رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتقالاً رسمياً وزارة التخطيط سلمت 20 مشروعاً للتحول الرقمى وميكنة الخدمات الحكومية

نقل اختصاصات التنمية الإدارية إلى وزارة الاتصالات.. خطوة عملاقة على طريق التحول الرقمى

تكنولوجيا

الثلاثاء, 14 يناير 2020 21:50
نقل اختصاصات التنمية الإدارية إلى وزارة الاتصالات.. خطوة عملاقة على طريق التحول الرقمى
إشراف - جهاد عبدالمنعم

 

أول أمس الاثنين كان يوماً تاريخياً لكل المهتمين والمتابعين لخطوات الدولة فى التحول الرقمى، حيث استقبلت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بديوان عام وزارة التخطيط الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف تسليم وزارة الاتصالات 20 مشروعاً للتحول الرقمى وميكنة الخدمات، بالإضافة إلى بعض خدمات التحول الرقمى بمحافظة بورسعيد، التى كانت تضطلع بمسئوليتها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، يأتى ذلك مباشرة عقب صدور قرار مجلس الوزراء بشأن نقل اختصاصات وزارة الإصلاح الإدارى (التنمية الإدارية سابقاً)، فى مجال التحول الرقمى، إلى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أكد أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منوطة

بمشروع التحول الرقمى بكل جوانبه وعناصره، وستعمل على استكمال مسيرة نجاح وزارة الإصلاح الإدارى وتنفيذ المشروعات بالتنسيق والتكامل مع كل الوزارات وأجهزة الدولة؛ مؤكداً أن الشراكة والتعاون الوثيق بين الوزارتين لن ينتهى اليوم ولكنه يبدأ ويتجدد ويتم التوسع فى محاوره، وأن مصر تسرع الخطى فى مضمار التحول الرقمى الذى سيسهم فى تحقيق الشفافية، وحوكمة الأداء الحكومى وترشيد موارد الدولة، وتحسين جودة حياة المواطنين؛ مشيراً إلى أنه تم تنفيذ مشروع التحول الرقمى فى محافظة بورسعيد كمرحلة أولى، وميكنة القطاعات الحكومية والخدمية بها، وربطها بقواعد
البيانات الموحدة للدولة، وذلك بالتعاون مع القطاعات مقدمة الخدمة، تمهيداً لتعميم التحول الرقمى فى كل محافظات الجمهورية، كما تم البدء فى تنفيذ مشروع يستهدف ربط كل المبانى الحكومية التى يبلغ عددها نحو 35 ألف مبنى حكومى على مستوى الجمهورية بشبكة الألياف الضوئية؛ وذلك خلال 36 شهراً، وبتكلفة تصل إلى 6 مليارات جنيه.

وكما قالت الدكتورة هالة السعيد بحق إن الدولة المصرية تبنت توجهاً جاداً للتحول إلى مجتمع رقمى، وتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكترونية، وتحقيق الشمول المالى كإحدى الدعائم لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة باعتباره أحد الأهداف الرئيسيـة لخطط وبرامج عمل الحكومة لتنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030»، وللخطة الشاملة للإصلاح الإدارى، وأعربت وزيرة التخطيط عن سعادتها بما تحقق من خطوات فعالة فى عملية التحول الرقمى، متمنية التوفيق والنجاح لوزارة الاتصالات فى إدارة هذا الملف المهم.

أهم الاخبار