رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السعودية تبدأ محاكمة الداعية المنجد صاحب فتوى قتل ميكي ماوس

عربى وعالمى

الاثنين, 10 سبتمبر 2018 14:11
السعودية تبدأ محاكمة الداعية المنجد صاحب فتوى قتل ميكي ماوسالداعية السوري محمد صالح المنجد
كتبت :سارة عبد الحميد

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية بمحاكمة الداعية السوري محمد صالح المنجد بتهمة ارتباطه بجماعة الاخوان المسلمين، المصنفة إرهابية في المملكة، والذي اشتهر سابقا بعدما افتى بهدر دم الشخصية الكرتونية"ميكي ماوس".


ويعد اسم المنجد ضمن قائمة مجموعة من الأشخاص، شرعت السعودية بمحاكمتهم بتهمة ارتباطه بالخلية الاستخباراتية المرتبطة بجماعة الإخوان، وأبرز أعضائها الداعية سلمان العودة وزميله عائض القرني.

 

ووجهت المحكمة للمنجد، سوري الجنسية، مجموعة من التهم وصلت إلى 8، أبرزها تأييد جماعة الإخوان المسلمين، كما شملت تأييده القتال والمقاتلين بمناطق الصراع في العراق وسوريا، والتواصل والإفتاء لجميع الفصائل المقاتلة من ضمنهم جبهة “النصرة”، بوجوب القتال ضد النظام السوري وتأييده تنظيم “داعش” والإشادة به، وتأييده الحوثيين من خلال انضمامه لمجموعة الكترونية في تطبيق “واتساب”.


وكان تم منع المنجد عام 2016 من الخطابة

في أحد جوامع شمال جدة، لتضمن خطبته فقرات تحث على التطرف وتضرب وحدة البلاد؛ وفقًا لوزارة الشؤون الإسلامية السعودية.


وأشهر مواقف المنجد المثيرة للجدل فتواه بـ”تحريم” العمل في التحليل الرياضي أو الفني؛ لأنه “مضيعة للعمر في أمور دنيوية لا تنفع في الدين”، بعكس العمل محللًا عسكريًا وسياسيًا واقتصاديًا.


كما أن للمنجد فتوى شهيرة في برنامج تلفزيوني بقتل الفأر “ميكي ماوس” الشخصية الكرتونية المشهورة باعتباره فأرًا من “جنود الشيطان”، رغم أنه اضطر للتراجع عنها لاحقًا تحت ضغط الغضب والجدل العالمي، كما أثار موجة جدل بإصداره فتوى دينية تحرم صنع

تماثيل من الثلج.

 

ومحمد صالح المنجد فقيه وداعية وعالم دين إسلامي سوري، ولد عام 1961 في الرياض، ونشأ فيها لينال درجة البكالوريوس من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

 

ويُعرف بأنه أول من استخدم الإنترنت في الدعوة، بعد أن أسس موقع "الإسلام سؤال وجواب"، عام 1997، وعمل في وقت سابق إمامًا وخطيبًا في المنطقة الشرقية من المملكة، وكان عمره ثلاثين عامًا.

 

وكان هاشتاغ "اعتقال الشيخ محمد صالح المنجد" اجتاح موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عشرات المغردين استغربوا توقيف المنجد، باعتباره بعيدًا عن الحديث في السياسة أو عن مناصرة فكر أو جماعة، في ظل انشغاله بمشاريع وسلاسل دعوية وعلمية وفكرية.

 

وبعضهم اعتبر توقيفه "إشاعة للنيل من هيبة المملكة"، بينما اعتبر آخرون أنه "إذا كانت هذه الاعتقالات للمصلحة العامة، فأهلا بها وبارك الله في جهود الحكومة".

أهم الاخبار