رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

البواسل| قصص بطولية لرجال الشرطة لإنقاذ الأرواح

حوادث

السبت, 04 ديسمبر 2021 13:37
البواسل| قصص بطولية لرجال الشرطة لإنقاذ الأرواحالمقدم عمرو على خلال إطفاء حريق التجمع

كتب - ياسر ابراهيم ومحمد تهامي

قصص بطولية وتضحيات فدائية يقدمها رجال الشرطة المصرية لإنقاذ الأرواح في كل لحظة إلى جانب جهودهم في محاربة الإرهاب والمجرمين والتصدي للخارجين عن القانون وبسط الأمن والأمان بين المواطنين.

 

أقرأ ايضاً..قصة بطولة ضباط قسم الساحل لإنقاذ المواطنين بعد سقوط عقار

 

وكان آخر تلك البطولات ما قدمه المقدم عمرو على ضابط مرور القاهرة لإنقاذ مبنى إداري في منطقة التجمع الخامس من كارثة حريق انلع بداخله ، بعد أن تدخل وسط النيران دون خوف حتي تمكن من إطفاء الحريق قبل قدوم سيارات الإطفاء .

الضابط "عمرو" مثله كباقي زملائه من رجال الشرطة الشرفاء ، لم يقف الضابط مكتوف الايدي لحظة اندلاع الحريق ويكتفي بإخطار قوات الحماية المدنية ويتخذ موقف المتفرج لحين قدوم سيارات المطافي ، بحجة انه ليس من مهام عمله إطفاء الحريق، ولكنه لحظة رؤيته للنيران تدخل بكل شجاعة يرافقه اخرين من رجال الشرطة ولم يكن يملك الأدوات الكافية، لكنه فعل ذلك بدافع المسؤولية والواجب، وقاموا بغلق الشارع المحيط بموقع الحريق لمنع وصول الاهالي للنيران وحفاظا على سلامتهم وتمكنوا من اطفاء النيران  مستخدمين خراطيم المياه وطفايات الحريق وإنقاذ الممتلكات والأرواح فى بطولة جديدة يسطرها رجال الشرطة.

 

حريق في التجمع الخامس

 

تلقت غرفة عمليات النجدة ، بلاغا بنشوب حريق بأحد المباني الإدارية والتجارية في التجمع الخامس وعلى الفور انتقلت سيارات الإطفاء الى المكان ليتم السيطرة على

الحريق والتي ساهم فيها المقدم عمرو على بمرور القاهرة في عمليات السيطرة على الحريق والذي تصادف وجوده خدمة اثناء اندلاع الحريق تمكن من انقاذ المبني من الحريق مع قوة الافراد التي كانت متواجدة معه بالخدمة.

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صور للمقدم "عمرو علي " وفيديوهات يظهر من خلالها قيامه بإعمال الإطفاء مشيدا بدوره والقوة المرافقة له وموجهين التحية له ولكل رجال الشرطة الشرفاء الذين يعملون من اجل حماية المواطنين ، مطالبين بتكريمه وكل من يعمل بتفاني واخلاص لصالح المواطنين الملتزمين.

 

 لم تكن هذه الشجاعة هي الأولى بل تكررت خلال الايام القليلة الماضية بعد أن تمكن ضابط الشرطة" أحمد عادل" من إنقاذ كنيسة العذراء مريم في الوراق من كارثة بعدما اندلعت النيران فيها ليلقي الضابط بنفسه وسط الحريق دون خوف على روحه وحياته وتمكن من اخماد الحريق وإطفائه ومنع امتداها لباقي العقارات والاجزاء المجاورة وانقاذ المنطقة كله من كارثة كعادة أبطال رجال الشرطة وشهامتهم، بينما كانت الحالة هادئة بمحيط كنيسة العذراء مريم بالوراق، ويتابع الملازم أول أحمد عادل من قوة مديرية أمن الجيزة مهام عمله في حراسة الكنيسة، تناهى إلى سمعه

أصوات تصدر من الكنيسة تبعها ادخنة ونيران تصدر من الداخل.

لم يفكر الضابط الشاب كثيرا، وحاول السيطرة على النيران لمنع انتشار الحريق داخل الكنيسة، ونجح في وقت قصير من إخماد الحريق في مشهد بطولى نال إشادة رواد الكنيسة وأهالي المنطقة.

ضابطا الوراق والتجمع

 

 التضحية والشجاعة وسلامة المواطنين هدفهم الاساسي ..هكذا كان العامل المشترك بين ضابطي الوراق والتجمع ، وما بذله العميد محمد أبو سريع مأمور قسم الساحل ، والنقيب محمد الحارث رئيس الدوريه الأمنية من التدخل السريع ودخول المنزل المنهار في منطقة الساحل  لازالة كل العوائق والانقاض لاستخراج المواطنين المحتجزين داخل المنزل ، لم ينتظروا قدوم قوات الحماية المدنية واضعين نصب اعينهم انقاذ السكان والارواح من الموت حتي لو كان ثمن ذلك حياتهم .

  تفاصيل الواقعة كانت بورود بلاغ لقسم شرطة الساحل  بوقوع أجزاء من عقار بدائرة القسم وأحتجاز العديد من السكان بداخله علي الفور انتقلوا لمكان الواقعة وكان أول الحاضرين النقيب محمد الحارث الذي تناسي الخطر معرضاً نفسه لموت محقق وهو يدخل العقار ويحاول .

وكانت محافظة القاهرة قد شهدت خلال الاسبوع الماضي سقوط عقار الساحل ، سقط جزء من العقار الخالي من السكان والكائن في 17 شارع النرجس المتفرع من عبد الحميد الديب بنطاق حي الساحل دون وقةع ضحايا ومصابين.

 وأخلت أجهزة المحافظة، 7 عقارات مجاورة للعقار المنهار، بالقرب من ميدان فيكتوريا، وشارع الترعة بمنطقة شبرا مصر،، وذلك حفاظا على الأرواح، ولحين معاينة العقارات والتأكد من السلامة الإنشائية لها.

 وتسبب العقار المنهار بنطاق حى الساحل، فى تحطم واجهات 3 عقارات مجاورة بعد سقوط جزء منه على البلكونات الخاصة بالعقارات، وتسبب ذلك فى انهيار جزئى من البلكونات الخاصة ب3 عقارات.

 

طالع المزيد من الأخبار على موقع alwafd.news

 

 

أهم الاخبار