رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتحاد الأوروبي: اليونان يمكنها أخيرًا طي صفحة الأزمة مع انتهاء عمليات الإنقاذ

عربى وعالمى

الاثنين, 20 أغسطس 2018 16:26
الاتحاد الأوروبي: اليونان يمكنها أخيرًا طي صفحة الأزمة مع انتهاء عمليات الإنقاذ الاتحاد الأوروبي
وكالات:

 أعلنت سلطات الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن اليونان طوت صفحة الأزمة الاقتصادية التي تعرضت لها وأصبحت عضوة طبيعية في العملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، وذلك مع خروج اليونان رسميًا من برنامج الإنقاذ المالي الدولي الذي ظلت به لثمانية أعوام.

وقال بيير موسكوفيتشي، المفوض الأوروبي للشئون الاقتصادية والمالية، في تصريحات نقلتها صحيفة (الجارديان) البريطانية، اليوم الاثنين، إن اليونان تبدأ مرحلة جديدة بعد مرور ثمانية أعوام كانت في غاية الصعوبة.
وأضاف موسكوفيتشي أن اليونان شهدت ثمانية أعوام بالغة الصعوبة ، وغالبًا

سنوات مؤلمة للغاية ، حيث خضعت اليونان لثلاثة برامج متتالية ، إلا أن بإمكانها الآن طي الصفحة في وجه الأزمة التي استمرت لفترة طويلة ، فالأسوأ قد انتهى .
ولفتت الصحيفة إلى أن برامج الإنقاذ الثلاثة خلال أزمة منطقة اليورو تكلفت 258 مليار جنيه إسترليني، مما يعد أكبر إنقاذ مالي قط يحدث في العالم.
خلال تلك الفترة، عانت اليونان واحدة من أسوأ فترات الركود في
تاريخ الاقتصاد، وهددت الأزمة بخروج اليونان من العملة الأوروبية الموحدة.
وأكد موسكوفيتشي أنه يدرك أن أصحاب المعاشات والعمال والأسر الذين عانوا من أزمات شخصية يمكن ألا يشعروا بتحسن في وضعهم بشكل كبير أو على الإطلاق، مضيفًا رسالتي لهم بسيطة "أوروبا ستواصل العمل معكم ومن أجلكم".
وأشار المفوض الأوروبي إلى أن نهاية عملية الإنقاذ ترسم خطًا رمزيًا تحت أزمة وجودية لكل ال19 دولة التي تشترك في عملة اليورو.
ويتوقع عدد من المحللين أن الأمر سيستغرق عقدًا من الزمن قبل أن ترجع مستويات المعيشة في اليونان إلى ما كانت عليه قبل الأزمة، خاصة بعد بلوغ البطالة ذروتها إذ وصلت إلى 28 %.

أهم الاخبار