رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.. الصحة العالمية: الشهران المقبلان يشكلان قلقًا بشأن انتشار كورونا»

ميديا

الأربعاء, 25 نوفمبر 2020 20:46
فيديو.. الصحة العالمية: الشهران المقبلان يشكلان قلقًا بشأن انتشار كورونا»الدكتورة مها الرباط، المبعوث الخاص للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية

كتب- أحمد يوسف

قالت الدكتورة مها الرباط، المبعوث الخاص للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إن أعداد الإصابة بـفيروس كورونا تزداد وتنخفض حسب سلوكيات المواطنين والتزامهم بالإجراءات الاحترازية، مضيفة أن فيروس كورونا متواجد طوال العام والعدوى به سهلة.

 

الصحة العالمية تعلن تباطؤ جائحة كورونا

 

وأضافت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم"، المذاع عبر قناة "دي إم سي"، مساء الأربعاء، أن التخوف من ازدياد الإصابات يكون في شهري ديسمبر ويناير نظرًا لطبيعة فصل الشتاء الذي يشهد انخفاض درجات الحرارة وانتشار الفيروسات فيها، منوهة إلى ضرورة تجنب الجلوس في الأماكن المغلقة التي تساعد في انتشار الفيروس.

 

وأكدت أن أعداد الإصابات ليست ثابتة على مستوى معين ولكنها تزداد، مشيرة إلى أن الإهمال في تطبيق الإجراءات الاحترازية وانخفاض درجات الحرارة يساعدان في انتشار فيروس كورونا.

 

وصرحت منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة، في تحديثها الأخير عن وباء كورونا، اليوم الأربعاء، بإنه على الرغم من وجود “اتجاه تنازلي” في

عدد الحالات في أوروبا، لا تزال المنطقة بها أكبر نسبة من الإصابات والوفيات الجديدة على مستوى العالم.

 

و قالت منظمة الصحة العالمية إن جائحة فيروس كورونا "تباطأت" الأسبوع الماضي على الرغم من استمرار ارتفاع معدلات الوفيات، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 67 ألف حالة وفاة جديدة، وفقا لقناة الغد.

 

و أشارت المنظمة العالمية إلى أن أفريقيا سجلت أعلى زيادة في حالات الإصابة والوفيات الجديدة، مدفوعة بالحالات المسجلة في جنوب أفريقيا والجزائر وكينيا.


في الأسبوع الماضي، قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها في أوروبا انخفض بنحو 6% بعد انخفاض بنسبة 10% في الأسبوع السابق، ما يشير إلى أن عمليات الإغلاق في جميع أنحاء

القارة تؤدي بشكل فعال إلى إبطاء انتقال العدوى.


غير أن المنطقة مسؤولة عن حوالي نصف حالات الوفاة الجديدة في العالم.


وانخفض عدد الحالات في بريطانيا بنحو 13%، وهو أول انخفاض أسبوعي لها منذ أواخر أغسطس. وهناك حوالي 1600 شخص يتم إدخالهم المستشفيات كل يوم منذ منتصف نوفمبر، لكن هذا العدد لا يزال أقل بكثير من أكثر من ثلاثة آلاف مريض تم إدخالهم يوميا في أوائل أبريل.

 

في آسيا، أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن اليابان أبلغت عن أكبر عدد من الحالات اليومية منذ بداية تفشي المرض، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 2000 حالة كل يوم لمدة خمسة أيام متتالية، بزيادة قدرها 41% عن الأسبوع السابق.


وأبلغت ميانمار عن قفزة بمقدار 74% في الحالات الأسبوع الماضي، مع أكثر من 11 ألف حالة جديدة وزيادة بنسبة 36 بالمائة في الوفيات أو 188 حالة.

 

و تكافح دول في أنحاء العالم، موجة ثانية من عدوى فيروس كورونا المستجد وتتخذ بعضها إجراءات صارمة من جديد سعيا لاحتواء الوباء، مع تسجيل زيادة يومية قياسية في عدد الحالات.

 

 

 

أهم الاخبار