رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العَركى.. عطشانة

المحـافظـات

الأربعاء, 01 يناير 2020 21:09
العَركى.. عطشانة
كتب - محمد عبدالصبور:

قرية العركى واحدة من أهم وأكبر قرى مركز فرشوط محافظة قنا يبلغ تعداد سكانها ما يقرب من 50 ألف نسمة تقريباً، وتضم الوحدة المحلية لقرية العركى العديد من القرى التابعة لها كقرية الدهسة ونجع صفر وقرية النجوع، والتى تضم هى الأخرى عدة نجوع وعزب تابعين لها، ويبلغ التعداد السكانى للوحدة المحلية لمجلس قروى العركى ما يقرب من 150 ألف نسمة، تعانى تلك القرية كغيرها من القرى المعدومة من تهالك فى البنية التحتية، وحرامن من الخدمات الأساسية والمشاريع الخدمية الصرف الصحى وغيرها، من الخدمات التى من شأنها توفر حياة كريمة للمواطنين.

وقال محمد سليم بطيحة عضو الوفد بالقرية وواحد من قياداتها، إن العركى وتوابعها من العزب والنجوع تعانى جميعها من مشكلة نقص فى مياه الشرب، تبلغ حدتها من حلال فصل الصيف من كل عام، ما جعل القرية حالياً تعيش على المياه الارتوازية التى يتم استخراجها من باطن الأرض، والمعروفة لدى الجميع بأضرارها على صحة الإنسان، نظراً لارتفاع معدن المنجنيز بداخلها وعدم صلاحياتها لشرب من الأساس.

وأضاف بطيحة أن الشبكة الداخلية لخطوط المياه بالقرية متهالكة وتحتاج هى الأخرى لتجديد نظراً لمرور أكثر من

20 عاماً على تركيبها، وهو ما نتج عنه انسداد وتهالك خطوطها وعدم تلبية احتياجات السكان من المياه حالياً.

كما طالب بضرورة تمهيد ورصف الطرق الداخلية للقرية، وخاصة المدخل الرئيسى لها الواقع بالجهة الشرقية للقرية والذى يربطها بمركز فرشوط، وهو يحتاج حالياً لتوسعة نظراً لعمليات التعدى التى طالته من مالكى الأراضى الزراعية على جانبى الطريق، علاوة على ارتباط هذا المدخل بالعديد من المصالح الحكومية للقرية الواقعة خارج البلدة وعلى الطريق المذكور كالوحدة المحلية والوحدة الصحية وعدد من المدارس لتعليم الأساسى والثانوى بنين وبنات، وهو ما يحتم من المسئولين ضرورة توسيع عرض الطريق الذى يسلكه قرابة 5 آلاف مواطن بشكل يومى، من تلاميذ وطلاب وطالبات ومدرسين ومدرسات وموظفين، كما طالب برصف المدخل الغربى للقرية بطول 5 كيلو مترات والذى يربط العركى بالطريق الصحراوى مصر أسوان.

وذكر سليم أن القرية فى حاجة ماسة لوحدتى مطافى وإسعاف نظراً لبعد المسافة بين أقرب نقطة للإسعاف والمطافئ موجودة بمركز فرشوط عن

القرية بأكثر من 7 كيلو مترات، مضيفاً أن القرية فى حاجة ملحة للإسعاف والمطافئ خاصة أن القرية تعد قرية زراعية تحيط بجزء كبير منها زراعات قصب السكر، إضافة لوقوع الجزء الغربى من القرية على الطريق الصحراوى مصر أسوان، والتى تحدث فيه بين الحين والآخر حوادث مرورية، من شأن الوحدة التى نطالب بها تغطية مساحة كبيرة من الطريق، فى حالة حدوث أى طارئ لا قدر الله.

أيضاً تٌعانى القرية من عدم تواجد مشروع الصرف الصحى خاصة بعد ارتفاع منسوب المياه الجوفية فى أجزاء كبيرة فى القرية والقرى المجاورة والتابعة لها، عقب بناء خزان نجع حمادى الجديد،والذى رفع منسوب النيل فى العديد من القرى بالمحافظة، ما يجعل إدراج القرية ضمن مشاريع الصرف الصحى أمرًا ملحًا وضروريًا.

وأضاف عبدالقادر سليم من مزارعى القرية، وواحد من سكانها، مشكلة نقص مياه الرى التى يعانى منها المزارعون بالعركى فى كل عام، مطالباً المسئولين بضرورة توفير مياه الرى بالكميات المطلوبة خلال فصل الصيف، مع تطهير الترع المؤدية للقرية بشكل دائم ومستمر، حفاظاً على المحاصيل الزراعية من التلف التى تتعرض له خلال فصل الصيف من كل عام.

وطالب سليم بإنشاء مكتب بريد بداخل القرية، نظراً لبعد المكتب الحالى عن القرية، إضافة لوقوعه خارج الكتلة السكنية، وذلك بهدف تخفيف معاناة المواطنين من كبار السن من الرجال والسيدات الذين يجدون حالياً مشقة فى الوصول للمكتب الحالى، والذى يخدم بدوره العديد من القرى التابعة لمجلس قروى العركى.

أهم الاخبار