رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الشعب التونسى ينتفض ضد الإخوان

عربى وعالمى

الأحد, 25 يوليو 2021 20:28
الشعب التونسى ينتفض ضد الإخوان

كتبت - منار السويفى:

اقتحام مقار حركة النهضة وحرق مكاتب الجماعة

الجماهير تطالب بحل مجلس النواب وإحالة الفاسدين للمحاكمة

انتفض أمس الشعب التونسى ضد جماعة الإخوان، واقتحم المحتجون مقرات حركة النهضة وأحرقوا مكاتب الجماعة وطالبوا بسقوط راشد الغنوشى، ورحيل الإخوان عن البلاد، وأكد المتظاهرون أن الحركة الإخوانية هى المسئولة عن تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية بسبب فشلها فى إدارة شئون البلاد.

وتجاوزت المظاهرات الغاضبة العاصمة التونسية إلى عدة مدن ومحافظات وشهدت حشداً شعبياً كبيراً، بعد أن بدأت فى ميدان باردو حيث مقر البرلمان التونسى فى العاصمة، ثم امتدت الاحتجاجات إلى خارج العاصمة.

وانطلقت الاحتجاجات فى كل من محافظة سوسة الساحلية وصفاقس والكاف، بنفس الشعارات التى تتهم إخوان تونس فى الذكرى الـ64 لعيد الجمهورية باحتلال تونس.

وهتف المحتجون: «يا غنوشى يا سفاح يا قاتل الأرواح»، و«الشوارع والصدام حتى يسقط النظام»، واتهم المتظاهرون، سياسة

حركة النهضة بسرقة أحلام الشباب، الذى وصلت نسبة البطالة فيه لـ20 فى المئة، وفق آخر إحصائيات المعهد التونسى للإحصاء. ويطالب المحتجون بتشكيل حكومة جديدة، إلى جانب إسقاط الطبقة الحاكمة.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى صوراً ومقاطع فيديو تظهر اقتحام المحتجين مقراً لحركة النهضة فى مدينة توزر جنوب تونس، حيث أفرغوا المقر من محتوياته وقاموا بإحراقها.

وحاول عدد من المحتجين اقتحام مقر حركة النهضة فى القيروان، مرددين شعارات ضد حركة النهضة ورئيسها، قبل أن يتم منعهم من قبل الوحدات الأمنية.

وتأتى الاحتجاجات وسط أزمة صحية غير مسبوقة بسبب تفشى فيروس كورونا، واتهام جزء كبير من التونسيين للحكومة بالفشل فى إدارة هذه الأزمة. كما أعلنت الوزارة عن

تسجيل 5624 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما زاد المخاوف إزاء قدرة البلاد على مكافحة الوباء.

وتشهد البلاد حالة من الغضب الشعبى من جراء سياسات النهضة التى أفسدت المسار الديمقراطى وعنفت المعارضين فضلاً عن فضح محاولة استغلال المؤسسة القضائية لإفساد ملفات التقاضى فى عدة قضايا إرهابية أبرزها مقتل شكرى بلعيد ومحمّد البراهمي.

وأغلقت السلطات التونسية كافة الطرقات والمنافذ المؤدية لمقر البرلمان وشارع الحبيب بورقيبة والشوارع الرئيسية القريبة منه، لتعطيل وصول المتظاهرين، حيث تظاهر عدد من التونسيين أمس، فى محيط البرلمان التونسى، للاحتجاج على تردى الأوضاع الصحية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية فى البلاد، ومطالبين محاسبة الحكومة والغنوشي.

وانتشرت الاحتجاجات فى محافظات أخرى بخلاف العاصمة التونسية، حيث اقتحم محتجون، أمس، مقرات حركة النهضة التونسية فى توزر والقيروان وسوسة وصفاقس والكاف، وفقاً لموقع توزر نيوز التونسى، وقام المحتجون خلال تجمهرهم أمام مقرات حركة النهضة فى عدة محافظات تونسية باقتلاع اللافتة الخاصة بالحزب فى محافظة سوسة الساحلية وسط هتافات ودعوات تنادى برحيل الإخوان وزعيمهم فى تونس راشد الغنوشى، ورفعوا شعارات تطالب بخروجها من الحكم.

أهم الاخبار