رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ الفيوم يترأس أول اجتماع لمجلس إدارة مشروع الدواجن التكاملي بالعزب

المحـافظـات

الثلاثاء, 20 أكتوبر 2020 16:21
محافظ الفيوم يترأس أول اجتماع لمجلس إدارة مشروع الدواجن التكاملي بالعزبالدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم

سيد الشورة

ترأس الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، أول اجتماع لمجلس إدارة مشروع الدواجن التكاملي بالعزب بعد توقيع بروتوكول التعاون بين المحافظة وهيئة تنمية الصعيد لتنفيذ برنامج التشغيل والتطوير للمشروع، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس أيمن عزت سكرتير عام المحافظة المساعد، واللواء سامي الشناوي رئيس هيئة تنمية الصعيد، وأعضاء مجلس ادارة المشروع.

 

قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أنه تم خلال الاجتماع استعراض الوضع الحالي لمشروع الدواجن التكاملي بالعزب الذي يضم 5 محطات على مساحة 50 فدان، بواقع 10 أفدنة لكل محطة، وتضم المحطة الواحدة 12 عنبراً مفتوحاً لتسمين الدواجن، بطاقة 60 ألف طائر، فضلاً عن مفرخات البيض، وعنابر الدواجن الأمهات، كما يضم المشروع مصنعاً لأعلاف الدواجن على مساحة 1,4 فدان ويعمل بطاقة 15 طن / ساعة علف بودر.

 

وكشف "التوني" عن موافقة المجلس على استمرار العمل باللائحة الحالية التى تنظيم الشئون الفنية والمالية والادارية الخاصة بالمشروع وذلك لحين الانتهاء من التعديلات اللازمة، كما وافق المجلس على إتاحة مبلغ 10 مليون جنيه من

إجمالي المبلغ الممول بالوحدة الحسابية الخاصة بالمشروع لتشغيل وتدوير العملية الانتاجية بكافة مراحلها وذلك طبقاً للطرق القانونية والقواعد المعمول بها، بالاضافة إلى تكليف مكتب استشاري هندسي لعمل دراسة فنية متكاملة لتطوير المشروع بالكامل.

 

ومن جهته، أكد محافظ الفيوم على أهمية مشروع الدواجن التكاملي الذي يُعد واحداً من أكبر المشروعات الداجنة المتخصصة، لافتاً إلي سرعة البدء فى أعمال التطوير ورفع كفاءة المشروع لتحقيق إنتاج داجني بجودة عالية وأسعار تنافسية، مثمناً جهود الهيئة ودورها فى رفع كفاءة العديد من المشروعات على أرض المحافظة.

 

وأشار "الأنصاري" أن المشروع يهدف إلي تنمية الثروة الداجنة المتصلة بالأمن الغذائي، وإمداد معامل التفريخ البلدية المنتشرة داخل وخارج المحافظة بالبيض المخصب حفاظاً على هذه الصناعة المتوارثة منذ مئات السنين لرفع كفائتها الانتاجية وتطوير أساليب تشغيلها، بجانب التعاون الوسيط والمستمر بين المشروع ومختلف كليات الزراعة والطب البيطري والمعاهد العلمية المتخصصة فى

المجالات التى تخدم العملية الانتاجية.

 

وأكد المحافظ، على دراسة احتياجات المشروع من الطاقة الكهربائية والعمل على تنفيذ مصدرين لتوفير التيار الكهربائي اللازم للتشغيل، وحصر كافة السيارات والمعدات الموجودة بالمشروع وإعداد مقايسة تقديرية لصيانتها، موجها وكيل وزارة الري بتوفير المياة اللازمة لزراعة المساحات الخالية داخل المشروع وتحويلها لأراضي خضراء، وكذلك تشجير المشروع بالكامل من خلال استخدام نظام الري الحديث.

 

كما أكد محافظ الفيوم، على أهمية التسويق وفتح منافذ بيع داخل مدينة الفيوم وكافة القري والمراكز للحفاظ على السلالات وتعظم الاستفادة من المشروع بالكامل.

 

وقرر المحافظ، تشكيل لجنة تضم ممثلين عن المحافظة متخصصين فى النواحي المالية والادارية والفنية والقانونية، بجانب ممثلين عن هيئة تنمية الصعيد للانتهاء من تعديلات لائحة المشروع في أسرع وقت.

 

ومن جانبه أعرب رئيس هيئة تنمية الصعيد، عن شكره وتقديره لمحافظ الفيوم، لتعاونه المستمر ودوره فى تذليل كافة العقبات أمام مسئولي هيئة تنمية الصعيد لسرعة تطوير وتأهيل المشروع وذلك في ضوء الالتزام بالمواعيد والجداول الزمنية المقترحة للتنفيذ، فضلاً عن جهوده المستمرة من أجل إعادة الحياة للمشروعات المتعثرة، وتنفيذ مشروعات تنموية جديدة تعود بالنفع على المواطن الفيومي.

 

وأوضح رئيس الهيئة، أنه تم ضخ مبلغ 40 مليون من أصل مبلغ 56 مليون تم رصدها لتطوير المشروع بشكل كامل، مؤكداً أن أعمال التطوير ورفع الكفاءة ستسير بالتوازي مع أعمال تشغيل المشروع.

 

 

 

أهم الاخبار