رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

حين قضت السوشيال ميديا بالإعدام المسبق.. إسدال الستار عن قضية فتاة المعادي

حوادث

الأربعاء, 25 نوفمبر 2020 15:38
حين قضت السوشيال ميديا بالإعدام المسبق.. إسدال الستار عن قضية فتاة المعاديفتاة المعادي
كتب- حسام زغلول

اسدلت الدائرة 20 بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الأربعاء، الستار عن القضية التي أثارت غضبًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي- منتصف شهر أكتوبر الماضي- في القضية المعروفة إعلاميًا بمقتل" فتاة المعادي" بجنوب العاصمة القاهرة.

 

اقرأ أيضًا..

كواليس.. إحالة أوراق المتهمين في "مقتل فتاة المعادي" للمفتي

محكمة جنايات القاهرة، قررت إحالة  أوراق المتهم الأول والثاني في قضية دهس الفتاة العشرينية، أسفل عجلات سيارة نقل جماعي "ميكروباص"، إثر محاولة سرقتها بالقوة، لفضيلة المفتي مع تحديد جلسة 30 ديسمبر للحكم.  

تفاصيل الحكم على قضية "فتاة المعادي":

 

وجهت النيابة، لاثنين من المتهمين تهم قتل  المجني عليها "مريم" عمدًا بحي المعادي يوم 13 أكتوبر، حيث اندفع أحدهما تجاهها قائدًا سيارة بالطريق العام، ولما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة من على ظهرها حاولت المجني عليها التشبث بها، فصدماها بسيارة متوقفة بالطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التي يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها.

وأضاف قرار الإحالة، أنه قد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى؛ أنهما في ذات الزمان والمكان سالفي الذكر سرَقَا مبلغًا نقديًّا ومنقولات من المجني عليها وذلك في الطريق العام حالَ كونهما شخصيْنِ حامليْنِ سلاحين مخبئين (ناري وأبيض)، وذخائر مما يستخدم في السلاح الناري، وكان ارتكاب جناية القتل بقصد إتمام واقعة السرقة.

 

كما  اتهمت "النيابة العامة"، المتهم الثالث باشتراكه مع الآخريْنِ بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة القتل، حيث اتفق معهما على ارتكابها وساعدهما بإمدادهما بسيارة ملكه لاستخدامها في ارتكاب الجريمة مع علمه بها، فوقعت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة، فضلًا عن اتهام أحد المتهمين بإحرازه جوهر الحشيش المخدِّر بقصد التعاطي.

 

 

حين تحولت قضية فتاة المعادي إلى قضية رأي عام:

 

فور حدوث القضية، زاحم هاشتاج باسم "مريم"، هاشتاجين آخرين حمل الأول اسم "فتاة المعادي"، وفيما حمل الآخر اسم "حق مريم فين"، انتشر خلالهما تفاصيل الحادثة بشكل واسع وسريع عبر الإنترنت، وسط سخط شعبي وتنديد لما تعرضت له الفتاة.

 

وكان أبرز المشاركين في الهاشتاج، الفنانة رانيا يوسف، إذ

علقت على وفاتها قائلة:" للمرة المليون نقول عقوبة التحرش لازم تبقي إعدام، مريم بنت مصرية لسة في عز شبابها اعتقد لا تخدش حياء نظريات اللبس هو السبب".

قضية "فتاة المعادي"، فتحت أبوب واسعه للنقاش حول حقوق المرأة، ولما تتعرض لحوادث قاسية عند خروجهن من المنزل لوحدهن، وسط تواترت روايات النشطاء على مواقع التواصل، بأن "مريم" تعرض للتحرش عند خروجها من أحد البنوك محل عملها، إلا أن النيابة العامة كشفت الكواليس سريعًا لتفني تعرضها للتحرش.

 

احتفاء مواقع التواصل بإحالة المتهمين للمفتي:

 

تصدر هاشتاج "فتاة المعادي"، مرة أخري على موقع التغريدات القصيرة " تويتر" للاحتفاء بإحالة المتهمين لفضيلة المفتي.

 

غرد أحد الحسابات حول قضية فتاة المعادي، قائلا:" لما بشوف قوة السوشيال ميديا في أنها تجيب حق حد مظلوم بنبسط جدًا.. تحويل المتهمين في قضية قتل فتاة المعادي للمفتي..  ربنا جابلك حقك، وياريت احنا كمان منكسلش القضايا اللي زي دي عشان فعلا من غيرنا الحوادث دي و غيرها عمرها ما هتطلع للنور ولا حد هيهتم بيها".

وكتبب حساب أخر، قائلا:" قررت محكمة جنايات القاهرة في مصر، إحالة أوراق المتهم الأول والثاني في القضية المعروفة بـ"قتل فتاة المعادي" إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهما، الله أكبر ولله الحمد".

بينما علق أخر، قائلا:" إحالة أوراق المتهمين بقتل  فتاة المعادي إلى المفتى.. حق البنت وأهلها رجع الله يصبرهم يارب".