رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بحث بريطاني: الأموال القطرية لن تنجي الاقتصاد التركي من الهلاك

عربى وعالمى

الجمعة, 17 أغسطس 2018 14:58
بحث بريطاني: الأموال القطرية لن تنجي الاقتصاد التركي من الهلاك
كتبت - لميس الشرقاوي

قالت مجلة فوربس الأمريكية، إن زيارة أمير قطر تميم بن حمد القصيرة لتركيا، منحت الاقتصاد التركي لحظات من الارتياح بعد الضغط الذي يشهده الفترة الحالية في ظل انهيار قيمة العملة التركية.

أكدت المجلة أن السخاء الذي يقدمه الشيخ تميم بن حمد لسداد الدعم التركي لقطر في الصيف الماضي، بعد المقاطعة الاقتصادية من أربع دول عربية.

ورأت المجلة أن لقطر مصلحة في الحفاظ على اقتصاد تركي سليم، بالنظر إلى الاستثمارات التي تقوم بها

الشركات القطرية، بما في ذلك بنك قطر الوطني والبنك التجاري القطري.

ولكن، على ما يبدو أنه من غير المحتمل أن يوفر المال القطري الحل الكافي لمشاكل تركيا حاليا، لأن هناك بعض نقاط ضعف أساسية في الاقتصاد التركي لا يمكن معالجتها ببساطة عن طريق حقن أموال الخليج. وقد تتحول أزمة العملة يمكن أن تتحول إلى أزمة ديون في البلاد، وفقا

لمذكرة بحثية حديثة من قبل "ستيوارت كلفرهاوس" و"حسنين مالك" من بنك إكزوتكس كابيتال البريطاني.

وكتب الباحثون أن "الدين العام المنخفض لتركيا والذي يصل إلى 28٪ من الناتج المحلي الإجمالي، قد يشكل  بعض الراحة للبلاد، لكن اعتماد تركيا على التمويل الخارجي.. قد يدفع أزمة العملة نحو أزمة ديون، خصوصا بالنسبة للشركات التي تتمتع بقدرة مالية كبيرة".

وأوضحت المجلة أن تركيا يجب أن تتخذ خطوات جادة لحل الأزمة، في ظل الطبيعة السياسية العميقة للضغوط الاقتصادية التي تواجهها، واعتبار أنقرة نفسها ضحية للمؤامرات من قبل الولايات المتحدة، وهو ما يقلل مجالها للمناورة للخروج من الأزمة.

أهم الاخبار