رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وجوه شابة تسطع فى عالم الدراما

فن

الأربعاء, 17 يونيو 2020 00:53
وجوه شابة تسطع فى عالم الدراما
كتبت ـ دينا دياب:

حفيد محمود ياسين: أتمنى أن تكون البداية جيدة لدخول عالم التمثيل

أحمد حسين: تشبيهى بعمر الشريف أسعدنى

تيام قمر: الوقوف أمام يسرا شرف كبير

 

تعتبر مسلسلات الموسم الرمضانى مصنعاً لتقديم نجوم جدد، ومواهب جديدة كل عام، وشهدت دراما رمضان الماضى، ظهور عدد كبير من الوجوه الشابة التى كانت لها بصمة واضحة منذ المشاهد الأولى، وحظيت هذه المشاهد بنسبة مشاهدة عالية، فضلاً عن المنافسة الشرسة بين الأعمال.

ونرصد فى هذا التقرير وجوهاً خاضت تجربة التمثيل لأول مرة، أثبتت موهبتها بأدوار جديدة ومختلفة.

فى مشهد واحد فقط، استطاع الوجه الجديد فاروق خالد أن يحقق نجاحاً كبيراً، فقدم فاروق شخصية عماد شامة فى مشهد من مسلسل «البرنس» الذى حظى بإعجاب عدد كبير على الرغم من انه المشهد الأول الذى يقدمه على الشاشة.

 ويقول فاروق خالد إن الأمر كله جاء بالصدفة، فهو يعمل مدير إنتاج فى مسلسل البرنس ووجد المخرج محمد سامى قبل تصوير المشهد بربع ساعة يقول له إنه سوف يقوم بدور عماد شامة.

 وأكد أنه شعر بصدمة وقتها لأنه لم يتدرب على التمثيل من قبل، وبعد الانتهاء من المشهد وجد اشادة كبيرة من محمد رمضان له على الأداء.

 وقال فاروق إنه سعيد برد فعل الجميع على ظهوره وخاصة المخرج خالد يوسف الذى كتب خصيصًا عن مشاهدى بالمسلسل.

ومع النجاح الذى وجده مسلسل «البرنس» اعتبرت النجمة الصاعدة ريم سامى من مشهيات العمل، وهى أخت مخرج العمل محمد سامى، التى أظهرت ابداعها فى دور «نورا» وهى شقيقة شخصية «رضوان»، وهى شخصية تواجه العديد من التعقيدات فى حياتها العاطفية بعد سجن خطيبها، ووفاة والدها، ومواجهتها المشاكل التى تندلع بين أخواتها بعد قتلهم لعائلة أخيهم «رضوان» بسبب الميراث. وتعتبر هذه التجربة التمثيلية الثانية لريم سامى مع المخرج محمد سامى. حيث كانت تشارك فى الموسم الماضى فى مسلسل «ولد الغلابة» مع أحمد السقا، حيث لعبت دور شقيقته.

ريم عبرت عن سعادتها بالعمل، وقالت انها قررت خوض مجال التمثيل منذ صغرها، ولكنها كانت تنتظر العمل الذى يمكن ان تخوض به الدراما، ويكون مؤثراً لها، مشيرة إلى أنها من عائلة فنية، والفن هو موهبتهم جميعاً، وأضافت انها تلقت ردود فعل قوية عن دورها فى العمل مشيرة على سعادتها بأن تشارك فى عمل يصبح تريند والجمهور ينتظره بهذا الشكل.

شارك لأول مرة فى موسم رمضان محمود عمرو ياسين، هو حفيد الفنان محمود ياسين، ونجل المؤلف عمرو محمود ياسين، من خلال مسلسل «الفتوة» يلعب دور عبده اللبان ابن الفنان رياض الخولى داخل أحداث المسلسل.

الفنان الشاب أكد ان العمل هو أول مشاركه له، وتمنى ان يكون بداية قوية لدخوله مجال الفن.

الوجه الجديد آسيا محمود ظهرت لأول مرة فى مسلسل «ولاد امبابة» وقالت آسيا:  أجسد دوراً كوميدياً لفتاة شعبية تدعى «أم سعيد»، وتكره الرجال، بعد أن تغيب عريسها ليلة زفافها فإذا بها تحاول أن توقع بمطرب الحفل «زمارة»، الذى قام بدوره الفنان مصطفى أبوسريع.

وأضافت آسيا: قمت بتصوير دورى فى المسلسل بالكامل، ولم يتبق لى إلا يوم واحد سأقوم باستكماله خلال الأسبوع الجارى، فى أحد الاستوديوهات بالجيزة.

وأشارت إلى أنها تنتظر عرض دورها فى مسلسل «حب عمرى»، والذى تجسد خلاله شخصية طبيبة، من إخراج عبد العزيز حشاد وبطولة هيثم

شاكر وسهر الصايغ.

