رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس الهيئة الزراعية: استمرار الاستعدادات لاستضافة البطولة الدولية للخيول العربية الأصيلة

عربى وعالمى

الاثنين, 03 سبتمبر 2018 16:00
رئيس الهيئة الزراعية: استمرار الاستعدادات لاستضافة البطولة الدولية للخيول العربية الأصيلةرئيس الهيئة الزراعية خالد توفيق
وكالات:

أوضح خالد توفيق رئيس الهيئة الزراعية - (محطة الزهراء) في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الاثنين أن هذا المهرجان يعتبر محط أنظار لجميع دول العالم؛ نظرًا لقوة وجمال الخيول المصرية والعربية الأصيلة المشاركة فيه لملاك من عدة دول عربية وأجنبية، للعديد من الشخصيات الهامة على المستوى العام والخاص ممثلة في محبي الخيول ومربيها من الأمراء العرب ورجال المال والأعمال العالميين، والتي تنافس على الألقاب بشدة على كافة مستويات المسابقة.
وأشار توفيق إلى أن الاستعدادات في المحطة تتم على قدم وساق لاستقبال الضيوف، والعمل على رعايتهم وتأمينهم طوال مدة البطولة، وبالمظهر المشرف، إلى جانب التنسيق مع سلطات مطار القاهرة الجوى لسرعة إنهاء إجراءات الضيوف..قائلًا "بالنسبة للخيول فيتم الاعتناء بها منذ وصولها لأرض المطار وأثناء الحجر البيطري وحتى إتمام الإجراءات لوصولها للبوكسات التي ستضمها طوال مدة البطولة وحتى عودتها سالمة بعد انتهاء المهرجان".
وأضاف "بالنسبة للجانب الأمني فإنه يتم التنسيق مع وزارة الداخلية لتأمين المهرجان بالكامل بالإضافة لتأمين الضيوف، بالحجز في أفخم الفنادق، وتجهيز وسائل التنقل للعمل على راحتهم.
ولفت توفيق إلى أن هذه البطولات تقام في مصر منذ ما يزيد على العشرين عامًا مع نجاحات وتقدمات متعاقبة، لأن محطة الزهراء هي المحطة الأم فقد كانت السباقة دومًا لاستضافة هذه المهرجانات، وذلك مساهمة منها في رفع الوعي العام، ودعم الخيول العربية الأصيلة، والعمل على نشر ثقافة

حب الخيل في العالم.
وعن الدول المشاركة في البطولة لهذا العام ، قال توفيق إنه تتنافس العديد من الدول العربية والأجنبية، إلى جانب المربيين من مصر، حيث تقام بطولة مصر القومية بين الخيول المولودة على أرض مصر..أما في البطولة الدولية فتشارك جميع الخيول سواء المولودة على أرض مصر أو القادمة من الخارج أو خيول الدول الأجنبية والعربية القادمة للمشاركة في المسابقة الرسمية.
وأضاف أن الخيول المشاركة هذا العام من المنتظر أن تصل إلى حدود 300 حصان حسب طلبات الاشتراك، تمثل العديد من دول العالم ومن بينها :"المملكة العربية السعودية، دولة الكويت، دولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة الأردنية الهاشمية، إيطاليا، ألمانيا وبلجيكا".
وأوضح توفيق أن طاقم التحكيم الذي سيدير منافسات البطولة يتم اختيارهم على المستوى الدولي من قبل منظمة الإيكاهو على أساس القواعد الجمالية المتعارف عليها للحصان العربي وهي 5 أسس: في مقدمتها النوع ( فيما يعني شخصية الحصان وما تحمله من طباع الحصان العربي الأصيل)، إلى جانب جمال الرأس والرقبة، بالإضافة إلى خط الظهر والكفل والأرجل من حيث التناسق الحركي، وحسن تناسق العضلات.
وأضاف توفيق أنه يقام على هامش المهرجان العديد من الأنشطة الفنية المختصة بالحصان العربي
الأصيل، منها المعارض الفنية لعرض اللوحات الفنية الخاصة بالخيول مع وجود رسامين محترفين لعمل الاسكتشات المختلفة وكذا اللوحات الكاملة، بالإضافة إلى التصوير الفوتوغرافي وصناعة التماثيل، وأيضا تقديم فقرات من الفروسية الشعبية وهو عرض فريد وأصيل مصري صميم تنفرد به مصر، وهو نوع من الترويض من الفارس لحصانه، ويكون على أنغام المزمار الشعبي.
ولفت توفيق إلى أن المنظمتين الأجنبيتين الداعمتين للحدث هما : منظمة الواهو، وهي المنظمة العالمية للجواد العربي تأسست في عام 1970، وتضم 82 دولة، إلى جانب منظمة (الإيكاهو) هذا الحدث الهام، وهي تعد من الهيئات التي تعني بإدارة مسابقات جمال الخيل العربية والتي تأسست في عام 1983 من 10 دول أوربية، وأرست هذه المنظمة الدولية مجموعة من اللوائح المنظمة لعروض جمال الخيل العربية بهدف تحقق نظام فعال في إقامة مسابقات ومهرجانات الخيول العربية المقامة بمعرفة الدول الأعضاء بالإيكاهو لضمان الحفاظ على العدالة في الفوز بمسابقات الخيل العربية الأصيلة؛ تعزيزًا لمبدأ التشجيع في المحافظة على نقاوة سلالة الخيل العربي وإعلاء شأن الحصان العربي بين السلالات الأخرى من الخيول.
وأوضح خالد توفيق أنه سيتم تسليط الضوء إعلاميًا على هذه البطولة من أجل التركيز على تراث الحصان العربي الأصيل وقيمته التاريخية، مشيرا إلى أنه سيتم مخاطبة اتحاد الإذاعة والتلفزيون لتقديم رسالة يومية عبر شاشات القنوات الفضائية المصرية، وقطاع الأخبار لعرض فقرة خبرية عن هذا الحدث، إلى جانب مخاطبة القنوات الفضائية الخاصة ووكالة أنباء الشرق الأوسط لإذاعة لقطات حية من الحدث وبث رسالة يومية عن البطولة طوال فترة انطلاق البطولة، بالإضافة إلى مخاطبة بعض المراسلين الأجانب بالمجلات الأجنبية المتخصصة في مجال الخيول، ومجلة "حورس مصر للطيران" لعمل إعلان سياحي للترويج للمسابقة وعقد لقاءات صحفية مع الضيوف الأجانب؛ تشجيعًا للسياحة.

أهم الاخبار