رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زوجة تصرخ لمحكمة الأسرة: «جوزي طردنى بعد 19 سنة»

حوادث

الأربعاء, 05 سبتمبر 2018 22:19
زوجة تصرخ لمحكمة الأسرة: «جوزي طردنى بعد 19 سنة»صورة ارشيفيه

 كتبت- أمنية إبراهيم:

 

قصة حب انتهت بالزواج وإنجاب ثلاث فتيات ... 19عاما من الزواج شاركت الزوجة فى بناء مستقبل لبناتها حيث قامت بالاشتراك مع زوجها فى تأسيس شركة لاستيراد والتصدير لينتهى الحال بها مطرودة من منزلها بصحبه بناتها الثلاث بعد أن قرر الزوج الارتباط بأخرى لإنجاب الذكور معللا ذلك بأن ابنه سيحمل اسمه مدى الحياة .

 

وصفت الزوجة حالها بالمخدوعة المقهورة فى دعوى نفقة المتعة التى أقامتها بمحكمة زنانيرى مطالبة بدفع مبلغ 2 مليون ونصف مؤكدة أن زوجها ميسور الحال فهو صاحب شركة للاستيراد والتصدير ناجحة ساهمت بشكل كبير فى إنشائها وتطويرها .

 

قالت الزوجة: تزوجت منذ 19عاما انجبت خلال تلك السنوات ثلاث فتيات قررت مع زوجها عمل مشروع صغير يتمكنوا من خلاله الحياة بطريقة مترفة

.

 

بالفعل كونا الشركة سويا وبدآ فى العمل وبفضل الله نجحت الشركة بصورة ملحوظة واصبح لها رصيد وعملاء أساسيين بالاضافة إلى أنها كانت تحظى بسمعة طيبة.

 

من الحين للآخر كان زوجى يؤكد على رغبته فى إنجاب الأبناء الذكور لكنى كنت اؤكد له أن الفتاة اصبحت مثل الولد تماماً ولها الحق فى العديد من الشئون الاجتماعية.

 

وحتى لا يخاف على تجارته قررت أن اصطحب بناتى إلى الشركة ليتعلمن مبادئ العمل فيها وليشعر زوجى بالطمأنينة... فجأة انقلبت حياتى رأسا على عقب وذلك بعد اكتشافى أن زوجى تزوج من إحدى قريباتى منذ أكثر من عام دون علمى أو موافقتى تحولت إلى

ثور هائج كدت اهدم منزلى على رأس زوجى ليبادلى الحديث ببرود اعصاب قائلا " انا طلبت منك انى اتجوز عشان اجيب الولد وانتى رفضتى " شعرت وقتها أن سكينة الغدر غرست فى صدرى وان زوجى خاننى دون أن اقترف ذنبا على أفعاله معى.

 

عشت أياما قاسيه وطلبت من زوجى الانفصال عن تلك السيدة لكنه رفضت وقرر الاستغناء عنى مثل خيول الحكومه التى يتم قتلها قام زوجى بطردى من شقتى بصحبة بناتى ولم يكتف بذلك فقط حيث امتنع عن دفع نفقاتى ونفقات بناتى .

 

اضطررت للجوء إلى محاكم الأسرة وتمكنت من الحصول على ٨ أحكام قضائية منها 3 أحكام حبس لم يتم تنفيذها، كما شملت النفقات المصروفات تعليمية ونفقة مسكن ومصروفات علاجية. أنهت الزوجه كلامها فى الدعوى التى حملت رقم 5238 لسنة 2018 زوجى قضى على حياتى وسلبنى اموالى الخاصة لينفقها على زوجته الجديدة متناسيا تماما حقوقى وحقوق بناته الثلاث وانا فى انتظار أحكام القضاء العادلة.

أهم الاخبار