مسلسل «ولاد إمبابة» بطولة سعد الصغير، راندا البحيرى، أحمد شيبة، مصطفى أبوسريع، وعمرو رمزى وفريدة سيف النصر ونادر أبوالليف وريكو وعبدالله مشرف، وشمس، ومراد فكرى ومحمود فارس وإسماعيل فرغلى، ومن تأليف أيمن بكرى، وإخراج ممدوح زكى.

الفنان الشاب عيد سرحان من الوجوه الشابة التى لفتت الانتباه فى رمضان، من خلال تجسيده لشخصية الطبيب فى مسلسل «سلطانة المعز» الذى يعرض على قنوات النهار الفضائية.

عبر عيد عن سعادته بالمشاركة للمرة الثانية مع النجمة غادة عبدالرازق، بعد مسلسل «مع سبق الاصرار»، مشيرًا لأنها نجمة كبيرة وتجيد اختيار الأدوار والأعمال التى تقدمها والعمل معها شرف كبير.

وأضاف: مهما كان الدور بسيطاً، لكنه يعطى مساحة لصاحبه ان يظهر موهبته، وأتمنى أن ينال دورى إعجاب الجمهور.

يذكر أن عيد سرحان قدم من قبل العديد من الأدوار من بينها مسلسل «مع سبق الإصرار»، وفيلم «رجال شرفاء».

مسلسل «سلطانة المعز»، بطولة غادة عبدالرازق، ومحمود عبدالمغنى، ومحمد لطفى، ومحمد شاهين، دينا، ومحمود البزاوى، وحسن حسنى، ومحمد حاتم، ومن تأليف إياد إبراهيم، وإخراج محمد بكير.ý

شخصية أخرى لفتت الانظار بشكل كبير خلال الموسم وهو الفنان أسامة عطا، بشخصية المحامى صلاح طعيمة، الذى يسعى لإثبات عملية النصب التى تعرض لها عمه غزال قبل وفاته، من خلال عصابة نيللى كريم وآسر ياسين، خلال أحداث مسلسل بـ100 وش، وأصبح هذا الدور محور حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعى، بسبب الأداء السلس، والطريقة الساخرة فى الكلام، وإفيهاته الشهيرة بالمسلسل «إيوة يامراد.. ياواجعة رووبة.. اللى فات بلطى واللى جاى جمبرى».

قال أبوالعطا: اختيارى للدور جاء من المخرجة كاملة أبو ذكرى، خصوصًا وأنها ليست المرة الأولى التى أتعاون فيها معها كممثل، ولكن سبقها مسلسل ذات «كنت أجسد شخصية منير المخرج الثائر زميل «ذات» فى العمل، ومسلسل سجن النساء «كنت أجسد دور زوج السيدة التى تعانى من الوسواس القهرى والتى تقوم بوضع السم لزوجها وأبنائها فى الطعام».

وعن تفاصيل الشخصية التى قدمها قال: أقوم برسم تفاصيل الشخصية، أقرأ السيناريو، والوقوف على وضع الشخصية وموقعها، ومدى تأثيرها، بخلاف تصور المخرجة ورؤيتها، اشتغلت على دور المحامى صلاح، واختيار لهجته من الريف المصرى، وطريقته فى الكلام ليس لها علاقة بمحافظة بعينها، أنا قاهرى ولكن أصولى ريفية.

وعن أسلوبه فى المسلسل قال: الأسلوب جاء من خبرات الحياة واللقاءات بالبشر، خصوصًا أن مصر مليئة باللهجات المختلفة والمتنوعة والجاذبة، ولولا التنمر على البعض بشأن لهجته، كان سيكون لدينا كنوز من هذه اللهجات، لأن فى ناس بتشترى دماغها، وتتكلم بطريقة قاهرية، حتى لا يصيبه التنمر، بالرغم من ضرورة الاعتزاز بأصولنا كما فعل الشاعر عبدالرحمن الأبنودى.

وعن عمله قبل المشاركة فى مجال التمثيل قال: أنا خريج المعهد العالى للسينما قسم إخراج، وأعمل منذ 18 عامًا مخرج منفذ فى السينما المصرية، وشاركت فى عدد كبير من

الأفلام مع عشرات المخرجين لأهم الأفلام فى السنوات الماضية، منها السفارة فى العمارة، والشبح، وجعلتنى مجرمًا مع عمرو عرفة، بالألوان الطبيعية مع المخرج الراحل أسامة فوزى، الوتر مع مجدى الهوارى، حلم العمر مع وائل إحسان، وشاركت كمخرج منفذ فى بعض الأفلام الأجنبية التى تم تصويرها فى مصر.

ومن الشخصيات التى أحبها الجمهور فى مسلسل بـ100 وش هى شخصية «رضوى» التى تلعبها النجمة الصاعدة زينب غريب. وأن الشخصية هى الرفيقة المقربة لشخصية «سكر» التى تلعب دورها النجمة نيلى كريم. وتمتاز شخصية «رضوى» بخفة الدم والتلقائية، وكونها شخصية الفتاة التى تبحث عن الحب وتشارك العصابة فى عمليات النصب مع خالها «سباعى».

