رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين
tag: خطيب مسجد السيدة زينب

الحِلْم سَيِّدُ الأَخْلاقِ

إِنَّ الإِنْسَانَ وَهُوَ يَتَقَلَّبُ فِي جَنَبَاتِ هَذِهِ الحَيَاةِ، فِي صَبَاحِهِ وَمَسَائِهِ، وَمَنْشَطِهِ وَمَكْرَهِهِ، وَفِي أَعْمَالِهِ، وَعِنْدَ أَهْـلِهِ وَجِيرَانِهِ وَإِخْوَانِهِ، رُبَّمَا

إمام مسجد السيدة زينب يكشف عن أخلاقيات التعامل مع الخلق

  قال الله تعالى : (يا أيها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز

العدل والحق في خطبة الوداع

قررت خطبة الوداع حق الإنسان في أن تقوم حياته على العدل، وحذَّرت من كل صور الظلم، وكل أمور الجاهلية فقال

أسباب رحمة الله تعالى

جاء في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «جَعَلَ اللَّهُ الرَّحْمَةَ مائَةَ جُزْءٍ، فَأَمْسَكَ عِنْدَهُ تِسْعَةً وتِسْعِينَ، وَأَنْزَلَ

ما لا تعرفه عن "موت الفجأة"

يَسْعَى الْإِنْسَانُ فِي دُنْيَاهُ وَيَجْهَدُ نَفْسَهُ،يَبْذُلُ وَيَكْدَحُ،يُخَطِّطُ وَيُدَبِّرُ، لمَرْكَبٍ وَمَسْكَنٍ، ووظيفةٍ وسفر يَتَنَقَّلُ مِنْ أَمَلٍ إِلَى أَمَلٍ،وَفِي لَحْظَةٍ غَيْرِ مَحْسُوبَةٍ،وَبَيْنَمَا هُوَ

جرائم الانتحار

لقد ابْتُلِيَت الأمة بنَكبات كثيرة على مَرِّ الدهور والأزمان حتى يومنا هذا، وأشد أنواع النكبات التي قد تُبتلى بها الأمة