رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

تفاصيل.. تفجيرات العاصمة العراقية بغداد

عربى وعالمى

الخميس, 21 يناير 2021 21:28
تفاصيل.. تفجيرات العاصمة العراقية بغدادتفجيرات بغداد

وكالات:

أفاد مراسل الغد من العاصمة العراقية بغداد، اليوم الخميس، أنه هُناك تسريبات تتحدث عن الإطاحة بالقوى الأمنية التي كانت مسؤولة عن الأمن في العاصمة العراقية، وذلك على خلفية التفجيرات التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 32 قتيلا، وإصابة العشرات.

 

هذا وقد وقع تفجيران انتحاريان صباح الخميس، في سوق شعبي وسط بغداد. وفقاً لـ موقع بغداد الإخباري.

 

كما ترأس رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اجتماعا طارئا بمقر قيادة عمليات بغداد.

 

وأمر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بإجراء تغييرات في مفاصل الأجهزة الأمنية والاستخبارية المسئولة عن التقصير في حادث ساحة الطيران.

 

كما تشير التسريبات إلى حث وزارة الدفاع والداخلية على التعاون فيما بينهما حول مسألة ضبط الأمن، كذلك زيادة أعداد القوات التي تنتشر داخل الأسواق العراقية.

 

ولفت مراسلنا إلى أن هناك مقترحا بأن تكون هناك مجموعات استخبارية متواجدة في الأحياء، وهو

الأمر الذي قال عنه مراقبون إنه حل مؤقت ولن يكون مجديا أو نافعا.

 

كما أكد مراسلنا، أن قيادة العمليات المشتركة ستكون هي الوحيدة المسؤولة عن أمن العاصمة بغداد، مشيرا إلى أن حادث “ساحة الطيران” يحمل بصمات داعش، وحديث الرئيس برهم صالح كان يشير إلى اسهداف الانتخابات.

 

وقال الرئيس العراقي، برهم صالح، الخميس، “إننا سنقف بحزم ضد المحاولات المارقة لزعزعة استقرار البلاد”.

 

وقال صالح، في تغريدة له على موقع تويتر، إن “الانفجارين الإرهابيين ضد المواطنين الآمنين في بغداد، وفي هذا التوقيت، يؤكدان سعي الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة، وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام”.

 

 

الجدير بالذكر أنه قد أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الخميس، بأن عبوة ناسفة استهدفت رتلا للدعم

اللوجستي تابع للتحالف الدولي غربي بغداد.

 

وقال المصدر - في تصريح لقناة السومرية نيوز الإخبارية - إن عبوة ناسفة انفجرت على رتل للدعم اللوجستي تابع لقوات التحالف الدولي في أبو غريب غربي العاصمة بغداد.

 

وأوضح المصدر أن الانفجار وقع أثناء مرور الرتل على الخط السريع في أبو غريب وأسفر عن إصابة أحد عناصر الشركة الأمنية.

 

وفى سياقا متصل، أعلنت الحكومة العراقية عن سقوط أكثر من 30 قتيلا و100 جريح جراء انفجارين انتحاريين هزا اليوم الخميس وسط العاصمة بغداد.

 

وصرح وزير الصحة العراقي حسن التميمي في تصريح صحفي، بأن حصيلة ضحايا الهجوم المزدوج ارتفعت إلى 32 قتيلا و110 جرحى، مشيرا إلى عدم رصد وفيات بين المصابين في المؤسسات الصحية حتى الآن.

 

وأكدت روسيا اليوم،  في وقت سابق من اليوم أن انتحاريا فجر نفسه في سوق مكتظة لبيع الملابس بساحة الطيران وسط المدينة، مضيفا أن انفجارا انتحاريا ثانيا أعقب الأول حدث على بعد مئات الأمتار في منطقة الباب الشرقي ببغداد.

 

من جانبه، أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول عبد الله، في بيان له، بأن الانتحاريين فجرا نفسيهما بعد ملاحقتهما من قبل قوات الأمن.

أهم الاخبار