رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيران الحب.. تحرق هبة وتنهى حياة جدها

حوادث

الاثنين, 20 أغسطس 2018 17:38
نيران الحب.. تحرق هبة وتنهى حياة جدهاامرأة تحترق - أرشيفية

كتبت - دعاء العزيزي:

لم تتجاوز عامها الـ18 تعلقت بشاب أحبته حب جنونى، كانت تراه فارسا لأحلامها، سرعان ما اندفعت وراء مشاعرها، واقتربت اكثر منه وعاشا قصة حب غمرت حياتهما سعادة، حتى تقدم لخطبتها ورفضته والدتها، واجبرتها على الابتعاد عنه، فاشعلت الفتاة النيران فى جسدها، ومات جدها من هول المنظر.

 

تعرفت "هبة " على شاب بعدما تبادلا نظرات الإعجاب، وبدأ يتقابلان شيئا فشيئا حتى سقطا فى شباك الحب، وتمنا أن تكتمل سعادتها بالزواج. وفى يوم اخبرها حبيبها أنه سوف يأتى لمقابلة أهلها لطلب الزواج منها، انتظرته والفرحة تغمر قلبها، واخبرت أهلها، وارتدت ملابسة

فى عجلة واستعدت لاستقباله، وعندما اتى المساء دق قلبها قبل أن يطرق باب شقتها، هرولت مسرعة فتحت له وبريق عيناها فيه كل شيء. بعدما جلس الشاب وتحدث مع أهلها، ورفضوا زواجه منها، انهارت هبه، ولم تتحمل حاولت والدتها إقناعها أنه لا يناسبها، وذات يوم سيأتي الشخص المناسب لها، واصرت على الرفض، فقامت هبة بتهديدها بالانتحار، ولكن والدتها لم تلق لها بالا، ثم ذهبت مسرعة إلي غرفتها، وسكبت على نفسها كمية كبيرة من البنزين، واشعلت النيران
بجسدها، وعندما شاهدها جدها لم يتحمل سقط واصيب بصدمة عصبية وتوفى، ونقلت هى إلى المستشفى.

 

تلقى اللواء محمد الشريف،  مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من اللواء شريف ذكي مدير إدارة البحث الجنائي، بورود بلاغ بحريق فى شقة. وتبين قيام قاطنة الشقة وتدعى "ه.ع.ع"، 18 سنة، بدون عمل، بسكب مادة سريعة الاشتعال "سولار" تصادف تواجده بالشقة، على ملابسها وإشعال النيران بنفسها، مما أدى لإصابتها بحروق من الدرجة الأولى بمختلف أنحاء الجسم، على إثر ذلك أصيب جدها لوالدتها ويدعي "ع.ع.ع."، 73 سنة، بالمعاش، مقيم العمرانية، محافظة الجيزة "تصادف زيارته لكريمته"، بصدمة عصبية مما أدي لوفاته.

 

وبسؤال شقيق المصابة ويدعى "ش.ع.ع."، 22 سنة، بدون عمل، قرر أن شقيقته تعاني في الفترة الأخيرة من حالة نفسية سيئة لرفض والدتها خطبتها لأحد الأشخاص.

أهم الاخبار