رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نكشف تفاصيل انتحار ممرضة في كفر الشيخ بسبب انفصال والديها

حوادث

الأربعاء, 22 أغسطس 2018 16:44
نكشف تفاصيل انتحار ممرضة في كفر الشيخ بسبب انفصال والديهاجثة - أرشيف.
كتب- ممدوح البانوبي

 

انتحرت ممرضة تعمل في عيادة طبيب نساء وتوليد في مركز الحامول محافظة كفر الشيخ، بحقن نفسها بعقار مخدر، يستخدم مخدرًا في العمليات الجراحية، ما أدى إلى وفاتها، لمرورها بأزمة نفسية سيئة عقب انفصال والدها عن والدتها، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، وتحرر المحضر رقم 5907 لسنة 2018 إداري مركز الحامول، وقررت النيابة انتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثتها لبيان سبب الوفاة ثم التصريح بدفنها.

وكان نائب مدير أمن كفر الشيخ، والقائم بأعمال مدير أمن كفر الشيخ اللواء ناصر رشاد، تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية بالمديرية اللواء محمد عمار، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة الحامول من "م.م.ص.ا" 43 عاما، طبيب نساء وتوليد، ومقيم في مركز الحامول، باكتشافه انتحار "إ.ف.ل.س" 19 عاما،  تعمل

ممرضة في العيادة، ومقيمة في الحامول.

انتقل على الفور رئيس فرع البحث الجنائي في الحامول العقيد توفيق جاد، ورئيس مباحث مركز الحامول الرائد محمد عبد العزيز، ومعاونيه، بإشراف رئيس المباحث الجنائية العقيد عبد الفتاح المنشاوي، إلى مكان البلاغ لكشف غموض الواقعة.

وبالفحص تبين وجود جثة المتوفاة داخل غرفة الكشف بالعيادة، بجوار أحد الأجهزة الطبية، مرتدية كامل ملابسها "بيجامة فيراني اللون"، ولا يوجد بها أي إصابات ظاهرية، وممسكة بيدها اليسرى سرنجة طبية بها آثار مواد مخدرة مختلطة بدمائها.

وبفحص كاميرات مراقبة العيادة، تبين توجه المتوفاة لغرفة الكشف بمفردها، وأنها قامت بحقن نفسها بالمادة المخدرة، وسقطت على الأرض، وارتطمت برقبتها

على سلك أحد الأجهزة الطبية بالغرفة.

وبسؤال "خ.ج.ع.ا" 22 عاما، ممرضة بذات العيادة، قررت أن المتوفاة كانت تمر بحالة نفسية سيئة، عقب انفصال والدها عن والدتها، مضيفة أنها تركتها للنوم بمفردها في الغرفة محل العثور عليها، وأنه عند الطرق عليها لأخذ بعض الأطعمة من الغرفة، لم تفتح لها باب الغرفة، ما أدى إلى استعانتها ببواب العمارة، وقامت بالدخول لها عن طريق بلكونة الشقة، حيث تبين قيام المتوفاة بغلق باب الشقة على نفسها بالمفتاح وترباس.

وبمناقشة شقيق المتوفاة "أ.ف.ل.س" 25 عاما، عامل، ومقيم بقرية زوبع بمركز الحامول، قرر أن الوفاة قضاء الله، ولا يتهم أحدا ولا يشتبه في وفاتها جنائيًا، وبتوقيع الكشف الطبي عليها بمعرفة مفتش الصحة، أفاد بوجود زرقة بالوجه والرقبة بها آثار اختناق، وتبين وجود آثار حقن باليد اليمني، وآثار دماء حديثة باليد اليسري، وبجوارها سرنجة طبية بها مادة لونها أحمر فاتح، والعثور على أمبول "ديزمان" والمستخدم مخدر في العمليات، ولا توجد أي إصابات ظاهرية.

أهم الاخبار