رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد.. على طريقة فيلم العتبة الخضراء.. نصاب يخدع شاب قروي لشراء الترام

كان زمان

الأحد, 26 أغسطس 2018 11:43
شاهد.. على طريقة فيلم العتبة الخضراء.. نصاب يخدع شاب قروي لشراء الترامالترام فى مصر زمان (أرشيفية)

كتبت - سلمى محمد:

 

من منا لم يشاهد الفيلم العربى القديم "العتبة الخضراء" وشعر بالاندهاش والسخرية من سذاجة إسماعيل ياسين وخداع أحمد مظهر له ليشترى ميدان العتبة الشهير.

وعلى الرغم من نجاح الفيلم بسبب قصته الغريبة والمضحكة إلا أن الكثير منا لم يعرف أنها قصة حقيقة حدثت فى الواقع واستوحت منها فكرة الفيلم ولكن مع اختلاف بسيط في الأحداث.

نصاب يخدع شاب قروى لشراء التروماى بـ " 200 جنيه":

 عام 1946 كان الشاب رمضان أبو زيد العبد متوجها إلى أحد الأماكن بواسطة الترام وبالصدفة كان يجلس بجانبه شاب قروى بسيط يدعى "حفظ الله سليمان" فظن رمضان أنه سيكون فريسة سهلة للنصب بسبب سذاجته المفرطة التى تظهر عليه فبدأ بالحديث معه وعرف منه أنه جاء إلى القاهرة للاستثمار فى عمل يليق بمكانته وأنه معه مبلغ من المال.

فقرر رمضان الشاب المحتال أن ياخذ المال من الشاب القروى بأي طريقة فعرض عليه عدة مشاريع وهمية للاستثمار ولكنه رفض وعندما بدأ الترام يزدحم بالركاب لاحظ رمضان انزعاج حفظ الله وهنا جاءت له الفكرة الجهنمية أن يعرض عليه شراء الترام وبالفعل وافق حفظ الله بسرعة بعد أن أقنعه المحتال بأنه مشروع مضمون وسيدر عليه مالا وفيرا.

وذهبا بعدها إلى محامى لإمضاء العقد ولكن بالطبع كذبة والمحامى هو صديق للمحتال حيث طلب منه أن يزور عقد وهمى لبيع الترام ليبصم عليه الشاب القروى خاصة أنه لا يجيد القراءة وطلب منه مبلغ 200 جنيه بعد أن أقنعه أنه قام بتخفيض المبلغ له حيث إن سعر الترام 1000 جنيه وبعد المساومة من حفظ

الله لأنه ليس معه سوى 83 جنيهًا فطلب من رمضان أن يأخذ 80 جنيهًا ويمضى على وصل أمانة بمبلغ 120 جنيهًا.

وبعدها ذهب الاثنان إلى محطة العتبة منتظرا حفظ الله الترام بفارغ الصبر لاستلام عمله وبعد أن ركبا ذهب النصاب للكمسرى وأعطاه قرش صاغ بحجة أن ينتبه على صديقه القروى وطلب من حفظ الله أن ينتظر لآخر الخط ثم يذهب للكمسرى ويطلب منه الإيراد ونزل رمضان فى أحد المحطات وبالفعل هذا ما حدث ولكن نشبت مشاجرة بين حفظ الله والكمسرى انتهت فى قسم الشرطة.

فوجىء الشاب القروى عندما علم أنه تم النصب عليه من أشهر النصابين فى القاهرة فى ذلك الوقت حيث كانت الشرطة تبحث عنه بعد قيامه بعدة عمليات نصب قبل ذلك وعندما عرض الضابط صورة النصاب على حفظ الله تعرف عليه بسرعة وتم القبض على رمضان الشاب المحتال وحكم عليه بالسجن لمدة عامين، وانتشرت هذه القصة سريعا فى الصحف والمجلات واستوحى منها قصة فيلم العتبة الخضراء الشهير بطولة أحمد مظهر وإسماعيل ياسين.