رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمطار تصيب المحافظات بالشلل

المحـافظـات

الخميس, 24 أكتوبر 2019 20:20
الأمطار تصيب المحافظات بالشلل
كتب ـ منى أبوسكين ومحمد طاهر ومحمد عبدالحميد وسامى البشبيشي:

فشلت بعض المحافظات فى أول يوم مطر وكشفت موجة الطقس السيئ عدم استعداد المراكز والمدن لأية طوارئ، مما تسبب فى انقطاع التيار الكهربائى عن مراكز ومدن عدة وأصيبت الشوارع الرئيسية والفرعية بالشلل التام خاصة فى القاهرة الكبرى رغم المحاولات التى تبذلها المحافظات لتدارك خطر السيول.

فقد غرقت القاهرة ومعها بعض المحافظات ولا تزال تعانى من الموجة الأولى للطقس السيئ رغم تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية من هطول أمطار اليوم.

فى محافظة القليوبية وبالتنسيق مع الوحدة المحلية لمدينة بنها تم الدفع بالمعدات لشفط وإزالة مياة الأمطار من محطة سكك حديد بنها بالتنسيق مع أجهزة المحطة تزامنا مع موجة الأمطار والطقس السيئ الذى ضرب محافظة القليوبية. حيث غرق مدخل محطة السكة الحديد فى مياة الأمطار مما تسبب فى ارتباك حركة المواطنين أثناء الدخول والخروج.

وأعلنت محافظة القليوبية رفع حالة الطوارئ بسبب موجة الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التى ضربت مدن وقرى المحافظة.

ووجه المحافظ الدكتور علاء عبدالحليم مرزوق محافظ القليوبية برفع درجة حالة الاستعداد القصوى لمواجهة الأمطار والتيقظ لمواجهة تداعيات موسم الشتاء والتغيرات المناخية التى قد تشهدها البلاد وضرورة الانتشار السريع للمعدات وفرق الطوارئ والتواجد بشوارع العاصمة والمدن والأحياء لمواجهة أى حالات طارئة أو تجمع مياه فى أى موقع وتنفيذ خطة المحافظة المحكمة لتوزيع الشفاطات العملاقة والمواتير الحديثة بالمحاور الرئيسية ومنازل ومطالع الكبارى والأنفاق والمناطق الرئيسية وتمركزها مدعمة بفرق إنقاذ بجانب هذه النقاط تزامنا مع هطول الأمطار والتأكد من صيانة وإصلاح التالف من بالوعات صرف مياه الأمطار وتوفير المعدات اللازمة لرفع المياه من الشوارع وأماكن تجمع الأمطار والتأكد من جاهزية البالوعات وعدم انسدادها بالإضافة

إلى توفير سيارات الكسح لرفع المياه ومنع تجمعها بالشوارع لمنع إعاقة حركة المر.

وأعلن الدكتور علاء عبدالحليم مرزوق محافظ القليوبية تشكيل غرفة عمليات بالديوان العام للمحافظة، برئاسته، للتدخل السريع فى أية أمور طارئة قد تحدث نتيجة موجة الطقس السيئ التى تشهدها المحافظة، وشدد المحافظ على ضرورة رفع كميات المياه من الشوارع وتحقيق السيولة المرورية للسيارات والمارة، مؤكدا أن جميع الأجهزة التنفيذية تعمل على قدم وساق لعودة الشوارع لشكلها الحضارى.

وكلف المحافظ رؤساء المدن والأحياء ورؤساء شركات المياه والصرف الصحى والكهرباء بالاهتمام بجميع شكاوى منظومة الشكاوى الحكومية الخاصة بالأحوال الجوية والتعامل عليها وسرعة الاستجابة.

تفقد الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية صباح أمس شوارع مدينة ميت غمر للوقوف على الأوضاع على الطبيعة بعد سقوط أمطار غزيرة هناك أول أمس.

وأوضح محافظ الدقهلية أن سقوط الأمطار الغزيرة على مدينة ميت غمر أدى إلى تعطل بعض المحولات عن العمل وتسبب فى انقطاع التيار الكهربائى عن بعض المناطق بمركز ومدينة ميت غمر وتسبب فى توقف محطة رفع مياه الصرف الصحى ما أدى إلى وجود تجمعات للمياه.

ووجه محافظ الدقهلية للمهندس رضا النبراوى بشركة مياه الشرب والصرف الصحى باستمرار عمل معدات وسيارات الشركة حتى الانتهاء من سحب تجمعات المياه وعودة الشوارع إلى طبيعتها.

تسبب هطول الأمطار بغزارة فى غرق مول طنطا الجديد الذى تم افتتاحه بالمنطقة اللوجسيتية  بسبرباى بتكلفة 500 مليون جنيه، وتسببت الأمطار

الغزيرة فى سقوط الأسقف وغرق قاعة السينما والألعاب والمطاعم وتطايرت أسقف كثير من المحلات.

كما شهدت كثير من المحلات غرق البضائع ومنها محلات ملابس كانت تستعد للافتتاح نهاية الأسبوع حيث غرقت الملابس والبضائع وتكبد أصحاب المحلات خسائر فادحة.

كما تعرض عدد من العمال للإصابة بسبب تطاير أجزاء من السقف عليهم وتم فصل التيار الكهربائى عن أغلب المناطق بالمول.

يذكر أن محافظة الغربية قد شهدت هطول أمطار غزيرة على قرى ومراكز ومدن المحافظة، وصلت إلى حد السيول فى بعض المناطق ورفعت غرفة عمليات المحافظة حالة الطوارئ بجميع القطاعات.

وفى محافظة دمياط بعد إعلانها الاستعداد لمواجهة الأمطار والسيول، إلا أن 3 ساعات من هطول الأمطار المتواصلة دفعت المحافظة بتحريك مئات السيارات لمواجهتها بعدما تحولت شوارع القرى إلى برك من الطين والوحل.

وقال محمد البهنسى «موظف»، إن قرية «البصارطة» تحولت خلال ساعات المطر القليل إلى برك من الوحل والطين، مضيفا أن القرية الصناعية لم تستطع فتح أبواب الورش الصناعية المخصصة لصناعة الأثاث والصناعات المغذية لها بسبب غرق الشوارع بالمياه وتحول الشوارع الترابية إلى وحل وطين ولم تعد هناك حركة.

ويقول على البربير، إن قرية السيالة التى لا تبعد عن رئاسة مركز ومدينة دمياط وديوان عام المحافظة سوى 10 دقائق، تحولت شوارعها إلى برك، بسبب عدم الانتهاء من مشروع الصرف الصحى وعدم فاعلية بالوعات صرف الأمطار فى الطريق الرئيسى وانسداد ترعة السيالة العمومية المغطاة، ناهيك عن أعمدة الإنارة التى تسبب فى كوارث بسبب الماس الكهربائي.

فيما أكد شريف الحداد مدير العلاقات العامة والإعلام بالوحدة المحلية بمركز ومدينة الزرقا على استعداد الوحدة والمرور فورا عقب موجة الطقس والأمطار على جميع قرى ومدينة الزرقا وتم رفع المياه الراكدة فى الشوارع لسيولة الحركة المرورية.

ويشير حمزة بشتو أحد أهالى مدينة فارسكور، إلى أن شوارع المدينة غرقت بالكامل وحاصرت مياه الأمطار المدارس والمساجد ولم يستطع التلاميذ دخول مدارسهم. 

من جانبها، وجهت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، رؤساء المدن والمراكز بالتواجد بالشوارع ورفع آثار مياه الأمطار المتراكمة وإعادة حركة السير إلى طبيعتها فى أقرب وقت.

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار