رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قطار المحاكم ينطلق عقب إجازة العيد.. تعرّف على أبرز المحاكمات

حوادث

الأربعاء, 22 أغسطس 2018 13:25
قطار المحاكم ينطلق عقب إجازة العيد.. تعرّف على أبرز المحاكماتمتهمون بالقفص- أرشيفية

كتب– كريم ربيع:

من جديد تعاود محاكم الجنايات، مطلع الأسبوع المقبل، وعقب انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك، استئناف قضايا الرأي العام على قدمٍ وساق، ومن المنتظر أن تلقى حالة من الزخم بظلالها على أروقة المنصات القضائية، ولا يُستثنى من ذلك بالطبع الدوائر الجنائية المخصصة لنظر قضايا الإرهاب.

 

بدايةً تصدر محكمة النقض، المنعقدة في جلسة الأحد 26 أغسطس، برئاسة المستشار مجدي أبو العلا، حكمها في الطعون المقدمة من 53 متهمًا باغتيال المستشار هشام بركات، النائب العام السابق، على الأحكام الصادرة بحقهم بالإعدام والسجن 10 سنوات والمؤبد.

 

الجدير بالذكر أن محكمة جنايات القاهرة، قضت بإعدام 28 متهمًا بالقضية، وعاقبت 15 آخرين بالسجن المؤبد 25 عامًا، والسجن المشدد 15 سنة لـ8 متهمين، إضافة إلى السجن 10 سنوات لـ15 متهمًا، وانقضاء الدعوى الجنائية للمتهم محمد كمال، الذي توفي قبل الفصل في الدعوى.

 

كانت النيابة العامة، أحالت 67 متهمًا للمحاكمة الجنائية لأنهم قاموا في أواخر يونيو 2015، بقتل هشام بركات في حادث تفجير استهدف موكبه بمنطقة مصر الجديدة ووجهت لهم النيابة، عددًا من التهم أهمها الانضمام لجماعة إرهابية داخل البلاد، والالتحاق بمنظمة إرهابية خارج البلاد، والتخابر مع حركة حماس، والقتل العمد والشروع فيه، والتخريب، وحيازة واستعمال وتصنيع مفرقعات، والاتفاق الجنائي، وحيازة أسلحة نارية وبيضاء بغير ترخيص، والتسلل عبر الحدود.

 

 

فيما تستأنف محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة الثلاثاء المقبل، برئاسة المستشار حسن فريد، سماع شهود الإثبات في محاكمة 213 متهما من عناصر تنظيم "أنصار بيت المقدس الإرهابي"، في اتهامهم بارتكاب أكثر من 54 جريمة إرهابية تضمنت اغتيالات لضباط شرطة ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية

بعدد من المحافظات في مقدمتها مباني مديريات أمن القاهرة والدقهلية وجنوب سيناء.

 

 

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات أحال المتهمين للمحاكمة الجنائية، في ختام التحقيقات التي باشرتها معهم نيابة أمن الدولة العليا.

 

وأظهرت تحقيقات النيابة أن المتهمين تلقوا تدريبا عسكرية بمعسكرات كتائب عز الدين القسام (الجناح العسكري لحركة حماس الفلسطينية) وأن زعيم التنظيم (المتهم الأول توفيق محمد فريج زياده) تواصل مع قيادات تنظيم القاعدة، فضلا عن تخطيطهم لاستهداف السفن العابرة للمجرى الملاحي لقناة السويس خاصة السفن التابعة للولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.

 

وفي سياق آخر، تصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في اليوم نفسه، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، حكمها على 6 متهمين، بقضية التعدي على كمين شرطة الخصوص، بعدما أحالت أوراقهم في وقتٍ سابق إلى فضيلة المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم.

 

 

وذكرت التحقيقات أن المتهم الأول فى 2016 وأسس وأنشأ تولى قيادة جماعة إرهابية، على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات

العامة من ممارسة عملها، كما أن هذه الجماعة استهدفت الدعوة لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على رجال الشرطة والقوات المسلحة ،فضلا عن قيامه بضم باقى المتهمين إلى تلك الجماعة الإرهابية وتدريبهم على كيفية استخدام الأسلحة النارية لاغتيال رجال الشرطة.

 

وأضافت التحقيقات أن المتهمين من الأول إلى الخامس والتاسع والحادى عشر والثانى عشر أمدوا تلك الجماعة بالأموال اللازمة والأسلحة النارية والمفرقعات لتنفيذ أغراضها الإرهابية وارتكب المتهمون جميعا جناية اغتيال الشهيد مصطفى محمد أمين رقيب شرطة عمدا خلال تواجده بكمين شرطة الخصوص، حيث تولى المتهم الثالث تصوير واقعة التعدى والاغتيال، كما شرعوا فى اغتيال المجنى عليه ضابط الشرطة خالد محى الدين، وآخرين من المكلفين بتأمين كمين الخصوص.

 

 

أما المحكمة العسكرية، فمن المقرر أن تستأنف الأربعاء المقبل، نظر وقائع محاكمة 292 متهما في القضية رقم 148 عسكرية المعروفة إعلاميا بـ"محاولة اغتيال الرئيس السيسي".

 

 

ونسبت النيابة للمتهمين، اتهامات بمحاولة اغتيال الرئيس السيسي، و3 قضاة بالعريش، واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية، بمحافظة شمال سيناء بأحد الفنادق، والتي أسفر عنها مقتل قاضيين، و4 أفراد شرطة ومواطن.

 

 

ووجهت لهم رصد واستهداف الكتيبة 101 بشمال سيناء بقذائف الهاون، عدة مرات، وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش، استهدفت مدرعات القوات المسلحة والشرطة أثناء مرورها بالطريق، واستهداف كل من قسم ثالث العريش باستخدام سيارة مفخخة.

 

 

وفي ختام الأسبوع، تصدر محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة الخميس، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، حكمها في إعادة محاكمة متهم بالتحريض على حصار محكمة مدينة نصر أثناء فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، وصادر ضده حكم غيابي بالسجن المشدد 10 سنوات في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"حصار محكمة مدينة نصر".

 

 

 

وأسندت النيابة للمتهم وآخرين -تم الحكم عليهم- بينهم حازم صلاح أبو إسماعيل جرائم الاشتراك بطريق التحريض في حصار محكمة مدينة نصر، باستعمال القوة والتهديد والعنف مع أعضاء النيابة، ومحاولة منعهم من أداء وظيفتهم وإجبارهم على إصدار قرار بإخلاء سبيل المتهم أحمد محمد عرفة، وبلغوا قصدهم من ذلك بإصدار قرار إخلاء سبيله في 19 ديسمبر 2012.

أهم الاخبار