رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبوشقة: سيظل الوفد باقيًا أبد الدهر وستظل ثوابته مدرسة سياسية

حزب الوفد

الجمعة, 24 أغسطس 2018 16:02
أبوشقة: سيظل الوفد باقيًا أبد الدهر وستظل ثوابته مدرسة سياسيةالمستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد

كتب - سيد العبيدي و محمد عيد:
قال المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، ورئيس اللجنة الدستورية والتشريعية في مجلس النواب، إن الوفد سيظل راسخًا باقيًا أبد الدهر، رغم زوال الأشخاص، وستظل مبادئه منفردة متفردة على الساحة السياسية، بثوابت وعزيمة وإيمان الوفديين الذين حافظوا على تاريخه العريق، ومواقف زعمائه الأصيلة، لتكون مدرسة سياسية ذات طابع خاص، تُرسخ المفهوم الحقيقي للوطنية السليمة، الداعمة لبناء الدولة ونهضتها، والديمقراطية بمفهومها الصحيح.
وأكد "أبوشقة"، أن زعماء الوفد الكبار، والذين أصلّوا للحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، ركزوا بالدرجة الأولى على الانتصار للشعب والوطن

أمام العالم، وتركوا للمصريين إرثًا سياسيًا ضخمًا، ليسير الجميع على دربهم في الدفاع عن الوطن، والحفاظ عليه، والتشبث بالمعارك النضالية، لتحقيق الأفضل دائمًا لمصر عبر وسائل الديمقراطية السليمة في الوطن العربي.
ولفت رئيس الحزب، إلى أن الوفد على مدار تاريخه، كان صامدًا أمام جبهات الفساد، وكان زعمائه مثالًا أروع للقيادة الحزبية، الذين حفلت الحياة السياسية بهم، ليقود الوفد الحركة النيابية والبرلمانية في مصر، مما جعل الدولة في حاجة إلى وجوده في الحياة
السياسية المصرية والعربية، الأمر الذي يتطلب من الوفديين العمل من أجل ريادة حزب الوفد على المستوى السياسي لمساندة الدولة الوطنية والدفاع عن قضايا الوطن والانتصار للمواطن المصري.
ودعا "أبوشقة"، جموع الوفديين، لاستكمال مسيرة الزعماء الثلاثة من أجل الشعب، لأن الوفد مازال في جعبته الكثير والكثير من أجل مصر، وسيظل مساندًا لقضاياه كدولة مدنية حديثة، تعيش عصرًا من الديمقراطية الحقيقية الكاملة في ظل القيادة السياسية الحالية.
ويحيي الوفديون غدًا السبت ذكرى رحيل زعماء الوفد، الذين وضعوا اللبنة الأولى لحزب الوفد وهم سعد باشا زغلول ومصطفى النحاس باشا وفؤاد باشا سراج الدين، بحضور رئيس الحزب المستشار بهاء الدين أبوشقة وأعضاء الهيئة العليا وكبار العائلة الوفدية والوفديين من جميع المحافظات وأعضاء مجلس النواب عن الوفد.