رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبير انساقت وراء الشيطان.. فقتلها زوجها

حوادث

الاثنين, 03 سبتمبر 2018 19:32
عبير انساقت وراء الشيطان.. فقتلها زوجهاصورة ارشيفيه

كتب- صلاح محمد:

 

"خلاص أنا زهقت منك كل يوم طلبات ومبتقدريش ظروف شغلي وعيشتي حرام عليكي".. بهذه الكلمات لم تراعِ عبير زوجة فراج هذه الأزمة التي يمر بها زوجها، وكانت دائمة التشاجر معه، فأصبح مصيرها الموت على يد زوجها.

 

تزوج فراج صاحب الـ 27 عامًا منذ فترة زمنية مضت، من عبير صاحبة الـ 22 عامًا، وكان يعيشان حياة سعيدة، في بداية حياتهما الزوجية وكان فراج يعمل سائقًا، وكانا يحمدان ربهما على حالتهما الاجتماعية، ورزقهما الذي يرزقانه، إلي أن جاء الشيطان يهرول إليهما، ليهدم هذه الحياة السعيدة.

 

وبدأ في تنفيذ خططه، ودائماً الشيطان يبدأ عند المرأة، وأخذ يوسوس لها يميناً ويساراً، ويخبرها عن حالة جيرانها الاجتماعية وهم أفضل منهم، وبالفعل انساقت وراء وسوسة الشيطان دون أي تفكير في أن الله يريد أن نكون كذلك فهو أعلم بحالنا منا نحن، وبدأت تطالب زوجها بمتطلبات ليس في مقدوره أن يأتي بها، وبدأت تظهر "العكننة الزوجية" يوماً تلو الآخر .

 

"أنا عاوزة حاجات زي اللي بيجيبها جارنا لمراته".. بدأت الغيرة تسيطر علي عبير بعدما ألقي الشيطان بحباله علي عقلها، وكان فراج يصبر نفسه دائماً ويحاول إقناعها بحالته الاجتماعية.. "قولي الحمد لله حالتنا أحسن من ناس كتير وربنا رزقنا والحمد لله استهدي بالله".. ولم يصمد مفعول هذه الكلمات طويلاً عند الزوجة وبدأت وسوسة الشيطان تسيطر عليها من جديد .

 

تحولت المشادات الكلامية بين الزوجين إلي مشاجرات فعلية وقام الزوج بضرب زوجته بعدما نفذت كمية الصبر التي كان يحتويها بداخلة، عاش الزوجية فترة مليئة بالمشاجرات وانقلبت حياتهم من سعادة إلي حزن، ولم يعلما أنها ستنهدم هذه الحياة البائسة التي ملئت بالكره من كلا الطرفين.

 

وجاء اليوم الموعود؛ خرج "فراج" إلي عمله يكد ويشقي لكي يوفر لأسرته حياة كريمة ولكن لم تقدر الزوجة قدر هذا الشقاء الذي يلقاه زوجها في عمله، عاد الزوج من

عمله وكان يعمل سائقاً في أحد مواقف مركز البلينة بسوهاج، وكان متعبا جداً وبمجرد دخوله لشقته بدأت العكننة ولكنها تختلف عن جميع المرات السابقة ..

 

"أنت شرفت فين الحاجات اللي قولتلك عليها وفين طلبلت البيت أنت مش عارف أني محتجاهم" .. "حرام عليكي أرحميني شوية مش معاية فلوس".. وبدأت المشادات وتطورت إلي مشاجرات ولم يكن يعلم أن الشيطان كان مبيتاً في منزلهم وبدأ في تنفيذ خططه، وانهال فراج علي زوجته ضرباً ولم يتمالك أعصابه، فقام بخطف الإيشارب من علي رأس زوجته وخنقها بهذا الإيشارب، ولم يفق من هذه الغيبوبة إلا بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بهذا الخنق، هكذا انتهت حياة الضحية لضعفها أمام وسوسة الشيطان.

 

تلقي اللواء هشام الشافعي، مدير أمن سوهاج، إخطاراً من مستشفى البلينا المركزي، بوصول "عبير. د"، 22 عاما، ربة منزل، مقيم بناحية برديس دائرة المركز "جثة هامدة"، وانتقل إلى مكان الواقعة ضباط المباحث، وبالفحص وبسؤال زوجها "فراج. ح"، 27 عاما، سائق، مقيم بذات الناحية، قرر حدوث مشادة كلامية بينهما قام على أثرها بالتعدي عليها بالخنق بإيشارب، ما أدى لوفاتها، وتم ضبط المتهم.

 

تحرر عن ذلك المحضر رقم 5100 إداري المركز لسنة 2018، وجارِ العرض على النيابة العامة للتصرف.

أهم الاخبار