زينب عبرت عن سعادتها بالمشاركة فى العمل وقالت هو فرصة مميزة لظهور كل من يشارك فيه، وأعجبنى فى العمل أنه اعطانى مساحة لكى أظهر مساحة تمثيلى، وجاءتنى ردود فعل قوية عن العمل أسعدتنى كثيرا وأتمنى ان تكون انطلاقة لى فى المستقبل.

وفى نفس المسلسل وردت جملة «شبه عمر الشريف» على لسان النجم آسر ياسين واصفًا بها الممثل الشاب أحمد حسنين خلال أحد المشاهد، لتنطلق المقارنات بين الممثل وبين النجم الراحل عمر الشريف، مع تخمينات بصلة قرابة بينهما، أو ربما يكون حفيده.

الممثل الشاب أحمد حسنين نفى أن يكون حفيدًا للنجم العالمى الراحل عمر الشريف، مؤكدًا عدم وجود أى صلة قرابة بينهما، إلا أن تشبيهه بنجم مثل عمر الشريف يسعده للغاية، حيث كان يسمع الجملة كثيرًا قبل حتى أن يخوض مجال التمثيل ولم يفكر فيها.

يشارك الفنان الشاب فى مسلسلين فى رمضان، ويظهر فى كلاهما بدور مهندس، كما أنه يرتبط بفتاة يحبها شخص آخر اسمه «حمادة» فى كلا المسلسلين، وهى الصدفة التى لاحظ شقها الأول حين قرأ الدورين فى البداية، ولم يلاحظ شقها الثانى إلا بعد تصوير عدد من المشاهد فى كلا المسلسلين.

يعيش فى مسلسل ب100 وش شخصية مهندس يحب نادية شقيقة نيللى كريم والتى يحبها حماده، وفى مسلسل البرنس، يعيش نفس الأجواء الدرامية مع «نورا» شقيقة رضوان البرنس، الذى يجسد شخصيته النجم محمد رمضان، ويحبها جارها حمادة؟

عن اختلاف الأجواء بين العملين، يشير الممثل الشاب إلى أن كواليس مسلسل بـ100 وش عبارة كانت عن كوميديا متواصلة تشبه أجواء العمل نفسه، كما أنه حظى بفرصة كبيرة فى المسلسل ترجع لمساحة دوره، للاستفادة من المخرجة كاملة أبو ذكرى التى تهتم بالتفاصيل كثيرًا، كما أن عمله مع المخرج محمد سامى فى «البرنس» أفاده أيضًا، ويعتبر حسنين ان عام 2020 انطلاقة حقيقية له، ويتمنى ان يحقق فى الاعوام القادمة النجاح الذى يطلبه منه الجمهور.

لفت الفنان الشاب تيام قمر، نجل الفنان الكبير مصطفى قمر، الأنظار اليه فى مسلسل «خيانة عهد» واستطاع خلال عمله لعملين متتاليين مع الفنانة يسرا، فى أعمالها الدرامية الرمضانية، فقد سبق لها أن اكتشفت موهبته الفنية فى مسلسلها الماضى «لدى أقوال أخرى» الذى عُرض منذ عامين.

وقال تيام: «جسدت فى العمل شخصية على، وهو ابن شقيق عهد، الشخصية التى تجسدها يسرا، وهو شاب مراهق ذو شخصية مركبة وانطوائى لا يحب التحدث والتعامل مع الآخرين. وللعلم الشخصية صعبة للغاية وظللت فترة طويلة أحضّر لها حتى تخرج بالشكل المطلوب، فخلال تجاربى الدرامية السابقة لم أقدم مثل تلك الشخصيات المركبة والمعقدة ولكننى أعشق التحدى.

أضاف: «الوقوف أمام يسرا فى حد ذاته شرف كبير لأى فنان، وكان أحد أحلامى، فأقول لها دائمًا يا قلبى، فهى مدرسة فنية وفنانة استثنائية».

وأضاف: استعدادى لشخصية «علي» كان من خلال جلسات عمل جمعتنى بالمخرج سامح عبدالعزيز والمؤلف أحمد عادل، تحدثنا عن على وحياته، وفكرنا فى تقديم شخصية الانطوائى بصورة مختلفة بعيدًا عن الشكل النمطى والتقليدى المتعارف عليه فى الأعمال الأخرى، فـ«علي» يرى الشر الذى حوله، ولا يحاول القيام بأى فعل مُعلن تجاهه «بيكتم فى نفسه، ويتواجد فى غرفته بين أربع حيطان وعلى الإنترنت، ليس لديه أصدقاء، ومشاعره متلخبطة»، وهنا كانت الصعوبة فى أن يصل للجمهور إحساس على من خلال وجهى فقط بدون كلام، كان موضوعاً صعباً، لكن الحمد لله وصل للناس.

أهم الاخبار