يشعر ان الخطر أوشك على الأقتراب من باب "بيته" فيقرر وقتها مواجهة

أرحمونا من صبايا الخير كفاية!

    متضامنين وسنظل متضامنين جميعاً معكٍ يا سمية ضد التحرش وضد التشهير وضد الاعلام المضلل الفاشل وضد عديمي الضمير وضد من

التعليم الذي لا نتعلم منه شيء!

ماذا سيحدث اذا قررنا ان نسأل أنفسنا ذات يوم سؤال بائس وحزين: ما هي إنجازات وزارة التربية والتعليم في مصر

لماذا يرحل عنا الرجال الشرفاء..

  رحم الله كل شهيد سالت دماؤه على أرض هذا الوطن.. كل شهيد كان بيننا وفجأة رحل.. كل شهيد تركنا في

هو قتل الدواعش حلال ولا حرام ؟

لست داعية إسلامية أو أزهرية ولست فقيه إسلامي متبحر في العلوم الشرعية الإسلامية والمدارس الفقهية، أنا حقوقية أحب دراسة القانون

علموا أولادكم الإنسانية

    ماذا لو قررنا أن نضيفها إلى قائمة المواد الدراسية.. فيكون للطفل حصة مخصصة «للمادة الإنسانية» يُروى فيها أفضل القصص والحكايات