رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من نيل القاهرة.. الحزب الديمقراطي الكردستاني يحتفل بالذكرى الـ73 لتأسيسه

عربى وعالمى

الثلاثاء, 20 أغسطس 2019 01:27
من نيل القاهرة.. الحزب الديمقراطي الكردستاني يحتفل بالذكرى الـ73 لتأسيسه من نيل القاهرة.. الحزب الديمقراطي الكردستاني يحتفل بالذكرى الـ73 لتأسيسه
كتب-أحمد السكري وآلاء رجب:

بعد ثلاث وسبعون عاما من تأسيس حزب الديمقراطي الكردستاني الذي جاهد مطالباً بالحكم الذاتي للأكراد وتحقيق الديمقراطية للعراق، احتفل أمس الإثنين ، سفير جمهورية العراق بالقاهرة ، ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية ، الدكتور أحمد نايف الدليمى، و محمد أبو كلل، مسؤول الشؤون العربية بتيار الحكمة الوطنى بذكرى تأسيسه في أحد الفنادق بالمعادي.

 

 

أكد السفير  أنه يوجد سمة إيجابيات يشهدها العراق اليوم وهي التواصل اليومي الذى تشهده مدن كردستان مع جميع محافظات العراق الأخرى وهذا يعبر عن صورة حية للتلاحم الوطني بين شعبنا، حيث نرى في تلك الصورة كيف يجتمع العراقي العربي من البصرة والأنبار مع أخيه العراقي الكردي في السليمانية وأربيل بروح واحدة مملؤة بالتراحم والاعتزاز بتنوع هذا البلد وأواصره الاجتماعية الوثيقة.

 

 

وأشار إلى عمق العلاقات الثنائية مع مصر والتي تأخذ خطاً متصاعداً، موضحا أنه سيتم عقد اللجنة العليا المشتركة العراقية –المصرية قريباً.

 

فيما ذكر مسؤول مكتب الحزب الديمقراطى الكردستانى بالقاهرة، شيركو حبيب، إن للحزب دور مؤثر لدى جماهير كردستان التى آمنت بأهدافه وقيادته البارزانية.

وأشار إلى أن الحزب يعد

أقدم حزب كردستاني وثاني أكبر حزب سياسي عراقي بعد الحزب الشيوعي، كما قدم الآلاف من الشهداء والتضحيات من أجل بناء دولة ديمقراطية، وتعرض للكثير من العوائق و المشقات، لكن حكمة وحكنة قيادته كانت الضامن لاجتياز الصعوبات و الانتصار عليها.

 

 

وشدد على أن الحزب لم يلجأ يوما إلى السلاح أو العنف خلال مسيرته النضالية، بل أجبر على حمل السلاح من أجل الدفاع عن شعب كردستان، و الديمقراطية للعراق، عندما حاولت الحكومات المتعاقبة في العراق القضاء عليه بشتى الوسائل والتى وصلت حد استخدام الأسلحة المحرمة دوليا ضده، ولم يرفع السلاح بوجه شقيقه العربي، بل سالت الدماء الكردية والعربية معا من أجل الديمقراطية للعراق وبناء دولة مدنية تتكفل بالعيش السعيد و الرغد لمواطنها.

 

 

ومن جهته أكد الدكتور محمد أبو كلل ، مسؤول الشؤون العربية بتيار الحكمة الوطنى في العراق ، أن تاسيس الحزب الديمقراطي على يد خالد الذكر المرحوم

ملا مصطفى البازاني كان له بالغ الأثر في الحياة السياسية العراقية عامة والكردية خاصة.

وأوضح خلال احتفالية الحزب الديمقراطى الكردستانى بالقاهرة بعيد تأسيسه الثالث والسبعين، أن للحزب تاريخ نضالي طويل في المطالبة بالحقوق المسلوبة والحريات والديمقراطية , وله دور هام في دعم المعارضة العراقية لنظام البعث البائد كان للحزب وقيادته المتمثله في الاستاذ مسعود البارزاني دور هام في دعم العملية السياسية الديمقراطية في العراق بعد العام 2003 , حيث عقدت عدة اجتماعات للقيادات السياسية العراقية في اربيل لحل عدد من الاشكاليات وكان للاخوة في الحزب الديمقراطي دور حيوي ومقدر لتقريب وجهات النظر والمضي قدما في العملية السياسيه في العراق الجديد .

حضر الاحتفالية التي أقيمت مساء الخميس،  نخبة من السياسيين والدبلوماسيين العراقيين والمصريين، في مقدمتهم الفنانة عفاف شُعيب، والبرلماني السابق عاطف مغاوري والكاتب الصحفي حسين متولي، ومسؤول مكتب الحزب الديمقراطى الكردستانى بالقاهرة، شيركو حبيب، والإعلامية هايدي الدسوقي، والكاتب الصحفي أحمد السكري رئيس قسم الشؤون الخارجية بالوفد،  ولفيف من الإعلاميين.

ويعد الحزب الديمقراطي الكردستاني هو أحد الأحزاب الكردية الرئيسية في العراق، أسسه الزعيم الكردي الراحل مصطفى البارزاني في عام 1946، ثم تعاقب على زعامة الحزب بعد وفاته نجليه إدريس البارزاني، ومسعود البارزاني الذي يترأس الحزب حاليًا.

 

 

اقرأ أيضًا:

السفير العراقي بالقاهرة يؤكد على التلاحم الوطني مع الأكراد

مسئول بالحزب الديمقراطى الكردستانى: أجبرنا على حمل السلاح للدفاع عن شعبنا والعراق

Smiley face

أهم الاخبار