رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشرطية كلارا ميلاد.. قصة فتاة أوقعت باللصوص وتحلم بالميري

منوعات

السبت, 18 أغسطس 2018 17:02
الشرطية كلارا ميلاد.. قصة فتاة أوقعت باللصوص وتحلم بالميري
كتب: أمير الصرّاف

تتجاوز أفكار وطموحات كلارا ميلاد عمرها بكثير، فتاة لم تبلغ العشرين من العمر تتعقب لصوصًا وتجلب معلومات عنهم وتقدمها للداخلية فيتم القبض عليهم، ثم تعجبها الفكرة وكأنها قد أدت دورها بكفاءة كضابط يبحث عن المجرمين فتدشن حملة تحث الدولة على فتح المجال أمام الفتيات للالتحاق بكلية الشرطة من بعد المرحلة الثانوية.

 

كلارا فتاة تعيش بحي السيوف في الإسكندرية عمرها 18 عامًا وتدرس بالصف الثاني الثانوي-الشعبة العلمية ومتفوقة دراسيًا،  وهى صاحبة الترتيب الثاني بين شقيقها، ويعمل والدها أخصائي أشعة بمستشفى خاص ووالدتها ربة منزل. 

 

في العام الماضي تعقب لصوص الأب أثناء سحبه لمدخراته من أحد بنوك الإسكندرية وقام شخصان يستقلان دراجة نارية بسرقة المدخرات وفرا هاربين بالأموال وسط حسرة الأب على ما جمعه طيلة حياته من مدخرات.

 

تقول كلارا ميلاّد إن والدها أصيب بصدمة كبري بسبب الحادث فضلا عن

معاناته من مرض السكري ومرت الأسرة بظروف صعبة بسبب الحادث، وتقدمنا ببلاغ في قسم الشرطة وأدلى والدي بأوصاف اللصوص، وانتظرنا عدة أيام ولكن دون جدوى.

 

وتضيف: فكرت في تتبع اللصوص وتعقبهم وكان دافعي استعادة مدخرات والدي التي حزن عليها وتبلغ 200 ألف جنيه، فذهبت لأصحاب المتاجر التي وقعت في محيطها حادث السرقة وطلبت منهم تفريغ كاميرات المراقبة وتعاونوا معي وقدمت تفريغ الكاميرات للشرطة وللأسف فأن صور اللصوص كانت بعيدة وغير واضحة.

 

تشير كلارا إلى أن النقيب أحمد طارق استطاع أن يلاحظ من خلال كاميرا المراقبة داخل البنك أن اللصوص 3 وليس اثنان، وأن هناك واحدًا منهم كان داخل البنك ويوجه اللصين بالخارج إلى الضحية، وتتابع بدأت أبحث

عن الشخص الذي كان موجودًا داخل البنك من خلال صورته ووصلت لحسابه على فيسبوك وعرفت أنه صاحب مقلة بمنطقة في الإسكندرية.

 

وكأنها تمارس دور المخبر السري قامت الفتاة بإنشاء حساب مستعار على فيسبوك وتواصلت مع أصدقاء اللص الذي كان بداخل البنك حتى استمالتهم وأدلوا بمعلومات عنه.

 

تقول كلارا ميلاّد إنها ذهبت لمديرية أمن الإسكندرية منفردة وطلبت مقابلة مدير المباحث الجنائية وروت له كل ما وصلت إليه من معلومات فاعتقد أنها خريجة كلية الشرطة! وقام بتوجيه الضابط وتم ضبط اللصوص واستعادة المدخرات، ثم كرمها مدير المباحث بورود وشيكولاتة!

 

من بعد هذه التجربة التي مرت بها الفتاة التي لم تبلغ العشرين وهي يداعبها حلم الالتحاق بكلية الشرطة بعد إنهائها للمرحلة الثانوية تقول أسست حملة شرطية مصرية وأطالب فيها بفتح المجال أمام الفتيات للالتحاق بكلية الشرطة بعد المرحلة الثانوية ومعي 15 فتاةً يؤيدن مطلبي، وخاطبت الكثير من الجهات لتحقيق مطلبي في خدمة بلدي.

 

لمعت كلارا ميلّاد كناشطة في العمل العام في الإسكندرية وأصبحت ضيفة في الفضائيات من خلال حلم شرطية مصرية فهل سيحقق حلمها يومًا؟!