رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس كوسوفو يدعو البرلمان للنظر بضم جزء من صربيا الوسطى

عربى وعالمى

الاثنين, 10 سبتمبر 2018 20:03
رئيس كوسوفو يدعو البرلمان للنظر بضم جزء من صربيا الوسطىرئيس جمهورية كوسوفو هاشم ثقي
وكالات:

 أعلن رئيس جمهورية كوسوفو هاشم ثقي، في اجتماع مع ممثلي الألبان من جنوب صربيا الوسطى، إنه سيقترح على البرلمان النظر في انضمام مناطقهم إلى كوسوفو.

 

وقال تقي، وفق ما نقلته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية اليوم الاثنين، "في الأيام المقبلة، سنلتقي برؤساء الكتل البرلمانية ونطالبهم بعقد مثل هذا الاجتماع في أقرب وقت ممكن".


وتوجد على أراضي أقصى جنوب صربيا الوسطى، بلديات بريشيفو وبويانوفاتس وميدفيدجا، التي يقطن الألبان جزء منها، حيث يطالب قادتهم بشكل دوري بدمج وادي بريسيفو الخاص بهم مع جمهورية كوسوفو.


وترأس وفد الألبان من جنوب صربيا الوسطى إلى بريشتينا،

اليوم الاثنين، شتشيبريم عريفي، الرئيس المنتخب من قبل المواطنين، لإدارة الحكم الذاتي الصربي - بلدية بريسيفو.


واقترح مع زملائه على تقي أن يتخذ برلمان كوسوفو قرارا بشأن انضمام وادي بريسيفو إلى الجمهورية.


وتبرز بشكل دوري مشكلة إمكانية التبادل بين بلجراد وبريشتينا المناطق المكتظة بصرب كوسوفو في بلديات ليبوسافيتش وزوبين بوتوك، وزفيتشان وشمال كوسوفسكا - ميتروفيتسا في الشمال من نهر إيبار، والبلديات التي يقطنها الألبان في بريشيفو وبويانوفاتس وميدفيدجا في أقصى جنوب صربيا.


وفي وقت سابق اقترح الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، ولأول مرة علانية وبوضوح إنشاء حدود مع الألبان على أراضي كوسوفو وميتوهيا، من أجل تجنب الصراعات في المستقبل.


وعارض ممثلو الكنيسة الأرثوذكسية الصربية وجزء من المعارضة هذه الفكرة بشدة.


وأعلن الزعيم الكوسوفي - الألباني هاشم تقي، إنه لن يسمح بتقسيم الإقليم، لكنه مستعد لاقتراح "تعديل الحدود" وضم المناطق التي يسكنها الألبان في جنوب صربيا الوسطى إلى بريشتينا.


وأعلنت هياكل البان كوسوفو في بريشتينا في فبراير 2008 من جانب واحد استقلالها عن صربيا.


واضطرت السلطات الصربية في عام 2011، تحت ضغط من بروكسل، ولجعل الإقليم أقرب إلى الاتحاد الأوروبي، وأيضاً لجعل الحياة أسهل للمواطنين الصرب في الإقليم، إلى الشروع بمفاوضات بشأن تطبيع العلاقات مع ألبان كوسوفو من خلال وساطة الاتحاد الأوروبي.

أهم الاخبار